الشركة الراعية لإنتر ميلان تقر بعدم قدرتها على شراء ليونيل ميسي

تحدثت الشركة الراعية لقميص نادي إنتر ميلان على إمكانية تمويل صفقة شراء الأرجنتيني المخضرم ليونيل ميسي من نادي برشلونة على غرار ما فعلته شركة فيات مع رونالدو في صفقته مع يوفنتوس

0
%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%AA%D9%82%D8%B1%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D9%85%20%D9%82%D8%AF%D8%B1%D8%AA%D9%87%D8%A7%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

بالطبع ترغب بيريللي، الشركة المتخصصة في تصنيع إطارات السيارات والراعية لقميص نادي إنتر ميلان الإيطالي في تمويل صفقة شراء الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونة الإسباني، وجلبه إلى سان سيرو، لكنها تنصلت من تلك المهمة على ما يبدو وألقت بها على عاتق مجلس إدارة النادي.

وفي معرض رده على إمكانية تمويل صفقة شراء ليونيل ميسي، تعهد ماركو ترونشيتي الرئيس التنفيذي لـ بيريللي، بتقديم المساعدة، لكنه حذر من أن مسؤولية تمويل أي صفقة تقع على عاتق ستيفن زانج رئيس نادي إنتر ميلان.

وربما يُطلب من بيريللي المشاركة في تمويل صفقة محتملة على غرار ما قامت به فيات، عملاق صناعة السيارات الإيطالية التي ساهمت ماديا في صفقة انضمام البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي قادما من ريال مدريد الإسباني في صيف العام 2018، بقيمة زادت عن 100 مليون يورو.

لكن ترونشيتي حذر من أنه وبالمقارنة مع ملابسات صفقة كريستيانو رونالدو وانضمامه إلى اليوفي آنذاك، فإن تداعيات جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد قد تقوق قدرة شركته على تمويل صفقة ليونيل ميسي.

اقرأ أيضا: جوارديولا عن قدوم ميسي إلى مانشستر سيتي: أفضل أن يبقى في برشلونة

وقال في تصريحات لمحطة الإذاعة الإيطالية: «بصراحة، في ظرف كهذا، لن نقدر على ضخ أموال في الرياضة بأكثر مما نضخه الآن في بطولة فورمولا1، وكأس أمريكا و إنتر ميلان».

وأوصح قطب الأعمال ترونشيتي:«يجب علينا أن نطب من ستيفن زانج رئيس إنتر ميلان أن يبذل مجهودا بنفسه، ويمكننا أن نساعد، لكننا لا نستطيع أن نفعل أي شيء يصنع الفارق».

وزادت شائعات ربطت بين ليونيل ميسي وإنتر ميلان بعدما رفض الأرجنتيني الحاصل على جائزة الكرة الذهبية « البالون دور »إجراء مفاوضات بشأن تجديد عقده مع برشلونة، على خلفية استيائه من تسرب تقارير إعلامية تلقي اللائمة عليه في إقالة الإسباني إرنيستو فالفيردي من تدريب العملاق الكتالوني.

وفتح ليونيل ميسي بالفعل الباب أمام رحيله عن بطل الدوري الإسباني الممتاز «الليجا» ما إن ينتهي عقده مع البارسا في العام 2021.

وسبق وأن أبدت إدارة إنتر ميلان اهتماما بضم ليونيل ميسي، وقال ماسيمو موراتي رئيس النيراتزوري السابق أن انتقال ميسي إلى إنتر ميلان «ليس حلما ممنوعا على الإطلاق».

.