Web Analytics Made
Easy - StatCounter
بسبب فيروس كورونا.. يوفنتوس يدرس 3 خيارات بشأن مستقبل رونالدو

بسبب فيروس كورونا.. يوفنتوس يدرس 3 خيارات بشأن مستقبل رونالدو

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

وافق اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو وبقية زملائه فريق يوفنتوس الإيطالي على تخفيض رواتبهم بسبب الأزمة المالية التي تمر بها أغلب الأندية الأوروبية بسبب توقف النشاط الرياضي لانتشار فيروس كورونا المستجد، ولكن يبدو أن هذا الإجراء لا يكفي للنادي الإيطالي.

حيث عصفت أزمة فيروس كورونا بالسيدة العجوز مما أجبره على اتخاذ الإجراءات المعتمدة لخفض رواتب موظفيه، حيث سيتم تخفيض مكافآتهم بمبلغ يساوي الدفعات الشهرية لشهور: مارس وأبريل ومايو ويونيو 2020، مما سيوفر حوالي 90 مليون يورو في رصيد الكيان الإيطالي عن موسم 2019/20.

اقرأ أيضًا: برشلونة يرد على بيان ميسي.. ويشكر لاعبيه على موقفهم النبيل

ووفقاً لصحيفة ال ميساجيرو الإيطالية، فإن قرار تخفيض رواتب اللاعبين لا يكفي وسوف يغرق النادي إذا استمر الوضع الراهن على ما هو عليه.

كما تشير الصحيفة الإيطالية إلى أن الأضرار الاقتصادية التي يمكن أن يعانيها اليوفنتوس في هذه الأزمة ستكون لها تداعيات خطيرة للغاية على خزائن السيدة العجوز، مما قد يدفع مجلس الإدارة إلى التفكير في بيع بعض اللاعبين، لعل أبرز هؤلاء هو البرتغالي كريستيانو رونالدو، بسبب راتبه المرتفع من ناحية، وبسبب العائد المالي الضخم الذي قد يحققه جراء بيعه، مما قد ينعش خزينة اليوفي في الوقت الحالي.

وبالتالي، سيكون هناك ثلاثة خيارات امام إدارة اليوفنتوس بالنسبة لمستقبل كريستيانو رونالدو، الأول هو البيع النهائي بقيمة تتخطى الـ 70 مليون، والخيار الثاني هو البقاء مع الفريق ولكن دون تجديد العقد الذي ينتهي في عام 2022، أما الخيار الثالث والأخير هو تمديد العقد لمدة عام آخر، شريطة التفكير في تخفيض الراتب.

في النهاية تبقى كل هذه الاحتمالات مجرد تكهنات دون الإستناد إلى حقيقة مؤكدة، ولكنها تنبع من قراءة الواقع الصعب الذي يعيشه نادي يوفنتوس الإيطالي بسبب الأزمة المالية الطاحنة التي قد يمر بها بسبب توقف النشاط الرياضي، بالإضافة إلى الرواتب المرتفعة لبعض لاعبيه وعلى رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

سننتظر لنرى ماذا ستسفر عنه الأشهر القليلة القادمة حول مستقبل رونالدو مع السيدة العجوز، إما بالبقاء في السيري آ أو الرحيل إلى محطة أخرى.

اخبار ذات صلة