برازيلي جديد يدخل دائرة اهتمامات ميلان لدعم الدفاع

اللاعب البرازيلي الذي شارك مع فريقه في أكثر من 250 مباراة كان على وشك الانتقال إلى أتلتيكو مدريد عام 2015

0
%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%8A%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AF%D8%AE%D9%84%20%D8%AF%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%87%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9

بدأت تقارير صحفية تشير إلى دخول نادي إيه سي ميلان الإيطالي في مفاوضات مع البرازيلي رودريجو كايو مدافع فريق ساو باولو البرازيلي لبحث إمكانية ضمه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

الميلان تمكن من تدعيم صفوفه بضم البرازيلي لوكاس باكيتا لاعب وسط فريق فلامينجو البرازيلي صاحب الـ21 عاماً، بعدما تدخل المدير الرياضي للنادي الإيطالي ليوناردو أرواخو في المفاوضات بنفسه، ليكمل «الروسونيري» رحلة تدعيم صفوفه بمواهبالدوري البرازيلي.

المستوى المتواضع الذي ظهر به الأرجنتيني ماتيو موساكيو مع الفريق منذ انضمامه في صيف 2017، والأخبار التي تواترت حول وجود عروض خارجية لضم اللاعب أبرزها من نادي فولهام الإنجليزي، ومع غموض مستقبل الكولومبي كريستيان زاباتا الذي ينتهي تعاقده مع الفريق بنهاية الموسم الحالي، ومع رغبة الإيطالي جينارو جاتوزو في بناء تشكيلة قوية تعيد «اللومباردي» للمنافسة على البطولات مرة أخرى، دخل المدافع صاحب الـ25 عاماً ضمن حسابات الإدارة للموسم الجديد.

وأشار موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي إلى أن الميلان سيعرض حوالي 18 مليون يورو لضم اللاعب الذي ظهر في أكثر من 250 مباراة مع ساو باولو، مستغلاً في ذلك علاقات البرازيلي ليوناردو – المدير الرياضي – القوية مع الأندية البرازيلية.

جدير بالذكر أن اللاعب الذي شارك مع منتخب البرازيل الأوليمبي في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في ريو دي جانيرو، وحصل معهم على الميدالية الذهبية، كان محط أنظار العديد من الأندية الأوروبية، أبرزها نادي إيه إس روما الإيطالي، ونادي أتلتيكو مدريد.

.