الدوري الإيطالي| ميلان يعود للتعثر.. وساسولو يتألق

ميلان يواصل نتائجه المخيبة في الدوري الإيطالي وساسولو يواصل مسيرته الجيدة في المسابقة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%7C%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%AB%D8%B1..%20%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%88%D9%84%D9%88%20%D9%8A%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82

تمكن نادي ساسولو من الصعود إلى المركز الثالث في ترتيب فرق الدوري الإيطالي، بفوزه مساء الخميس على مضيفه سبال بهدفين دون رد، في ختام مباريات الجولة السادسة من منافسات «السيري آ»، فيما تعثر نادي ميلان مجددًا بعدما اكتفى بالتعادل أمام مضيفه إمبولي بنتيجة 1-1.

وفي المباراة الأولى، انتظر ساسولو حتى الدقيقة 59 لتسجيل الهدف الأول بعد محاولة من السنغالي خوما باباكار الذي سدد كرة منحرفة من الجهة اليسرى ارتمى مواطنه ألفريد جوميس، حارس سبال، وأبعدها برؤوس الأصابع فوصلت إلى كلود أدجابونج الذي تابعها من مسافة قريبة في الشباك.

وتحرر لاعبو ساسولو أكثر، وواصلوا ضغطهم على منطقة مضيفهم، وناب القائم الايسر عن الحارس جوميس في التصدي لكرة قوية سددها اليساندرو ماتري بعد دقيقتين من نزوله بديلا لباباكار في الدقيقة 89.

لكن ماتري سرعان ما عوض بعد خطأ دفاعي في منتصف الملعب وهجمة معاكسة سريعة واجه على إثرها الحارس الذي تصدى للكرة في المرة الأولى وهو على الأرض فعادت إلى الدولي الإيطالي السابق الذي وضعها في المرمى الخالي في الدقيقة 90.

ورفع ساسولو رصيده إلى 13 نقطة، وصار ثالثًا بفارق نقطة واحدة أمام نادي لاتسيو الذي تغلب أمس على مضيفه أودينيزي 2-1، فيما وقف رصيد سبال عند 9 نقاط وتراجع إلى المركز الثامن بفارق الأهداف خلف جنوى.

وفي المباراة ثانية، تعرض ميلان لتعثر جديد في غياب المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي لم يضعه المدرب جينارو جاتوزو على ورقة المباراة، واكتفى بالتعادل مع مضيفه إمبولي العائد إلى دوري الأضواء.

والتعادل هو الثالث تواليًا لميلان الذي تعادل في المرحلتين السابقتين مع كالياري، وأتالانتا، بعد أن استهل البطولة بخسارة أمام نابولي في المرحلة الثانية، ثم حقق فوزه الوحيد حتى الآن على ضيفه روما في المرحلة الثالثة.

وافتتح ميلان التسجيل في وقت مبكر إثر عرضية من الجهة اليسرى قطعها مدافع بتهاون فوصلت الى الأرجنتيني لوكاس بيليا الذي أطلقها بقوة من حافة المنطقة فارتطمت بالمدافع ليونادو كابيتزي وخدعت الحارس بيترو تيراتشانو في الدقيقة العاشرة من زمن اللقاء.

وعجز ميلان عن زيارة شباك مضيفه في الوقت المتبقي، وسمح العجز لصاحب الأرض بتحسين أدائه بنسبة كبيرة ومقارعة الفريق الزائر حتى استطاع إدراك التعادل من ركلة جزاء تسبب بها بيليا بإعاقته فرانشيسكو كابوتو الذي ترجمها بنجاح في الدقيقة 71.

وبقي إمبولي في المركز السابع عشر برصيد خمس نقاط فقط، بفارق نقطة خلف ميلان الذي تقدم ثلاث درجات إلى المركز الثالث عشر برصيد ست نقاط بفارق الأهداف أمام أتالانتا وتورينو وكالياري.

.