Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:30
جل فيسنتي
تونديلا
11:00
انتهت
ولفرهامبتون
إيفرتون
20:00
انتهت
إشبيلية
مايوركا
18:00
انتهت
فنرباهتشة
سيفاس سبور
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
ألانياسبور
20:15
فيتوريا سيتوبال
فاماليساو
10:30
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
17:00
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
14:00
انتهت
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
انتهت
ثون
نيوشاتل
18:15
بورتيمونينسي
بوافيستا
14:00
انتهت
لوزيرن
لوجانو
18:00
ماريتيمو
ريو أفي
16:15
تأجيل
زيورخ
سيون
18:30
انتهت
بازل
يانج بويز
18:15
انتهت
بيلينينسيس
موريرينسي
18:00
انتهت
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
14:00
انتهت
ليفربول
بيرنلي
19:45
انتهت
نابولي
ميلان
19:45
أتالانتا
بريشيا
20:00
غرناطة
ريال مدريد
15:30
انتهت
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
برشلونة
18:30
بازل
زيورخ
19:00
مانشستر يونايتد
ساوثامبتون
19:45
إنتر ميلان
تورينو
19:15
تشيلسي
نورويتش سيتي
13:15
انتهت
أستون فيلا
كريستال بالاس
19:00
انتهت
برايتون
مانشستر سيتي
17:30
فياريال
ريال سوسيداد
16:30
انتهت
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بورنموث
ليستر سيتي
19:45
انتهت
يوفنتوس
أتالانتا
17:30
انتهت
ليجانيس
فالنسيا
17:30
ديبورتيفو ألافيس
خيتافي
15:00
انتهت
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
مالاطيا سبور
بشكتاش
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
11:30
انتهت
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
12:00
انتهت
إسبانيول
إيبار
18:00
قونيا سبور
بلدية إسطنبول
15:30
قيصري سبور
غازي عنتاب سبور
11:30
انتهت
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
بارما
بولونيا
15:30
قاسم باشا
تشايكور ريزه سبور
17:30
انتهت
بريشيا
روما
17:30
انتهت
أودينيزي
سامبدوريا
17:30
انتهت
كالياري
ليتشي
15:15
انتهت
لاتسيو
ساسولو
15:15
انتهت
جنوى
سبال
15:00
انتهت
أوساسونا
سيلتا فيجو
17:30
انتهت
فيورنتينا
هيلاس فيرونا

أليجري: مستقبلي غير معروف ويجب أن أعود إلى التدريب هذا الصيف

تحدث ماسيمليانو أليجري عن إمكانية تدريبه أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز وقال «أتعلم اللغة الإنجليزية، لكنني أتعلمها من أجل ثقافتي الشخصية! لأنني عندما أسافر إلى الخارج، لا أستطيع التواصل».

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

نفى ماسيميليانو أليجري، المدير الفني السابق لنادي يوفنتوس الإيطالي، الشائعات المنتشرة حول توليه المسئولية الفنية في نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، مشيرًا إلى أنه يريد أن يعود للتدريب هذا الصيف.

شدد المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليجري الخميس في حديث لوكالة «فرانس برس» على ضرورة عودته إلى التدريب اعتبارًا من الصيف.

وقال أليجري الذي قرر الابتعاد عن التدريب منذ ترك الإدارة الفنية لفريق يوفنتوس نهاية الموسم الماضي «في سبتمبر يجب أن أعود إلى التدريب رغم أنني اعتدت كثيرًا على العطلة ولم أعد أعمل بعد، لذلك يتعين علي العودة».

وفي معرض رده عن سؤال عما إذا كان مسؤولو نادي باريس سان جرمان الفرنسي في مقدمتهم المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو، تواصلوا معه بهدف التعاقد معه الموسم المقبل خلفا للألماني توماس توخيل الذي ينتهي عقده عام 2021، أكد أليجري صاحب الـ 52 عامًا «لا، أولا لأنه لا يوجد شيء ثانيًا، لأنه سيكون عدم احترام للآخرين. اليوم، أنا في باريس، مدينة رائعة، لتقديم كتابي، وخاصة حكايتي وتجاربي».

