الأمس
اليوم
الغد
10:30
انتهت
مالاطيا سبور
أنطاليا سبور
16:00
انتهت
سريع وادي زم
نهضة بركان
15:00
انتهت
باسوش فيريرا
فاماليساو
15:00
انتهت
بازل
سيرفيتي
15:00
انتهت
لوجانو
سيون
15:00
انتهت
سانت جالن
يانج بويز
15:00
انتهت
الصفاقسي
شبيبة القيروان
15:45
انتهت
هيراكلس
أياكس
16:45
انتهت
اتحاد الجزائر
مولودية الجزائر
15:00
انتهت
ريال بلد الوليد
إسبانيول
16:00
انتهت
فنرباهتشة
جالاتا سراي
00:00
تأجيل
الرجاء البيضاوي
نهضة الزمامرة
17:00
انتهت
فولفسبورج
ماينتس 05
20:30
انتهت
بورتو
بورتيمونينسي
17:00
انتهت
أندرلخت
أوبين
20:00
انتهت
سبورتينج براجا
فيتوريا سيتوبال
17:30
انتهت
سبورتنج لشبونة
بوافيستا
15:00
انتهت
موريرينسي
سانت كلارا
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
19:00
انتهت
جنت
سينت ترويدن
13:00
انتهت
حمام الأنف
الترجي
11:15
انتهت
أوتريخت
تفينتي
11:30
انتهت
نفط ميسان
أربيل
11:30
انتهت
الحدود
نفط الجنوب
13:30
الشرطة
أمانة بغداد
13:00
انتهت
غنتشلر بيرليغي
أنقرة جوتشو
13:00
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
أتليتك بلباو
13:00
انتهت
الملعب التونسي
الاتحاد المنستيري
13:00
انتهت
مستقبل سليمان
البنزرتي
13:30
انتهت
كلوب بروج
شارلروا
13:30
انتهت
آي زي ألكمار
بى اى سى زفوله
13:30
انتهت
فيتيس
أيندهوفن
14:00
تأجيل
تورينو
بارما
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
كالياري
18:00
الشوط الاول
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
14:00
تأجيل
أتالانتا
ساسولو
18:00
انتهت
حسنية أغادير
أولمبيك خريبكة
18:30
انتهت
الأهلي
الزمالك
20:00
بعد قليل
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
ريال مدريد
مانشستر سيتي
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
واتفورد
20:00
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
فياريال
20:00
بعد قليل
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
ليفربول
وست هام يونايتد
17:55
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
20:00
انتهت
باريس سان جيرمان
بوردو
19:30
انتهت
إينتراخت فرانكفورت
يونيون برلين
16:30
انتهت
أرسنال
إيفرتون
17:00
انتهت
تشايكور ريزه سبور
بلدية إسطنبول
19:45
تأجيل
إنتر ميلان
سامبدوريا
17:00
انتهت
قاسم باشا
دينيزلي سبور
14:00
انتهت
ولفرهامبتون
نورويتش سيتي
19:30
انتهت
جل فيسنتي
بنفيكا
16:00
انتهت
ستاد رين
نيم أولمبيك
14:00
انتهت
سانت إيتيان
ريمس
14:30
انتهت
باير ليفركوزن
أوجسبورج
17:00
انتهت
روما
ليتشي
11:30
انتهت
جنوى
لاتسيو
17:30
انتهت
خيتافي
إشبيلية
11:00
انتهت
أوساسونا
غرناطة
الدوري الإيطالي| يوفنتوس يخطف فوزًا أمام بولونيا ويحافظ على الصدارة

الدوري الإيطالي| يوفنتوس يخطف فوزًا أمام بولونيا ويحافظ على الصدارة

يوفنتوس استطاع أن يحافظ على صدارة الدوري الإيطالي الدرجة الأولى بعدما جمع 22 نقطة أما بولونيا فجاء في المركز الثاني عشر بتسع نقاط.

 أ ف ب
 أ ف ب
تم النشر
آخر تحديث

حقق يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثمانية الماضية فوزه السابع في ثماني مباريات واحتفظ بصدارة الدوري الايطالي لكرة القدم، بعد فوزه السبت على ضيفه بولونيا 2-1.

ورفع فريق المدرب ماوريسيو ساري رصيده الى 22 نقطة من أصل 24 ممكنة، وذلك بعد انتزاعه الصدارة من انتر بفوزه عليه 2-1 في المرحلة السابقة، في أفضل استعداد قبل استحقاقه الأوروبي على أرضه أيضاً أمام لوكوموتيف موسكو الروسي ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وابتعد يوفنتوس أربع نقاط عن وصيفه إنتر الذي يحل الاحد ضيفا على ساسوولو، قبل أن يواجه بدوره في استحقاقه الأوروبي بوروسيا دورتموند الالماني.

وبعد كرة مشتركة بين البرازيلي إليكس ساندرو والفرنسي أدريان رابيو، أطلق البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، تسديدة قوية في زاوية ارضية ضيقة منحت «السيدة العجوز» التقدم في الدقيقة 19.

