Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
17:00
بعد قليل
إيفرتون
ساوثامبتون
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
15:30
الشوط الاول
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
18:00
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
19:45
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
17:30
سبال
أودينيزي
20:00
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
17:30
مايوركا
ليفانتي
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
17:30
إيبار
ليجانيس
16:00
بعد قليل
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
روما
بارما
20:30
فاماليساو
بنفيكا
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
18:15
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
أمام يوفنتوس.. هل يطوي ميلان صفحة الديربي الحزينة؟

أمام يوفنتوس.. هل يطوي ميلان صفحة الديربي الحزينة؟

تلقى نادي إي سي ميلان الخسارة الأولى له في عام 2020، أوقف الغريم التقليدي إنتر ميلان ما أطلق عليه صحوة الميلان، الروسونيري يطمح لطي تلك الصفحة والثأر أمام يوفنتوس.

محمد سرور
محمد سرور
تم النشر

تلقى نادي إي سي ميلان الخسارة الأولى له في عام 2020، أوقف الغريم التقليدي إنتر ميلان ما أطلق عليه أغلب مشجعي الروسونيري صحوة الميلان، فوز الإنتر في «ديربي ديلا مادونينا» جاء بعد ثلاثة انتصارات وتعادلين في الدوري «سيريا آ»، وانتصارين في الكأس.

الأضواء مُسلطة في ملعب جيوزيبي مياتزا، الجولة الثالثة والعشرون تشهد ديربي الغضب، لا صوت يعلو فوق صوت الديربي في المدينة العريقة ميلانو، يعتبر بعض الأنصار من هنا وهناك الانتصار في الديربي بطولة خاصة، الديربي الأول لميلان بعد عودة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ولعدة اعتبارات أخرى، في حساب نفس الجولة، هُزم يوفنتوس أمام هيلاس فيرونا مما أشعل الصراع مع إنتر على صدراة الكالتشيو، فوز ميلان يدفعه للقفز كذلك أربعة مراكز في جدول الترتيب، يقترب أكثر فأكثر من المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، مستغلًا خسائر منافسيه.

وانطلقت صافرة البداية، الأجواء مثالية لمباراة من كلاسيكيات الكرة الإيطالية، الآمال كبيرة عند جماهير قطبي المدينة، استغل ميلان الحماس في المدرجات وقدم شوطا كبيرا وسيطرة على مجريات الشوط الأول حسب تصريحات بيولي المدير الفني لميلان، حصد ثمار الضغط بهدفين في الدقائق الأخيرة، يُنهي الروسونيري الجولة الأولى من معركة الديربي مُتقدما بأفضلية في الأداء والنتيجة بفضل هدف ريبيتش بعد تمريرة حاسمة من العملاق إبراهيموفيتش الذي عاد بعد دقائق ليسجل الهدف الثاني، مستغلا الارتباك في صفوف النيراتزوري خلال ركلة ركنية.


اقرأ أيضًا: إبراهيموفيتش: لاعبو الميلان السبب في الخسارة.. والإنتر لم يكن كما توقعت

في شوط المباراة الثاني، استمر ضغط الروسونيري في الدقائق الأولى، غير أن تسديدة قوية من أقدام بروزوفيتش أهدت الإنتر أول الأهداف بعد 6 دقائق فقط، وظهرت أنياب النيراتزوري الذي فرض سيطرته على اللقاء، وسارع بتسجيل الهدف الثاني في غفوة من دفاع الميلان عن طريق فيسينو بتمريرة حاسمة من التشيلي سانشيز في الدقيقة الثامنة. صدمة لمشجعي الروسونيري الذين توقعوا ردة فعل قوية من اللاعبين، إلا أن كتيبة الإيطالي المُخضرم أنطونيو كونتي سيطرت على الأخضر واليابس، ترجم تلك السيطرة المدافع ستيفان دي فري بهدف ثالث برأسية مميزة في شباك الحارس دوناروما لا تُصد ولا تُرد.

وانتقد بعض المُحللين تأخر التغييرات من بيولي وسط تراجع في المستوى البدني لبعض اللاعبين أمثال هاكان تشالهانوجلو، بيولي الذي انتقد التمركز الدفاعي للاعبي الميلان والبطء في العودة للمهام الدفاعية، وأجرى 3 تغييرات لم تُحدث الفارق، استمرت خطورة الإنتر وكادوا أن يسجلوا الهدف الرابع في فرصة محققة، في الوقت الضائع يحاول ميلان العودة والخروج بنقطة على أقل تقدير، لكن على استحياء، لاعبو إنتر يركضون دون ضغط أو رقابة بغرابة شديدة من لاعبي ميلان الذين بدا عليهم الاستسلام، محاولة من كرة عرضية ولكن رأسية قوية من إبراهيموفتش ترتطم بالعارضة.

وفي الدقيقة الأخيرة يعود الإنتر لتسجيل الهدف القاتل عن طريق البلجيكي لوكاكو الذي ارتقى وسط رعونة من دفاع الميلان.


اقرأ أيضًا: ديربي الغضب| تقييم أداء لاعبي إنتر ميلان

هل يلم إبراهيموفيتش شتات الفريق؟

ارتقى الإنتر للصدارة، فيما ظل ميلان في المركز العاشر، مرتبة لا تليق بتاريخ العريق الإيطالي، الذي تنتظره مواجهة نارية مع الكبير يوفنتوس غدًا، ذهاب نصف نهائي كوبا إيطاليا في معقله سان سيرو، هل يطوي ميلان صفحة خسارة الديربي سريعاً؟ سنرى، الآن في غرفة الملابس هُناك لاعب بخبرة وحجم إبراهيموفتش، هل يستطيع -وحده- لم شتات الفريق؟ أم يعود الفريق للنفق المُظلم ويستمر نزيف النقاط؟ فأغلب مشجعي الكرة ينتظرون عودة «الجراندي ميلان».

اخبار ذات صلة