الأمس
اليوم
الغد
الدوري الإيطالي| استمرار صحوة نابولي وروما

الدوري الإيطالي| استمرار صحوة نابولي وروما

واصل كل من نابولي وروما صحوته بفوز الأول الكبير على مضيفه ليتشي 4-1، والثاني القاتل على مضيفه بولونيا 2-1 الأحد في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم

آس آرابيا وأ ف ب
آس آرابيا وأ ف ب

واصل كل من نابولي وروما صحوته بفوز الأول الكبير على مضيفه ليتشي 4-1، والثاني القاتل على مضيفه بولونيا 2-1 الأحد في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

في المباراة الأولى، حسم نابولي نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله هدفين عبر الإسباني فرناندو يورنتي (28) وقائده لورنتسو إينسينيي (40 من ركلة جزاء)، ثم عزز بالثالث مطلع الثاني عبر الدولي الإسباني فابيان رويز (52)، وسجل أصحاب الأرض هدف الشرف عبر ماركو مانكوسو (61 من ركلة جزاء)، قبل أن يختم يورنتي المهرجان بالهدف الرابع (82).

وأكد نابولي صحوته منذ خسارته أمام يوفنتوس 3-4 في المرحلة الثانية، فحقق فوزه الثاني تواليًا محليًا والثالث في مختلف المسابقات بعد فوزه على سامبدوريا 2-صفر وليفربول الإنجليزي بالنتيجة ذاتها في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ورفع نابولي رصيده إلى تسع نقاط واستعاد المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط خلف إنتر ميلان المتصدر ونقطتين خلف يوفنتوس الثاني وبطل المواسم الثمانية الأخيرة.

وقال مدرب نابولي كارلو أنشيلوتي «كانت يمكن أن تكون هذه المباراة فخًا بعد قمة ليفربول لكن التغييرات العديدة التي قمنا بها ساعدتنا»، مضيفًا «كنا كسولين بعض الشيء في الشوط الأول، لكن الأداء كان جيدًا طوال 90 دقيقة».

وحذَّر أنشيلوتي من فريق «السيدة العجوز» قائلًا «يبدو أن يوفنتوس لا يزال قيد بناء فريقه، بحكم معرفتي بالمدرب ماوريسيو ساري وفريقه، أعتقد أنه ما زال يعمل على تحسين الأمور، الإنتر في الصدارة، ويوفنتوس سيلحق به في المباريات القادمة».

وأبقى أنشيلوتي على الإسباني خوسيه كايخون والبلجيكي درايس ميرتنز على مقاعد البدلاء قبل أن يدفع بالأول في الشوط الثاني مكان المقدوني إلييف إلماس.

ومنح يورنتي التقدم لنابولي في الدقيقة 28 بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة، ثم حصل نابولي على ركلة جزاء بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو «VAR» عندما لمست الكرة يد المدافع اليوناني بانايوتيس تاختسيديس إثر تمريرة عرضية داخل المنطقة.

يمكنك قراءة أيضًا: ميلاد نجم| تياجو سيلفا ولد فقيرًا وصارع الموت ليصبح «الأفضل»

وانبرى إينسينيي لركلة الجزاء ولعبها زاحفة أبعدها الحارس جابريال قبل أن يشتتها الدفاع، بيد أن الحكم طالب بإعادتها بعدما خرج الحارس عن خط المرمى فانبرى لها إينسينيي مرة أخرى ولعبها قوية في الزاوية اليمنى (40).

وعزز نابولي تقدمه مطلع الشوط الثاني إثر هجمة مرتدة قادها إينسينيي الذي مرر كرة إلى رويز غير المراقب فانطلق بسرعة وتلاعب بمدافعين عند حافة المنطقة قبل أن يسددها قوية بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس غابريال (52).

وحصل ليتشي على ركلة جزاء إثر عرقلة الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا للمهاجم البرازيلي دييغو فارياس داخل المنطقة تم تأكيدها بتقنية الفيديو المساعد فانبرى لها مانكوسو بيمناه في الزاوية اليسرى للحارس أوسبينا (61).

وختم يورنتي المهرجان بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والرابع للفريق الجنوبي عندما استغل مرة مرتدة من الحارس إثر تسديدة قوية لإينسينيي فتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي (82).

فوز قاتل لروما

وأنقذ المهاجم الدولي البوسني فريقه روما من انتكاسة جديدة بتسجيله هدف الفوز على بولونيا 2-1 في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وكان روما يمني النفس بتحقيق فوزه الثاني تواليًا بعد تعادلين مخيبين وكان في طريقه إلى الخروج متعثرًا قبل أن ينقذه إدين دزيكو.

وقال دزيكو «آمنَّا بقدرتنا على تحقيق الفوز حتى النهاية رغم لعبنا بعشرة لاعبين». في إشارة إلى طرد المدافع جيانلوكا مانشيني في الدقيقة 85.

وأضاف «نستحق هذا الفوز وتحقيقه في الثواني الأخيرة يجعله أكثر روعة».

يمكنك قراءة أيضًا: بعد مشاركته مع فيرونا.. بوفون يتعادل مع مالديني

وانتظر روما حتى الدقيقة 49 لافتتاح التسجيل عبر مدافعه الدولي الصربي ألكسندر كولاروف من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة، لكن فرحته لم تدم سوى خمس دقائق حيث تسبب بركلة جزاء لأصحاب الأرض عندما قام بعرقلة المهاجم روبرتو سوريانو داخل المنطقة فانبرى لها نيكولا سانسوني بنجاح مدركا التعادل (54).

وجاء الفرج برأسية لدزيكو من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من لورنتسو بيليجريني.

وصعد روما إلى المركز الرابع برصيد ثماني نقاط بفارق نقطة واحدة أمام بولونيا الذي مني بخسارته الأولى هذا الموسم.

الفوز الأول لسامبدوريا

وحقق سامبدوريا فوزه الأول هذا الموسم بعد ثلاث هزائم متتالية عندما تغلب على ضيفه تورينو بهدف وحيد سجله مانولو جابياديني في الدقيقة 56.

وتخلص سامبدوريا من المركز الأخير مؤقتًا بانتظار مباراة فيورنتينا (نقطة واحدة) مع مضيفه أتالانتا لاحقًا، بعدما رفع رصيده إلى ثلاث نقاط، فيما مني تورينو بخسارته الثانية تواليا وتجمد رصيده عند ست نقاط وتراجع إلى المركز التاسع.

وأكرم ساسولو وفادة ضيفه سبال بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها فرانشيسكو كابوتو (26 و45+2) والغاني ألفريد دنكان (47).

وصعد ساسولو مؤقتا الى المركز السابع برصيد ست نقاط مقابل ثلاث نقاط لسبال السابع عشر.

وتغلب لاتسيو على ضيفه بارما بهدفين نظيفين سجلهما تشيرو إيموبيلي (8) والمونتينيحري آدم ماروسيتش (67).

وتعادل أتالانتا مع فيورنتينا بهدفين للسلوفيني جوسيب إيليسيتش (84) والبلجيكي تيموثي كاستاني (90+5) مقابل هدفين لفيديريكو كييزا (24) والفرنسي فرانك ريبيري (65).

اخبار ذات صلة