لكن بولونيا عادل سريعًا بتسديدة نصف طائرة من قلب الدفاع البرازيلي دانيلو سكنت الزاوية العليا اليسرى لمرمى الحارس المخضرم جيجي بوفون في الدقيقة 26.

لكن مع انطلاق الشوط الثاني، استعاد صانع الألعاب البوسني ميراليم بيانيتش تقدم «بيانكونيري» بعد معمعة وخطأ بالتشتيت من دفاع بولونيا في الدقيقة 54.

وقبل انتهاء المباراة، كاد البارجوياني فيدريكو سانتاندر يعادل برأسية ارتدت من العارضة ثم أنقذها بوفون من المحاولة الثانية ليطلق الحكم صافرته.

ميليك عائد بقوة

وقاد المهاجم البولندي أركاديوش ميليك فريقه نابولي رابع الترتيب إلى فوزه الخامس هذا الموسم، على حساب ضيفه فيرونا 2-0.

وعاد نابولي الى سكة الفوز على ملعب «سان باولو» في جنوب البلاد بفضل هدفي ميليك في الشوطين، وذلك بعد تعادله مع تورينو سلبًا قبل فترة التوقف الدولية.

ورفع الفريق الجنوبي رصيده إلى 16 نقطة بفارق 6 نقاط عن يوفنتوس.

ويدين وصيف الموسم الماضي الذي يستعد لرحلة نمساوية حيث يواجه سالزبورج في دوري أبطال أوروبا، لحارسه أليكس ميريت الذي تألق أمام الصربي داركو لازوفيتش، ماتيو بيسينا وماتيا تساكانيي.

وقبل ثماني دقائق من الاستراحة، حول ميليك عرضية الإسباني فابيان رويز مسجلا هدفه الاولى هذا الموسم. وضاعف النتيجة في الدقيقة 67 متابعًا ضربة حرة ذكية من لورنسو انسينيي، ليلحق بفيرونا خسارته الثالثة هذا الموسم.

قال ميليك الذي سجل هذا الأسبوع أيضا في تصفيات كأس أوروبا 2020 «بدأت الموسم مع مشكلات بدنية، لذا انا متعطش للأهداف.. فلنركز الآن على دوري أبطال أوروبا، اود التسجيل في أوروبا لإني عجزت عن هذا الأمر السنة الماضية».

بدوره، قال إنشيلوتي «النتيجة هامة لترطيب الأجواء» قبل مباراة النمسا.

وفرط أتالانتا برجامو الثالث في فوز ثمين على مضيفه لاتسيو واللحاق بيوفنتوس إلى الصدارة ولو موقتا، بسقوطه في فخ التعادل 3-3 السبت على الملعب الأولمبي في روما.

وكان أتالانتا في طريقه إلى تحقيق فوز كبير على مضيفه والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لمباراته الثلاثاء المقبل ضد مانشستر سيتي الإنجليزي في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، عندما تقدم بثلاثية نظيفة في الشوط الأول سجلها الكولومبي لويس موريال في الدقيقتين 23 و28، والأرجنتيني أليخاندرو جوميز في الدقيقة 37.

لكن لاتسيو قلب الطاولة في النصف الثاني من الشوط الثاني ورد بثلاثية تناوب على تسجيلها تشيرو إيموبيلي في الدقيقة 69 و90+2 من ركلتي جزاء والأرجنتيني خواكين كوريا في الدقيقة 70.

ولم يكن أتالانتا الساعي إلى نقطته الأولى في المسابقة القارية العريقة التي يشارك فيها للمرة الأولى في تاريخه، بحاجة إلى هذا التعثر كونه سيواجه قوة هجومية ضاربة لمانشستر سيتي الإنجليزي الثلاثاء.

وتوقفت سلسلة الانتصارات المتتالية في الدوري لأتالانتا عند ثلاثة، فيما صعد لاتسيو الذي سقط في فخ التعادل للمرة الثانية على التوالي، إلى المركز الخامس مؤقتا برصيد 12 نقطة بفارق الأهداف عن جاره روما.

قال مدرب أتالانتا جانبييرو جاسبيريني الغاضب من نيل خصمه ركلتي جزاء «فقدنا تركيزنا، لكن من الصعب ايقاف لاتسيو على ارضه. لا أحد يفهم ركلات الجزاء هذه الأيام».

تابع المدرب الذي افتقد نجم هجومه الكولومبي دوفان زاباتا ولعب بدلا منه مواطنه موريال «شعر ايموبيلي بان أحدًا لكزه فارتمى ارضا، شاهدتها مجددا وهذا بديهي. حتى في ركلة الجزاء الثانية، وضع ايموبيلي قدمه أمام دي رون. هذه ايضا ليست ركلة جزاء، خسرنا نهائي كأس ايطاليا هنا (الموسم الماضي) بنفس الطريقة».

أما ايموبيلي، فعبر عن تسجيله هدفين من نقطة الجزاء «أخسر سنوات من حياتي بتسديد ركلات الجزاء في الدقيقة 90. هذه نتيجة منحتنا الثقة لان تعويض ثلاثة أهداف يعطينا دافعا قويًا».

قدمنا لكم متابعة التغطية المباشرة للمبارة من هنا.

اخبار ذات صلة