إبراهيموفيتش ولوكاكو مهددان بعقوبات جديدة من الاتحاد الإيطالي

تطرّقت وسائل الإعلام إلى ما حصل بين إبراهيموفيتش ولوكاكو خلال مباراة ميلان وإنتر ميلان في كأس إيطاليا.

0
%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%88%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%83%D9%88%20%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A

فتح الاتحاد الإيطالي لكرة القدم تحقيقًا إضافيًا في الخلاف بين روميلو لوكاكو لاعب إنتر ميلان وزلاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان، حيث يواجه الثنائي احتمال عقوبة أشد.

استدعى جوزيبي شاين حكم المباراة، باولو فاليري، لإعطاء روايته للأحداث التي وقعت في ربع نهائي كأس إيطاليا الأسبوع الماضي بين ميلان وإنتر.

سبق أن تم تسليم تعليق مباراة واحدة لكلا اللاعبين في معركة بدأت على أرض الملعب واستمرت في الطريق الصحيح حتى نهاية الشوط الأول وفي طريقها إلى النفق.

سمحت الميكروفونات الموضوعة بجوار الملعب في سان سيرو لمشاهدي التلفزيون بسماع ما قاله الزميلان السابقان في فريق مانشستر يونايتد لبعضهما البعض، وحقيقة أن الجمهور يعرف أن الإهانات المستخدمة يمكن أن تؤدي إلى جعل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم يوقع عقوبات جديدة على كلا اللاعبين.

على الرغم من أن الحكم أظهر بطاقة صفراء لكل من لوكاكو وإبراهيموفيتش في ذلك الوقت، إذا تم تحديد أنه لم يأخذ في الاعتبار نبرة الإهانات - ربما بسبب تحدث كلا اللاعبين باللغة الإنجليزية - فمن المحتمل أن يقوم المدعي العام باستدعاء عقوبات أشد.

ودخل الزميلان السابقان في مانشستر يونايتد الإنجليزي في مشادة حامية نهاية الشوط الأول، وقد دفع إبراهيموفيتش ثمنه غاليا وكذلك فريقه، إذ نال بطاقة صفراء ثم أتبعها بأخرى في الشوط الثاني، ليُطرد من اللقاء بعد أن كان صاحب هدف التقدم لميلان، ما سمح لإنتر بالعودة بفضل ركلة جزاء سجلها لوكاكو بالذات قبل أن يخطف الفوز في الوقت بدل الضائع من ركلة حرة للدنماركي البديل كريستيان إريكسن.

وتطرّقت وسائل الإعلام إلى ما حصل بين إبراهيموفيتش ولوكاكو وكشفت أن السويدي قال لزميله السابق باللغة الإنجليزية «هل عدت الى حماقات الفودو (الشعوذة) الخاصة بك أيها الحمار الصغير».

ويمكن تفسير ما صدر عن ابن الـ39 عاما بحق هداف إنتر على أنه إشارة إلى الأصول الكونغولية للاعب البلجيكي الدولي وكتذكير بما حصل خلال تواجده في الدوري الإنكليزي حين اتهمه مالك فريقه السابق إيفرتون فرهاد مشيري في يناير 2018 بأنه رفض تمديد عقده بسبب رسالة فودو قالت له بالانتقال إلى تشيلسي.

انتهى الأمر بلوكاكو بالانضمام الى مانشستر يونايتد في صيف 2017 بعقد لخمسة أعوام لم يصل إلى نهايته إذ انتقل في صيف 2019 الى إنتر.


.