Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
يوفنتوس
أولمبيك ليون
18:00
انتهت
النصر
الهلال
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
13:30
الغرافة
الخور
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
15:45
السد
الدحيل
15:45
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
17:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
بالصور| أهم 5 لحظات في مشوار كريستيانو رونالدو عام 2019

بالصور| أهم 5 لحظات في مشوار كريستيانو رونالدو عام 2019

قدم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي عروضا قوية مع السيدة العجوز، وأيضا مع منتخب بلاده وفاز معهم بلقب دوري الأمم الأوروبية

محمد عبد السند
محمد عبد السند
تم النشر
آخر تحديث

برغم العروض القوية التي يقدمها البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو، نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي، رفقة «السيدة العجوز» في الدوري الإيطالي، وكذا نجاحه في قيادة منتخب بلاده إلى الفوز ببطولة دوري الأمم الأوروبية هذا العام، يم يكن 2019 عاما مدهشا لنجم ريال مدريد الإسباني السابق.

ويثبت رونالدو الحاصل على جائزة الكرة الذهبية «البالون دور» 5 مرات، والذي يراه الكثيرون أنه أعظم لاعب في العالم على مر العصور، أنه يستحق حب الملايين من جماهير الكرة حول العالم، ولماذا استحق بالفعل أن يُسطر اسمه بأحرف من نور في تاريخ كرة القدم العالمية.



لكن الأروع في 2019 هو النجاح الذي حققه رونالدو مع كل من ناديه ومنتخبه البرتغال، وبرغم بلوغه سن الأربعين فلا يزال رونالدو الملقب أيضا بـ «صاروخ ماديرا» يحتفظ بحيوته ونشاطه داخل المستطيل الأخضر، وقدرته على إحراز من كافة زوايا الملعب، بل والارتقاء لأعلى على نحو يصعب على لاعبين شباب، ما يجعل انتهاء عمره قريبا في الملاعب «ليس وشيكا».

ومع بداية العد التنازلي لنهاية العام الحالي، يسرد موقع 90 Min أفضل 5 لحظات مر بها كريستيانو رونالدو في العام 2019، والتي جاءت على النحو التالي:

الهاتريك في شباك أتلتيكو مدريد في الـ12 من مارس



وجد يوفنتوس نفسه في موقف لا يُحسد عليه في مباراة الإياب من دور الـ 16 لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» أمام فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، وكان رونالدو ورفاقه متأخرون بهدفين نظيفين في مباراة الذهاب، وكانوا مهددون بالخروج من هذا الدور، لولا براعة كريستيانو الذي أبى أن يودع فريقه البطولة ونجح في قلب موازين المباراة حينما أحرز ثلاثة أهداف في اللقاء الذي أقيم على ملعب «آليانز آرينا». وتبقى تلك الذاكرة محفورة أبد الدهر ليس فقط في أذهان رونالدو، ولكن أيضا في أذهان جماهير يوفنتوس.

اقرأ أيضا: 6 أرقام قياسية تنتظر كريستيانو رونالدو

الفوز بالثلاثية الأوروبية في الـ19 من أبريل



رقم قياسي آخر حققه كريستيانو رونالدو رفقة يوفنتوس وكان ذلك في أبريل الماضي. فبعد الفوز على فيورنتينا بهدفين مقابل هدف، رفع يوفنتوس لقب الدوري الإيطالي الممتاز «الكالتشيو» للمرة الثامنة على التوالي، ليكون بذلك البرتغالي قد فاز بالدوريات الأوروبية الثلاثة: الإنجليزي والإسباني وأخيرا الإيطالي، ما يعني أن رونالدو هو الوحيد الذي جمع بين تلك الدوريات الكبرى في تاريخ كرة القدم.

ومع استمرار رونالدو في الملاعب، قد ينتقل إلى الدوري الألماني أو الفرنسي ويفوز به، ليضاف إلى خزانة ألقابه الثقيلة جدا.

الفوز بدوري الأمم الأوروبية في الـ9 من يونيو



برغم اختلاف الكثيرين بشأن مدى نجاح بطولة دوري الأمم الأوروبية، يظل هذا اللقب يمثل نجاحا كبيرا لشخص واحد: كريستيانو رونالدو الذي قاد البرتغال إلى الفوز به، وتسجيله أهدافا ثلاثة «هاتريك» في شباك سويسرا في دور النصف النهائي من البطولة.

لكن لحظة المتعة الحقيقية في نهائي دوري الأمم الأوروبية كانت حينما رفع قاد المنتخب البرتغالي كأس البطولة، ليضيفها إلى كأس أمم أوروبا 2016.

اقرأ أيضا: ميسي قهر كريستيانو رونالدو في 2019.. ويتحفز لـ«بيليه» عام 2020

تسجيله الهدف الـ700 في مشواره الكروي في الـ14 من أكتوبر



كان رونالدو على موعد مع إحراز هدفه رقم 700 في مشواره الكروي الحافل بالبطولات والألقاب. ففي المباراة التي خسر فيها منتخب البرتغال أمام أوكرانيا بهدفين مقابل هدف، نجح رونالدو في هز شباك المنافس، ليرفع رصيد أهدافه إلى 700 في 974 مباراة. وهذا الرقم يشترك فيه رونالدو مع خمسة لاعبين فقط، من بينهم بيليه أسطورة الكرة البرازيلية والعالمية، والألماني جيرد موللر، والبرازيلي روماريو.

تسجيل الهدف الدولي الـ99 في الـ17 من نوفمبر



أحرز كريستيانو رونالدو هدفه رقم 99 في شباك لوكسمبورج في المباراة التي فازت فيها البرتغال بهدفين دون رد. لكن هذا الهدف كان له مذاق خاص عند «الدون»، حيث يقربه من دخول نادي المائة التي يضع فيها قدمه علي دائي أسطورة الكرة الإيرانية.

ويعني هذا أنه إذا ما أحرز الهدف الـ 100 مع بلاده، سيصبح رونالدو أول لاعبا أوروبيا يسجل 100 هدفا دوليا.

وفي تصفيات «يورو 2020»، سجل رونالدو 11 هدفا في 8 مباريات فقط، من بينها أربعة أهداف «سوبر هاتريك» في شباك ليتوانيا.

جدير بالذكر أن دائي يمتلك 109 هدفا دوليا، لكن قد يتخطاه رونالدو في غضون «يورو 2020».

اخبار ذات صلة