أنييلي: الجماهير لن تعود هذا الموسم.. وهذا إجمالي الخسائر المتوقعة

أكد رئيس نادي يوفنتوس ورئيس اتحاد الأندية الأوروبية أن الجماهير على الأرجح لن تعود للملاعب في الموسم الحالي بسبب فيروس كورونا.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D9%86%D9%8A%D9%8A%D9%84%D9%8A%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%86%20%D8%AA%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85..%20%D9%88%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A5%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9

أكد أندريا أنييلي، رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، أن المشجعين لن يتمكنوا من العودة على الأرجح إلى الملاعب قبل نهاية موسم 2020 – 2021.

وأضاف أنييلي، الذي هو إلى جانب أنه رئيس نادي يوفنتوس فهو رئيس اتحاد الأندية الأوروبية، أن طبيعة وباء فيروس كورونا المستجد تستمر في التصاعد حتى فبراير وهذا يجعل من المحتمل أن ينتهي الموسم الثاني مهددت بالتعطيل بسبب «كوفيد – 19».

ولتوضيح بعض القضايا التي تواجه الأندية التي تستمر في العمل على الرغم من تفاقم الأزمة الصحية العالمية، فقد قدر أنييلي أن أندية الدرجة الاولى في جميع أنحاء أوروبا سوف تخسر ما يصل إلى 7.5 مليار جنيه إسترليني خلال موسم 2019 – 2020 و 2020 – 2021 بسبب الضغط الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

انتهى موسم 2019 – 2020 في إيطاليا بدون أي مشجعين لكن الحكومة سمحت لما يصل إلى 1000 متفرج داخل الملاعب في بداية موسم 2020 – 2021، لكن الأعداد المتزايدة للمصابين جعلت هذا القرار لا يطبق كما أكد رئيس يوفنتوس أن المشجعين لن يعودوا هذا الموسم.

إيطاليا سجلت ما يقارب 2.5 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد منذ تفشي المرض في أوروبا في مارس 2020 وفي الأيام السبعة الماضية سجلت إيطاليا ما يزيد قليلاًا عن 12 ألف حالة يوميًا.

مع 86422 حالة وفاة في إيطاليا وحدها، ظلت الإجراءات صارمة فيما يتعلق بالأنشطة الاجتماعية ومنها عودة الجماهير إلى الملاعب لمتابعة مباريات كرة القدم بحيث وجدوا أنفسهم في أسفل أولويات الأندية.

فيما يتعلق بأمر الموارد المالية المفقودة، فإن أنييلي أقل تفاؤلًا من رابطة ديلويت المالية التي توقعت ما يصل إلى ملياري يورو خسائر «1.77 مليار جنيه إسترليني».

يخشى أنييلي أن يكون الرقم الحقيقي أكبر بكثير، حيث قال: «لسنا في وضع يسمح لنا بفهم كامل لما حدث للصناعة وما تعنيه هذه الأزمة للأندية».

وكانت شركة «ديلويت المالية» قد أعلنت أن خسارة الأندية الكبرى في أوروبا ما يقارب ملياري يورو لهذين الموسمين، مع خوف بأن يكون الإجمالي أكبر من ذلك.

يوفنتوس احتل المركز العاشر في أحدث ترتيب لشركة «ديلويت المالية» بقيمة خسائر 349 مليون جنيه إسترليني وهو أعلى ناد من حيث الخسائر في إيطاليا، كما تصدر برشلونة الترتيب ويليه ريال مدريد ثم بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد.

ومن جانبه، قال تيم بريدج من مجموعة الأعمال الرياضية في ديلويت: «عادة ما نصدر نموا في الإيرادات للأندية لكن كرة القدم بالطبع ليست محصنة من فيروس كورونا المستجد».

.