Web Analytics Made
Easy - StatCounter
أين هم؟| أخر فريق توج مع ميلان بالدوري الإيطالي؟

أين هم؟| الفريق الأخير الذي منح ميلان لقب الدوري الإيطالي؟

كان نادي ميلان آخر فريق يتوج بلقب الدوري الإيطالي الدرجة الأولى قبل أن يسيطر يوفنتوس على البطولة والذي حصد اللقب في ثماني مناسبات متتالية.

محمد جبر
محمد جبر
تم النشر

مر نادي آي سي ميلان الإيطالي بأوقات عسيرة منذ أن توج بآخر لقب له في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى في موسم 2010 -2011 والذي كان أيضًا الأخير للأندية المنافسة ليوفنتوس والذي سيطر على اللقب لثماني مواسم متتالية، كما كان متصدرًا للترتيب في الموسم الحالي قبل إيقافه بسبب جائحة فيروس كورونا بفارق نقطة عن لاتسيو الوصيف.

كبير الأندية الإيطالية في المنافسات الأوروبية منذ هذا اللقب تعرض لأزمات إدارية وكان على حافة الإفلاس وغير العديد من المدربين إلى جانب مغادرة النجوم، يرى البعض أن آخر فريق قوي امتلكه ميلان الذي نجح معه في التتويج بلقب «السكوديتو» والذي كان تحت يد ماسيمليانو أليجري.

في هذا التقرير نقدم إليكم مصير اللاعبين الذين حصدوا لقب الدوري في موسم 2010 -2011.

كريستيان أبياتي

اعتزل أبياتي في نهاية موسم 2015-2016، بعدما خاض مع ميلان مباريات كثيرة حيث شارك في 380 مباراة.

إجنازيو أباتي

شارك أباتي بشكل دائم مع ميلان في 2009 بعدما لعب بشكل جيد في إمبولي وتورينو، في خلال 10 سنوات كان أباتي مميزًا، وفي يوليو 2019 رحل عن النادي ولم ينضم لأي ناد حتى الآن.

تياجو سيلفا

يعد البرازيلي تياجو سيلفا من أبرز المدافعين في الفترة الأخيرة، ويلعب الآن في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث حصد العديد من البطولات المحلية.

وأثار انتقاله من النادي في 2012 إلى باريس سان جيرمان مقابل 36 مليون يورو، ضجة كبيرة بسبب المقابل المادي الكبير بالنسبة لمدافع في هذا الوقت.

أليساندرو نيستا

يعد نيستا من أفضل المدافعين في التاريخ وقدم إسهامات كبيرة مع ميلان في الفترة ما بين 2002 إلى 2012، انتقل عن الفريق إلى الدوري الهندي، ثم أعلن اعتزاله.

بعد ذلك تولى منصبا إداريا في فريق ميامي الأمريكي في 2017 ثم استقال بعد موسم واحد، والآن هو مدير فني لفريق فروزينوني في دوري الدرجة الثانية.

لوكا أنتونيني

قدم إلى ميلان في 2008 من إيمبولي وقدم مستويات جيدة، قبل أن يرحل عن الفريق إلى جنوى في 2013 ثم يخوض رحلة مكوكية في أندية إيطاليا بين الدرجتين الأولى الثاني، في الأخير علق حذاءه في 2016.

مارك فان بوميل

ظل الهولندي في ميلان موسم واحد فقط توج فيه بالدوري الإيطالي والسوبر، ثم رحل إلى آيندهوفن وبعد ذلك بموسم أعلن اعتزاله كرة القدم، تولى منصب المدير في آيندهوفن في 2018 لكن بعد موسم ونصف تمت إقالته.

جينارو جاتوزو

انضم جاتوزو إلى ميلان في 1999 وقضى 13 عامًا بحيث شارك في 467 مباراة قبل أن يقرر الرحيل في موسم 2011- 2012 ثم انضم إلى نادي سيون السويسري ثم تولى منصب المدير الفني قبل أن يدرب باليرمو ثم عاد إلى ميلان في 2017 وظل حتى مايو 2019، ثم عاد للتدريب من بوابة نابولي الذي ما زال في منصب المدير الفني للنادي الجنوبي.

كلارنس سيدورف

واحد من أفضل لاعبي خط الوسط في جيله، شارك في 300 مباراة بالدور ي الإيطالي في الفترة ما بين 2002 وحتى 2012.

لا يزال سيدورف اللاعب الوحيد الذي فاز بدوري أبطال أوروبا في ثلاث فرق مختلفة مع ريال مدريد وأياكس وميلان.

بعدما غادر إيطاليا أمضى موسمين في بوتافوجو ثم قرر الاعتزال في 2014، عاد كمدير فني لميلان لكن في فترة قصيرة مدتها أربعة أشهر، وقد تولى قيادة ديبورتيفو لاكورونيا ومنتخب الكاميرون.

كيفين برينس بواتينج

يعد رحالة فقد لعب في 12 ناديا أوروبيا مختلفا منذ أن لعب بـ 2004 بقميص هيرتا برلين الألماني، كانت الفترة الأولى التي قضاها في ميلان بين عامي 2010 إلى 2013 هي الأطول ، بعد ذلك لعب في شالكة قبل أن يعود لسان سيرو مرة أخرى في 2016.

ثم غادر إلى لاس بالماس وآنتراخت فرانكفورت وساسولو وبرشلونة وفيورنتينا والآن هو في بشكتاش.

روبينيو

لعب في ميلان خمسة مواسم بعد فترات لعب في سانتوس وريال مدريد ومانشستر سيتي، كانت فترة ناجحة يلعب الآن في نادي أسطنبول باشاكشهر التركي.

زلاتان إبراهيموفيتش

الموسم الذي توج فيه ميلان بالدوري كان هدافًا برصيد 28 هدفًا في 32 مباراة قدم مستويات رائعة، قبل أن يتبع تياجو سيلفا ويرحل إلى فرنسا، بعد ذلك ذهب إلى مانشستر يونايتد ثم نادي لوس أنجلوس جالكسي الأمريكي قبل أن يقرر العودة إلى ميلان في الشتاء الماضي.

اخبار ذات صلة