إبراهيموفيتش: الأمور لم تسر كما خطط لها.. والميلان يفتقد للثقة والإيمان

السلطان عاد إلى ميلان، لكن مباراته الأولى لم تكن كما تمنى، زلاتان إبراهيموفيتش يشرح أسباب التعادل أمام سامبدوريا، وخططه التي فشلت للمشاركة الأولى

0
%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%AA%D8%B4%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%B1%20%D9%84%D9%85%20%D8%AA%D8%B3%D8%B1%20%D9%83%D9%85%D8%A7%20%D8%AE%D8%B7%D8%B7%20%D9%84%D9%87%D8%A7..%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D9%82%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86

أعرب العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم فريق إيه سي ميلان الإيطالي عن حزنه من عدم إحرازه هدف في مباراة فريقه اليوم أمام سامبدوريا، مشيراَ إلى أنه كان يخطط لسيناريو مختلف عن الذي حدث.

كان المهاجم صاحب الـ38 عاماً قد انضم إلى «الروسونيري» خلال سوق الانتقالات الشتوية الجاري حالياً بعقد انتقال حر قادماً من نادي لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، ليشارك بعد أربعة أيام فقط من انضمامه في المباراة التي أقيمت على ملعب «سان سيرو» ضمن مباريات الجولة الـ18 من الدوري الإيطالي الممتاز.

ابراهيموفيتش شارك في المباراة خلال شوطها الثاني بدلاً من البولندي كريستوف بياتيك، لكنه لم يتمكن من هز شباك «السامب» في الوقت الذي لعب فيه، على الرغم من تغييره لشكل الميلان في المباراة الذي أصبح أكثر خطورة وتهديداً للمرمى منذ اشتراك السلطان، لكن المباراة في النهاية انتهت بالتعادل السلبي.

إقرأ أيضاً: هاتريك رونالدو يسقط كالياري وإبراهيموفيتش يشارك مع ميلان

زلاتان في أول تصريح له عقب المباراة قال لشبكة «سكاي سبورت» الإيطالية: «الكثير من المشاعر راودتني خلال مشاركتي الأولى مع الميلان، شعرت بالكثير من الأدرينالين في عروقي، لقد كنت احمل هذه المشاعر معي خلال العشر سنوات الأخيرة، تلك الشرارة بيني وبين الجمهور مازالت رائعة، وتعطيني الكثير من الدوافع».

وأضاف إبرا: «لكن على الرغم من ذلك، لم تسر الأمور كما أردت لها أن تكون، كنت أخطط أن أحرز هدفاً في هذه المباراة، وأن أذهب أمام مدرج الكورفا سود لأحتفل كملك، لكني لم أتمكن من القيام بذلك، ولم تسر الأمور وفقاً للخطة الموضوعة».

وعن أسباب عدم قدرة الميلان على خطف هدف الفوز في المباراة، قال هداف الدوري الإيطالي موسم 2010/2011 مع ميلان: «بكل بساطة بإمكاننا أن نرى أن الفريق يعاني من نقص في الثقة، والعدوانية في الجهة الهجومية لإحراز الأهداف، يجب علينا أن نفهم أولاً من يجب علينا القيام به حتى نخرج بأفضل ما تستطيع هذه القائمة تقديمه».

وواصل زلاتان تحليله لمشاكل «الروسونيري» قائلاً: «أنا هنا منذ أربعة أيام فقط، وبالتأكيد سأحوال في كل يوم لي مع الميلان أن أفعل كل ما في وسعي لإعادة الميلان إلى الطريق الصحيح مجدداً، لكن المشكلة أن هناك نقص حاد في الإيمان، لا أحد لديه الإيمان الكافي لتغيير مجرى الأمور».

زلاتان ظهر في لقطة يتحدث مع البرتغالي الشاب رافاييل لياو الذي اشترك في المباراة مع إبراهيموفيتش، ليقول العملاق السويدي: «كنت أشرح له التحركات التي من المفترض أن يقوم بها في الملعب، تلك الأشياء التي اكتسبتها من خبراتي في الملاعب، في الوقت الحالي الجمهور ليس سعيداً، وعلينا جميعاً أن نتكاتف سوياً، علينا أن نعاني من أجل هذه اللحظة، لكن في نفس الوقت علينا أن نواصل العمل وأن نفكر بشكل إيجابي».

.