أندية إيطاليا تعود للعمل.. ويوفنتوس يستدعي رونالدو

أعلنت الخارجية الإيطالية اليوم الأحد عن إمكانية استئناف التدريبات الفردية للرياضات الجماعية من بينها كرة القدم مما يؤكد شائعات احتمالية عودة النشاط الكروي

0
%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84..%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%8A%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية اليوم الأحد عن إمكانية استئناف التدريبات الفردية للرياضات الجماعية، من بينها كرة القدم، مما يؤكد الشائعات التي انتشرت خلال الأيام الأخيرة عن احتمالية استئناف النشاط.

وبهذا يُمكن لجميع أندية الدوري الإيطالي العودة للعمل في مدنهم الرياضية ابتداءً من غد الاثنين مستخدمين فقط ملاعب التدريبات ومحافظين على التباعد الاجتماعي بين الأفراد.

وفور أن اطلع نادي يوفنتوس على قرار وزارة الخارجية الإيطالية، أعلم لاعبيه وأجهزته الفنية بإعادة فتح مرافقه بداية من الثلاثاء المقبل، وطلب رسميًا من لاعبيه المقيمين خارج إيطليا بسرعة العودة إلى النادي للمشاركة في التدريبات والامتثال لقواعد الحجر الصحي هناك طيلة الأسبوعين المقبلين.

وحسبما أفادت وسائل إعلام برتغالية، فإن كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، عانى من مشكلات في استخراج التصاريح الخاصة بطائرته الخاصة، ولكن أكدت مصادر من داخل يوفنتوس أن اللاعب سيعود إلى إيطاليا خلال الأسبوع الجاري دون أية مشكلات.

اقرأ أيضًا: بالصور.. تعرف على مواصفات السيارة الفارهة التي أهداها كريستيانو رونالدو لوالدته

وبالرغم من موافقة وزارة الداخلية على استئناف التدريبات الفردية بمرافق الأندية الإيطالية، إلا أن مصير الدوري الإيطالي لا يزال مجهولًا.

ومن المقرر أن تتخذ الحكومة قبل يوم الأربعاء المقبل قرارًا بشأن وثيقة الاتحاد الإيطالي الذي يُطالب فيها باستئناف النشاط الكروي.

وفي حالة عدم موافقة الحكومة على استئناف الموسم، فإنها ستكون ملزمة بالإعلان عن إنهاء الموسم بشكلٍ نهائي ورسمي.

جدير بالذكر أن السلطات الإيطالية، وغيرها من معظم سلطات أوروبا، قررت إيقاف أي فعاليات جماهيرة، سواء كانت حفلات موسيقية أو غيرها من المنافسات الرياضية، بسبب تفشي فيروس كوورنا بشكلٍ كبير في البلاد وإصابة أكثر من 200 ألف شخص ووفاة ما لا يقل عن 30 ألف مواطن إيطالي حتى تاريخه.

.