أنطونيو كونتي.. يوم الحقيقة في إنتر ميلان

خسر إنتر ميلان لقب اليورباليج لحساب إشبيلية الإسباني منذ أيام، وتعود الإشاعات من جديد حول مصير المدرب أنطونيو كونتي في قيادة النيراتزوري استعدادا للموسم الجديد

0
%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%8A..%20%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

خسر إنتر ميلان لقب اليورباليج لحساب إشبيلية الإسباني منذ أيام، وتعود الإشاعات من جديد حول مصير المدرب أنطونيو كونتي في قيادة النيراتزوري استعدادا للموسم الجديد، فهدف لوكاكو العكسي في مرماه أبعد اللقب عن خزائن النادي الإيطالي الذي غاب عن منصات التتويج الأوروبي لعشرة سنوات.

صدام

توترت العلاقة بين كونتي وإدارة نادي إنتر منذ وقت طويل، حين هاجم الإدارة أكثر من مرة أمام الكاميرات في مؤتمراته الصحفية، فكان حديثه الدائم عن غياب الدعم في الصفقات،

اقرأ أيضًا: حوار | ماسيمو موراتي: إنتر ميلان يحاول التعاقد مع ميسي

وصعوبة التواصل الفعّال مع الإدارة، الأمر الذي فعله كونتي من قبل مع إدارة البلوز في موسمه الثاني، وفي خلال توقف النشاط بسبب وباء كورونا المستجد، صرح كونتي بأن الإدارة لم توفر الحماية الكافية للاعبين.

ضغط

كان مستقبل كونتي على المحك من قبل نهائي اليورباليج، حيث أنهى الفريق الدوري في المركز الثاني، متخلفا عن البطل يوفنتوس بنقطة وحيدة، وخروجه من نصف نهائي الكأس كذلك أمام نابولي البطل، لينهي إنتر الموسم بدون أي بطولة، وبعد خسارة اللقب الأوروبي، صرح كونتي بأنه قد يغارد إنتر هذا الصيف، وأضاف بأنه موسم صعب، وكان من الرائع أن يكون على رأس القيادة الفنية لإنتر هذا العام، وشكر الإدارة على منحه تلك التجربة.

كشف حساب

ستعقد الإدارة اجتماعاً اليوم مع كونتي لتحديد مصيره، ويقول كونتي بأنه سيوضح الأمر دون أي ضغائن، ومن الأفضل التحدث حول إذا ما كان الجميع على استعداد لخوض موسم أفضل من ذلك.

ويرى كونتي أنه من الجيد أن يُقيم بعض الأمور كذلك، مثلما سيقيم الرئيس ستيفين زانج بعض الأمور.

زانج، صرح أن إنتر قدم مشوار جيد خلال الموسم، جعله طرفاً في النهائي الأوروبي ولعب مباراة تاريخية، موضحا أن الفريق لعب بطريقة جيدة، فإنتر كونتي وصل إلى النهائي بثقة، أما عن المكسب والخسارة فهي جزء من كرة القدم.

وأضاف زانج، أن الوقت الحالي هو وقت راحة اللاعبين والجهاز الفني الآن بعد موسم شاق، على أن يتم الحديث عن المستقبل في الأيام المقبلة، ولكنه يرى أن على إنتر مواصلة العمل وتحسين الأمور.

وواصل حديثه بأن الأمور لم تفلح هذه المرة، ولكنهم سيواصلون العمل للعام المقبل وسيحاولون مرة أخرى، وهذا هو جوهر وجمال الرياضة.

أليجري، مرة أخرى

وأشارت التقارير مؤخرًا إلى اقتراب أليجري من تدريب إنتر وهو الخيار الأقرب لإدارة النيراتزوري، إذا لم يستمر المدرب الحالي في منصبه، حيث حدث هذا من قبل حين خلف أليجري نظيره كونتي في تدريب يوفنتوس.

أليجري الذي لم يعمل طيلة العام الماضي بعد نهاية مشواره مع يوفنتوس، وارتبط اسمه سابقاً بتدريب مانشيستر يونايتد، وهذه الفترة يرتبط اسمه كذلك بباريس سان جيرمان ليحل بديلا للألماني توماس توخيل بعد خسارة لقب دوري الأبطال.

اليوم يتحدد مصير كونتي، وهل يكمل ما بدأه في إنتر ويواصل سعيه للوصول مع النيراتزوري لمنصات التتويج محلياً وقارياً؟ أم تنتهي الرحلة مُبكراً كما حدث في تشيلسي وننتظر رؤيته على رأس القيادة الفنية لفريق آخر؟.

.