الدوري الإيطالي.. بين تودد الرابطة وتزمت اتحاد الكرة وأوامر الحكومة

أعلنت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم الخميس أنها ستخضع لقرار السلطات بإلغاء المسابقات الرياضية هذا الموسم، فيما يبدو بادرة منها لاسترضاء الحكومة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A..%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AA%D9%88%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9%20%D9%88%D8%AA%D8%B2%D9%85%D8%AA%20%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%A3%D9%88%D8%A7%D9%85%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9

أعلنت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدمالخميس أنها ستخضع لقرار السلطات بإلغاء المسابقات الرياضية هذا الموسم، فيما يبدو بادرة منها لاسترضاء الحكومة.

وأصرت الأندية والسلطات الرياضية مرارا وتكرارا على إنهاء الدوري، لكن وزير الرياضة فيتشنزو سبادافورا حذر الأربعاء من أن الطريق بدأ (يضيق أكثر فأكثر) بشأن استئناف مباريات الدوري، ناصحا مسؤولي (الكالتشيو) بجعل التفكير بالموسم المقبل أولوية.

وقال رئيس الرابطة باولو دال بينو في بيان لها أنه (إذا كان من الممكن استئناف الدوري من خلال احترام المعايير والبروتوكولات الصحية، فهذا جيد، وإلاَّ فإننا سنلتزم بصرامة، كما فعلنا دائما، بقرارات الحكومة).

وتجتمع الرابطة غدا الجمعة في الجمعية العامة حيث سيتم التطرق لمسألة احتمال استمرار الموسم.


اقرأ أيضًا: رابطة الدوري الإيطالي تتعهد بالتعاون مع الحكومة

وأضاف: (مثل جميع الإيطاليين نرغب في العودة إلى العمل ونعيش حياتنا بأسرع وقت ممكن. من الطبيعي أن ترغب أندية دوري الدرجة الأولى في العودة الى لعب كرة القدم، سيكون من غير الطبيعي أن نقول عكس ذلك. كل أولئك الذين لديهم عمل يريدون الاستمرار في ممارسته) مؤكدا للحكومة رغبته في إجراء (حوار بناء) بهذا الخصوص.

وكان رئيس الاتحاد الإيطالي للعبة جابريال جرافينا أكد الأربعاء أنه لن (يوقع أبدًا على نهاية البطولات) التي ستكون، بحسب قوله، بمثابة (موت الكرة الإيطالية).

وقدَّر جرافينا خسائر القطاع الكروي بنحو 700 أو 800 مليون يورو في حالة توقف الدوري بصفة نهائية.

وأعلنت الحكومة الفرنسية هذا الأسبوع الوقف النهائي للمسابقات الرياضية الرسمية، بينها دوري الدرجة الأولى في كرة القدم، لتسير بالتالي على خطى السلطات الهولندية.

وتوقفت البطولة الإيطالية في التاسع من مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أدى حتى الآن إلى وفاة 28 الف شخص في البلاد، ولن يسمح باستئناف التدريبات الرياضية الجماعية قبل 18 مايو المقبل (في أحسن الأحوال).

وبحسب استفتاء أجرته وكالة (أي جي أي)، فإن كل اثنين على ثلاثة ايطاليين يرفضون عودة منافسات كرة القدم بسبب الحالة الصحية في البلاد.

ولم يسلم لاعبو كرة القدم من الوباء، وبحسب الصحافة الإيطالية فإن مهاجم يوفنتوس الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا يحتفظ بآثار الفيروس في جسده نحو 40 يوما من خضوعه لفحص جاءت نتيجته إيجابية، مثل صديقته أوريانا ساباتيني.

ونقلت عن صحيفة (كورييري ديلا سيرا) عن ديبالا قوله: (كانت لدينا بعض الأعراض، ليست قوية جدا، لكنني أكثر قليلا من أوريانا. استمرت أعراضي لفترة أطول، لكنني كنت دائما هادئا).

.