أنطونيو كونتي يتلقى «رصاصة» وتهديدًا بالقتل وتحقيقات في الواقعة

المدير الفني الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق إنتر ميلان، تلقى تهديدات بالقتل وطالب النيراتزوري بضرورة التحقيق في الواقعة من قبل السلطات المحلية في إيطاليا

0
%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D9%84%D9%82%D9%89%20%C2%AB%D8%B1%D8%B5%D8%A7%D8%B5%D8%A9%C2%BB%20%D9%88%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D9%8B%D8%A7%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AA%D9%84%20%D9%88%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9

في الوقت الحالي، يتم حماية المدير الفني الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب فريق إنتر ميلان، من قبل فريق من الشرطة، بعد أن تلقى مظروفًا يحتوي على تهديدات بالقتل ورصاصة.

أبلغ المدير الفني صاحب الـ 50 عامًا وأرباب عمله، السلطات المحلية بالحادث على الفور، واتخذت الشرطة قرارًا بإقامة مراقبة حول منزله في ميلانو، بالإضافة إلى ملعب تدريب النادي، ولكن حتى الآن يظل الجاني مجهولًا.

ووصل كونتي إلى ملعب «جوسيبي مياتزا» في الصيف الماضي، بعد سنة من المعارك القانونية مع نادي السابق تشيلسي الإنجليزي، منذ توليه مهام منصبه، وحتى الآن جعلهم ينافسون بقوة على بطولة الدوري الإيطالي الممتاز لهذا الموسم 2019-2020.

ووفقًا لصحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، تعتقد السلطات أن الحادث على الأرجح مجرد محاولة لإزعاجه، ومع ذلك سيعاملونها كتهديد حقيقي حتى يثبت العكس.

وفاز إنتر ميلان على هيلاس فيرونا، السبت الماضي، ليبقى على مسافة قريبة من يوفنتوس، في وصافة الكالتشيو، حيث يأتي خلف فريق السيدة العجوز بنقطة وحيدة، من 10 انتصارات في أول 12 مباراة بالبطولة الإيطالية.

يمكنك قراءة أيضًا: «العراب» أنطونيو كونتي يصل السعودية.. تعرف على سر الزيارة

ولم تكن كتيبة كونتي جيدة للغاية على الساحة الأوروبية، حيث يحتلون المركز الثالث في مجموعتهم ببطولة دوري أبطال أوروبا، في مجموعة تضم برشلونة الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني، وسلافيا براج التشيكي، بعدما حصلوا على 4 نقاط بعد مرور 4 جولات.

وكان للإيطالي تأثير كبير على النيراتزوري في فترة زمنية قصيرة، فقبل أن ينضم إليهم بدا إنتر غير قادر على تحدي يوفنتوس، وإنهاء هيمنة الأخير في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وأنهى يوفنتوس الدوري الإيطالي في النسخة الماضية بفارق 21 نقطة عن أقرب منافسيه، ليحصد اللقب الثامن في الكالتشيو على التوالي، توج كونتي بثلاثة منها عندما كان مدربًا لليوفي.

.