الدوري الإيطالي| يوفنتوس يواجه كالياري لنفض غبار الخروج الأوروبي.. واختبار صعب لميلان أمام نابولي

يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي يواجه كالياري بعد توديع دوري أبطال أوروبا في الجولة الـ27 من المسابقة المحلية، فيما يلتقي إيه سي ميلان نظيره نابولي.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%7C%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%20%D9%83%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B6%20%D8%BA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A..%20%D9%88%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A

يريد يوفنتوس نفض غبار الخروج الأوروبي المبكر على يد بورتو البرتغالي والاحتفاظ بأمل إحراز لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة العاشرة تواليا، عندما يحل ضيفا على كالياري في المرحلة السابعة والعشرين التي تنطلق غدا الجمعة بمباراتين.

وخرج فريق السيدة العجوز في ثمن نهائي دوري الأبطال الذي يلهث وراءه منذ آخر تتويج له عام 1996، بفارق الأهداف المسجلة خارج أرضه عن بورتو الذي تفوق عليه ذهابا 2-1 قبل أن يخسر أمامه 2-3 بعد التمديد إيابا، على الرغم من أنه لعب لفترة طويلة بعشرة لاعبين لطرد أحد افراده منتصف الشوط الثاني.  

ويحتل يوفنتوس المركز الثالث متخلفا بفارق 10 نقاط عن إنتر المتصدر، لكنه يملك مباراة مؤجلة عنه ضد نابولي يخوضها في 17 من مارس الحالي.

ويبدو أن مصير مدرب يوفنتوس أندريا بيرلو ليس في خطر وأن إدارة النادي لن تقيله وتخطط للمستقبل معه، علما بأن المدربين اللذين سبقاه في تدريب السيدة العجوز دفعا ثمن الخروج المبكر من أوروبا في الموسمين الماضيين وهما ماسيميليانو أليجري وماوريسيو ساري.

ولدى سؤاله عن مستقبله على رأس الجهاز الفني للفريق، ردّ بيرلو بعد مباراة بورتو «أكّد لي رئيس النادي (أندريا أنييلي) بأن المشروع (إعادة بناء الفريق) انطلق للتو. أنا هادىء جدا في ما يتعلق بمستقبلي، أنا واثق من أننا سنكمل الطريق سويا. لقد بدأنا هذا المشروع الصيف الماضي. جميع اللاعبين الذين انضموا إلى يوفنتوس الصيف الماضي أظهروا امتلاكهم الإمكانيات للعب على هذا المستوى وبالتالي أنا واثق من قدرتنا عل تقديم الأفضل في المستقبل».

وتابع «تحدثت مع الرئيس بعد المباراة وتكلّمنا عمّا يمكن القيام به لتحسين الأمور في المستقبل».

وأضاف «سيكون أمامنا متسع من الوقت للعمل على تحسين الأمور الآن، لا سيما مع تقلّص جدول مبارياتنا. يتعيّن علينا أن نبذل جهودا مضاعفة في الدوري الآن، لا سيما بأنه تتبقى الكثير من المباريات من الآن وحتى النهاية».

أما مهاجم يوفنتوس فيديريكو كييزا، صاحب ثلاثة أهداف من أصل أربعة لفريقه في شباك بورتو، فاعتبر بأن فريقه لم يفقد الأمل في التتويج بالدوري الإيطالي بقوله «لا زلت اعتقد بقدرتنا على الفوز بالسكوديتو».

ولم يخسر كالياري في آخر ثلاث مباريات منذ أن استلم تدريبه ليوناردو سبمليتشي بعد سلسلة من 16 مباراة صام فيها عن الفوز.

يذكر أن كالياري هو الفريق الوحيد الذي لم يسجّل في مرماه نجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف الدوري (20 هدفا) وذلك منذ انتقاله إلى صفوف فريقه قادما من ريال مدريد الإسباني قبل ثلاثة مواسم.

إنتر ميلان للاقتراب أكثر من اللقب

في المقابل، يحلّ إنتر ميلان الذي يمني النفس في إحراز اللقب للمرة الأولى منذ عام 2010، عندما توج بثلاثية تاريخية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (مع الكأس المحلية ودوري أبطال أوروبا)، ضيفا على تورينو.

ولن يكون مدرب إنتر ميلان أنتونيو كونتي على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين لأنه موقوف.

ويقف التاريخ إلى جانب إنتر لأنه فاز على تورينو في آخر ثلاث مباريات في الدوري وسجّل في كل منها ثلاثة أهداف على الأقل.

ويعول إنتر على هدافه البلجيكي روميلو لوكاكو ثاني ترتيب الهدافين مع 18 هدفا، لتحقيق فوزه الثامن تواليا والاقتراب أكثر وأكثر من اللقب.

أما ميلان الثاني فيحل ضيفا على نابولي على ملعب دييجو أرماندو مارادونا في الجنوب الإيطالي.

ويعاني الروسونيري من إصابات عدة في صفوفه أبرزها نجمه السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش والمهاجم الكرواتي أنتي ريبيتش والمدافع الفرنسي ثيو هرنانديز ولاعب الوسط الجزائري إسماعيل بن ناصر والتركي هاكان جالهانوغلو، وهؤلاء سيغيبون عن المواجهة المرتقبة ضد مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي اليوم الخميس.

في المقابل، عاد الجناح المكسيكي هيرفينج لوسانو إلى تدريبات نابولي هذا الأسبوع وسيكون جاهزا لخوض المباراة.

.