الشرطة البرتغالية تحقق مع نجل كريستيانو رونالدو

استمتعت عائلة المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هذا الأحد، في ماديرا برحلة عبر يخت اللاعب، وقامت شقيقته إلما ببث مقطع فيديو لابن اخيها الأكبر تسبب في خضوعه للعدالة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D9%85%D8%B9%20%D9%86%D8%AC%D9%84%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

قامت وسائل التواصل الإجتماعي مرة أخرى بخدعة سيئة للغاية ضد عائلة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، حيث انتشرت أنباء في الساعات القليلة الماضية أن الشرطة في البرتغال فتحت تحقيقًا مع نجل كريستيانو رونالدو، البالغ من العمر 10 سنوات.

ويعود سبب تحقيق الشرطة البرتغالية مع نجل كريستيانو رونالدو بعدما تم تسجيل فيديو له وهو يقود موتوسيكل مائي، وهو أمر محظور بسبب صغر عمره، حيث وقعت الأحداث يوم الأحد الماضي عندما كانت عائلة «الدون» في نزهة استمتاع برحلة عبر اليخت الخاص بها في مدينة ماديرا.

الابن الأكبر لكريستيانو رونالدو فوق موتوسيكل التزلج النفاث

انتشر الخبر كالنار في الهشيم بعد أن قامت شقيقة كريستيانو، إلما أفييرو، ببث فيديو على حسابها الشخصي على «إنستجرام» لنجل اخيها يقود موتوسيكل مائي، وهو بالكاد في سن 10 سنوات فقط.

ما بدا وكأنه منشور من قبل عمة فخورة تتباهى بابن أخيها وموهبته عبر وسائل التواصل الإجتماعي، ليتحول الأمر إلى أزمة جديدة مع العدالة لعائلة كريستيانو رونالدو.

وعلى الرغم من حقيقة أن الأخت الكبرى لهداف ريال مدريد التاريخي قررت حذف مقطع الفيديو الذي يظهر فيه نجل اخيها مرتكبًا لفعل غير شرعي، إلا أن الحقيقة هي أنه لم يستغرق وقتًا طويلاً للانتشار على الشبكات الاجتماعية، الأمر الذي دعى إلى عمل تحقيق مع الطفل الصغير.

وخلال انتظار معرفة العواقب التي قد تكون على كريستيانو رونالدو جونيور، فمن المفترض أن تتعرض عمته إلما إلى عقوبة اقتصادية كبيرة لنشر الفيديو.

أقرأ أيضا: موقف كريستيانو رونالدو من الرحيل عن يوفنتوس

شجعته عمته إلما على «إعطاء بنزين أكثر»

بدون شك، لن يكون كريستيانو رونالدو سعيدًا بعد أن اختار إرسال ابنه الأكبر للاستمتاع بالعطلات مع والدته دولوريس أفيرو وأخته إلما، بينما يستعد هو لعودة دور الـ16 ضد أولمبيك ليون الفرنسي.

ولم تكتفي إلما بتصوير ابن أخيها وهو يقود موتوسيكل مائي فقط، ففي الفيديو يمكنك سماع صوتها وهي تحرض ابن أخيها الصغير على زيادة السرعة عبر «إعطاء المزيد من البنزين»، وقام كريستيانو رونالدو جونيور بإطاعة عمته وفعل ذلك.

المثال الكارثي الذي أعطته عائلة كريستيانو رونالدو في هذه المناسبة يتم تداوله بالفعل عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى تراكم عدد كبير من المشاهدات.

وفي الأسابيع المقبلة، سنرى ما إذا كانت السلطات البرتغالية قد قررت اتخاذ إجراء بشأن هذه المسألة ومعاقبة بطريقة ما كلاً من إلما أفييرو وكريستيانو رونالدو وابنه الأكبر.

.