الكالتشيو يشتعل.. ميلان يفرمل ساسولو وفيورنتينا يقتنص المركز الثالث

فيورنتينا اقتنص المركز الثالث بتغلبه على ضيفه أتالانتا 2-صفر

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%88%20%D9%8A%D8%B4%D8%AA%D8%B9%D9%84..%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%81%D8%B1%D9%85%D9%84%20%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%88%D9%84%D9%88%20%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%86%D8%B5%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%83%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB

فرمل فريق ميلان مضيفه ساسولو بفوزه عليه 4-1، فاقتنص فيورنتينا المركز الثالث بتغلبه على ضيفه أتالانتا 2-صفر، اليوم الأحد في المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على «مابي ستاديوم»، فشل ساسولو، مفاجأة الموسم، في تحقيق فوزه الرابع تواليا على ملعبه والخامس في البطولة، ومني بالهزيمة الثانية فوقف رصيده عند 13 نقطة وتراجع إلى المركز الخامس بفارق الأهداف خلف فيورنتينا وإنتر ميلان الذي تغلب على كالياري 2-صفر.

وقد يشكل الفوز الكبير بداية صحوة لميلان الذي تأجلت مباراته مع جنوى في المرحلة الأولى، ثم خسر في الثانية أمام نابولي (2-3) قبل فوزه على روما (2-1) في الثالثة، وتحقيق ثلاثة تعادلات متتالية مع كالياري (1-1)، أتالانتا (2-2) وامبولي (1-1).

وبدأت الخطورة مع تسديدة المهاجم الإسباني لميلان سوسو الذي أصاب العارضة (4)، ثم واحدة للعاجي فرانك يانيك كييسي ابعدها مدافع من على خط المرمى (24) قبل أن تميل الكفة بوضوح لصالح صاحب الأرض فأهدر فيديريكو دي فرانشيسكو أخطر الفرص (31).

وأتاح اندفاع لاعبي ساسوولو لميلان فرصة الانطلاق بهجمات خطرة وبعدد من المهاجمين فاق في معظم الأحيان عدد المدافعين في الجهة المقابلة. ونجح كييسي في افتتاح التسجيل من أحداها بعدما قاد الكرة من المنطقة الدفاعية لفريقه وسار بها مدعومًا بثلاثة من زملائه مقابل مدافعين اثنين، إلى داخل المنطقة وأرسلها بسهولة في المرمى (39).

وبعد مرور خمس دقائق من زمن الشوط الثاني، عزز سوسو تقدم ميلان بالهدف الثاني من مجهود فردي رائع راوغ خلاله عدة لاعبين ثم سدد في قلب المرمى (50).

وأكد الإسباني الآخر صامويل كاستييخو فوز ميلان بنسبة كبيرة عندما سجل له الهدف الثالث بتسديدة من خارج المنطقة بعد تلقيه كرة من التركي هاكان جيلهان أوجلو (60).

وقلص الصربي فيليب ديوريسيتش، بديل الفرنسي مهدي بن ربيعة، الفارق للفريق المحلي مستفيدًا من كرة البرازيلي روجيريو دا سيلفا (68).

وتدخلت المساعدة بتقنية الفيديو لاحتساب هدف رابع لسوسو بتسديدة من خارج المنطقة في الوقت بدل الضائع (90+4).

الأهداف لصالح فيورنتينا

من جانبه، بات فيورنتينا بعد الفوز يتقدم بفارق الأهداف على إنتر ميلان، فيما وقف رصيد أتالانتا الذي اعتاد المشاركة في مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليج) في الموسمين الأخيرين، عند 6 نقاط في المركز السادس عشر.

وكان أتالانتا الطرف الأفضل في الشوط الأول دون تهديد مباشر لمضيفه الذي كانت له بعض المحاولات الخطرة.

وفي الشوط الثاني، ساعدت تقنية التحكيم بالفيديو في منح فيورنتينا ركلة جزاء من خلال احتساب خطأ ارتكبه البرازيلي رافائيل ضد فيديريكو كييزا نفذها الفرنسي جوردان فيريتو بنجاح (62).

وأكد كريستيانو بيراجي فوز أصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع من ركلة حرة (90+4).

هدف أول لفروزينوني

بدوره، انتقل جنوى إلى المركز السادس بفوزه على مضيفه فروزينوني 2-1 ، رافعا رصيده إلى 12 نقطة ومتقدما بفارق الأهداف على لاتسيو الذي سقط أمس أمام جاره روما على الملعب الأولمبي في العاصمة 1-3.

وألحق جنوى الهزيمة السادسة بفروزينوني العائد إلى النخبة (مقابل تعادل واحد)، فبقي الخاسر على رصيده السابق (نقطة واحدة).

وتابع مهاجم جنوى، البولندي كريستوف بياتيك، هيمنته على صدارة ترتيب الهدافين بإضافة هدفين جديدين رافعا رصيده إلى 8 أهداف، بفارق ثلاثة أهداف عن مهاجم نابولي لورنتسو اينسينيي.

وافتتح بياتيك التسجيل لجنوى بعد أن حول إلى الشباك كرة وصلته من رأس العاجي كريستيان كواميه (33)، وأضاف الهدف الثاني إثر تمريرة من كواميه نفسه (36).

وسجل فروزينوني هدفه الأول في البطولة بعد ان تسبب نيكولاس سبولي بإسقاط الكرواتي ستيبي بيريكا داخل المنطقة المحرمة واحتساب ركلة جزاء نفذها بنجاح كاميلو تشانو (41).

الهزيمة الثانية لأودينيزي

وألحق بولونيا الهزيمة الثانية تواليًا بضيفه أودينيزي، والثالثة هذا الموسم، بفوزه عليه 2-1 مقابل تعادلين وانتصارين، فأوقف رصيده عند 8 نقاط.

والفوز هو الثاني لبولونيا مقابل تعادل وأربع هزائم فصار رصيده 7 نقاط.

ورغم تقدمه عن طريق الأرجنتيني إينياسيو بوستيو، اهتزت شباك أودينيزي مرتين عبر البارغوياني فيديريكو سانتاندر (42) وريكاردو أورسوليني (82).

واخفق كييفو، صاحب المركز الأخير، في «تصفير» رصيده المدين بنقطة واحدة (-1) بسبب حسم ثلاث نقاط منه، بسقوطه بهدف متأخر أمام ضيفه تورينو سجله سيموني زازا (88).

وارتفع رصيد تورينو إلى 9 نقاط نقلته من المركز السادس عشر إلى العاشر.

ثلاث نقاط مهمة لبارما

وأهدى الإيفواري جرفينيو فريقه بارما ثلاث نقاط ثمينة رفعت رصيده إلى 10 نقاط ونقلته من المركز الثالث عشر إلى التاسع، بتسجيله هدف الفوز الوحيد في مرمى ضيفه إمبولي (33).

ومني إمبولي، العائد بدوره إلى النخبة، بالهزيمة الرابعة (مقابل فوز وتعادلين) فبقي في المركز الثامن عشر وله 5 نقاط.

وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء سمبدوريا مع سبال.

.