اودينيزي يعمّق جراح روما في الدوري الإيطالي

روما أصبح في المركز السادس، مع إمكانية نزوله عن هذا المركز عند استكمال مباريات الجولة غداً

0
%D8%A7%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B2%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D9%85%D9%91%D9%82%20%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%AD%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A

تمكن الفريق الأول لكرة القدم بنادي أودينيزي من تحقيق فوز مفاجئ على نظيره نادي إيه إس روما في المباراة التي أقيمت على ملعب «الفريولي» ضمن مباريات الجولة الـ13 من الدوري الإيطالي الممتاز بهدف نظيف.

أحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب الأرجنتيني المتألق رودريجو دي بول في الدقيقة 54 من عمر المباراة.

وعلى الرغم من ضغط روما في بداية المباراة لإحراز هدف مبكر، إلا أن دفاعات أودينيزي كانت بالمرصاد لكل محاولات الفريق الضيف.

تنوعت هجمات «ذئاب العاصمة» من الجانبين ومن العمق، لتفشل كل الحلول ويلجأ اللاعبون للتسديد، ليبدأ ستيفان شعراوي وجاستن كلويفيرت في التسديد من خارج المنطقة، لكن كل كراتهم جاءت بعيدة، بينما لجأ المهاجم باتريك ستشيك إلى الخروج من منطقة جزاء أودينيزي ليحصل على الكرة في ظل الرقابة الشديدة المفروضة عليه وإغلاق كل المنافذ أمام زملائه في محاولاتهم لإيصال الكرة له.

وفي الدقيقة 35 كانت أخطر هجمة لروما، بعد الركلة الركنية التي نفذها لورينزو بيليجريني قصيرة إلى ألكسندر كولاروف والذي أرسل كرة عرضية نموذجية في مواجهة المرمى، ارتقى لها ستشيك ليحولها برأسية قوية في منتصف المرمى، لكن الحارس أمسك بها لتضيع فرصة التقدم على الضيوف.

وبطبيعة الحال، انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي في ظل إخفاق الفريق الضيف في تهديد مرمى خوان أجوستين موسو وفي المقابل لعدم خروج أصحاب الأرض من مناطقهم الدفاعية إلا نادراً، ومن هذه المرات النادرة كانت تسديدة بيرامي القوية من مسافة بعيدة والتي مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى روما.

ومع بداية الشوط الثاني، بدأ لاعبو أودينيزي في البحث عن السيطرة أكثر على الكرة والتقدم قليلاً من مناطقهم الخلفية، وفي كرة جاءت من رمية تماس نفذها سامير كايتانو الظهير الأيسر لـإيناسيو بوسيتو الذي مررها من لمسة واحدة إلى دي بول، الذي وجد نفسه في مواجهة ثنائي الدفاع خوان خيسوس وفريدريكو فازيو، لكنه تمكن من المراوغة بمهارة والتوغل داخل منطقة الجزاء، ويسدد الكرة بقوة داخل شباك أنتونيو ميرانتي حارس مرمى روما محرزاً هدف التقدم في الدقيقة 54 من عمر المباراة.

تغييرات أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لفريق روما جاء أغلبها هجومي، لإحراز هدف التعادل، ليجري أول تغييراته بإشراك سينجيز أوندير بدلاً من كلويفيرت في الدقيقة 65، ثم أشرك إيدين دزيكو بدلاً من ستشيك في الدقيقة 71، لينهي تغييراته في الدقيقة 82 بإشراك نيكولو زانيولو بدلاً من بيليجيريني.

بينما جاءت تغييرات الإسباني خوليو فيلاسكيز أغلبها للحفاظ على وتيرة اللعب والسيطرة على اندفاع لاعبي روما، وذلك بإشراك جيوسيبي بيتزيلا بدلاً من سامير وداروين ماتشيز بدلاً من دي بول وأخيراً ماركو داليساندرو بدلاً من بوسيتو، وبالفعل كان له ما أراد ليخرج بالمباراة فائزاً بنقاطها الثلاث.

هذه الخسارة تأتي استمراراً لمسلسل نزيف النقاط لـ«الجيالوروسو» خلال مباريات الموسم بعدما خسر المباراة الرابعة، والتعادل في مثلها، ليتجمد رصيده عند 19 نقطة في المركز السادس مؤقتاً، بينما رفع أودينيزي رصيده إلى 12 نقطة في المركز الـ16 مؤقتاً.

.