إبداع زلاتان يدفع ميلان لتغيير خريطة مستقبل المهاجم المخضرم

يعيش ميلان موسما استثنائياً تحت قيادة مهاجمه زلاتان إبراهيموفيتش الذي أعاد (الروسونيري) للقمة من جديد ويتصدر الفريق جدول الدوري الإيطالي

0
%D8%A5%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D8%B9%20%D8%B2%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%AF%D9%81%D8%B9%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1%20%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A9%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%B6%D8%B1%D9%85%20

تعيش جماهير نادي ميلان، حالة من الأحلام الجميلة منذ بداية الموسم الجاري، في ظل التألق اللافت الذي يظهر عليه الفريق، تحت قيادة مهاجمه المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، سواء في بطولة الدوري الإيطالي أو في بطولة الدوري الأوروبي.


وبعد مرور 6 جولات من عمر بطولة الدوري الإيطالي، الدرجة الأولى يتربع فريق ميلان على قمة جدول الترتيب، برصيد 16 نقطة، بفارق نقطتين عن ساسولو صاحب المركز الثاني، و4 نقاط عن يوفنتوس حامل اللقب صاحب المركز الثالث بـ 12 نقطة.


ويتربع العجوز صاحب الـ (39 سنة) زلاتان إبراهيموفيتش على قمة جدول ترتيب الدوري برصيد 7 أهداف بفاق هدف واحد عن أندريا بيلوتي مهاجم فريق تورينو، وهدفين عن الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو قائد يوفنتوس.


أما في بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) فيحتل فريق ميلان قمة مجموعته بعد تحقيق انتصارين مدويين على سيلتيك الأسكتلندي خارج ملعبه بنتيجة 3-1، وعلى سبارتا براغ التشيكي بثلاثية نظيفة في ملعب جوزيبي مياتزا بمدينة ميلانو.


وبات الحفاظ على الأيقونة وماكينة الأهداف زلاتان إبراهيموفيتش هدفاً مهماً لمسؤولي ميلان في الفترة المقبلة في ظل الأداء المميز الذي يظهر عليه اللاعب وافتقاد الفريق لقوته الضاربة حال غيابه.


وبالنظر إلى مباراة أودينيزي الأخيرة في بطولة الدوري الإيطالي، سنعرف جيداً الدور المهم الذي يلعبه زلاتان إبراهيموفيتش خاصة في فريق ميلان ودوره الهجومي سواء في تسجيل الأهداف أو صناعتها فقد مرر اللاعب الكرة التي سجل منها كيشي الهدف الأول، كما أضاف هدف الفوز بعد تعادل أودينيزي من ركلة جزاء تحصل عليها الأخير داخل منطقة الميلان.


وشهد العام الجاري خلافاً قوياً وحاداً بين إدارة ميلان وزلاتان إبراهيموفيتش حول تمديد عقده مع الفريق وكان اللاعب قريباً جداً من الرحيل قبل أن تتغير الأمور بعد ذلك، وكانت الأزمة بين الجانبين ممثلة في رغبة زلاتان في تمديد عقده لموسمين، بينما رأت إدارة ميلان أن اللاعب سنه كبيرة ويجب تمديد عقده لموسم واحد فقط، وهو ما تم بالفعل.


ويرتبط حالياً زلاتان إبراهيموفيتش بعقد مع ميلان حتى يونيو 2021، يحصل بموجبه على راتب سنوي يبلغ 7 ملايين يورو.

وفجرت تقارير إيطالية في الأيام الأخيرة مفاجأة من العيار الثقيل بالكشف عن أن ميلان، الذي كان ضد فكرة تمديد عقد اللاعب إلا لموسم واحد فقط،، يسعى جاهداً للضغط على زلاتان لتمديد عقده لموسم إضافي حتى يونيو 2022.


وكان زلاتان إبراهيموفيتش قد قال مازحاً عقب مباراة أودينيزي الأخيرة في الدوري أنه لن يلعب أي مباراة جديدة، إلا بعد أن يمنحه مسؤولو ميلان عقداً جديداً.


ووفقاً للأنباء الخارجة من النادي الإيطالي العريق، فإن باولو مالديني، أسطورة النادي والمدير التقني لميلان حالياً، يخطط لعقد جلسة مع مينو رايولا، وكيل زلاتان للاتفاق على تمديد عقده حتى يونيو 2022.


ولا شك أن التألق اللافت الذي يقدمه إبرا مع ميلان وراء هذه الرغبة لمسؤولي ميلان، والتي تتفق مع أحلام اللاعب بنهاية مسيرته عبر قيادة فريقه القديم للفوز بلقب الدوري الإيطالي هذا الموسم، ثم التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا فيما بعد.


.

اخبار ذات صلة