وأضاف أثناء وجوده في باريس للترويج لكتابه «الفوز، إنه بسيط جدا» «إصدارات مارابو»: «أردت أن أكتب لأوضح أن ما يحدث في كرة القدم يحدث أيضا في مجال الأعمال، كل قائد يتعين عليه استخلاص الأفضل من الأشخاص الذين يقودهم من أجل تحقيق النتائج وبلوغ الأهداف، في كرة القدم، الهدف هو الفوز بالمباريات والدوري ودوري أبطال أوروبا والكأس الوطنية، وفي مجال الأعمال، الهدف هو تحقيق الأرباح. في كرة القدم، يجتمع الاثنان معا، لأن عليك تحقيق النتائج على مستوى كرة القدم ومن أجل المجتمع. مدرب المستقبل، يجب أن يصبح رجل أعمال سواء أحب ذلك أم لا».

اقرأ أيضًا.. رونالدو: مبابي هو الحاضر والمستقبل

مستقبلي غير معروف

وتابع «أنا لا أتحدث عن مستقبلي لأن مستقبلي غير معروف بالنسبة لي».

وتابع «ما زلت أستغل عطلتي، كم يتبقى من العطلة؟ ثلاثة أشهر؟ إذن ثلاثة أشهر أخرى من الإجازة، فترة جيدة. في سبتمبر، يجب أن أعود».

وتهرب أليجري مبتسمًا حول إمكانية تدريبه أحد أندية الدوري الإنجليزي، وقال «أتعلم اللغة الإنجليزية، لكنني أتعلمها من أجل ثقافتي الشخصية! لأنني عندما أسافر إلى الخارج، لا أستطيع التواصل».

وكان وكيل أعماله أكد هذا الاسبوع أن المدرب السابق ليوفنتوس (2014-2019) وميلان (2010-2014) يريد مواصلة مسيرته التدريبية بالخارج.

وقال «إنها أمنية، لكن في الوقت الحالي لا توجد اتفاقات مع الأندية الإنجليزية أو الإسبانية أو الفرنسية».

وأضاف «ننتظر الوقت المناسب لتقييم العروض، هناك فرق ستقرر تغيير المديرين أو الاستمرار مع مدربيها الحاليين».

وقاد أليجري يوفنتوس على الخصوص إلى لقب الدوري الإيطالي في المواسم الخمسة الأخيرة وإلى المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا عامي 2015 و2017 أمام برشلونة وريال مدريد الإسبانيين على التوالي.

لعنة دوري الأبطال

واعتبر أليجري أنه «لا توجد لعنة في دوري أبطال أوروبا، يجب أن تخوضها، مع يوفنتوس خضنا مباراتين نهائيتين، وبعد ذلك يمكن أن تفوز بها أو تخسرها، واجهنا فريقي ريال مدريد وبرشلونة اللذين كانا بين الفرق الأكثر قوة، في المباراتين النهائيتين، كنا أقرب للفوز بالأولى على الأرجح».

وتابع «الثانية كانت صعبة أكثر، ولكن ليس هناك لعنة على الإطلاق، جميع الأحداث الكبرى يجب أن تلعب بهدوء شديد، خاصة إذا نجحت في بلوغ هذه المباريات النهائية الكبرى. الهدوء، لست بحاجة إلى نقله إلى اللاعبين لأن اللاعبين الكبار يتمتعون به».

وأوضح أليجري أن المنافسة على مسابقة دوري أبطال أوروبا «مفتوحة جدا هذا الموسم، وجميع الفرق بإمكانها الظفر بلقبها».

وأشاد أليجري بالألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي مشيرًا إلى أنه «يملك صفات القائد التي تتخطى معرفته بأسلوب اللعب فقط»، وقال «منذ انتقاله من بوروسيا دورتموند الألماني إلى ليفربول، حقق يورجن كلوب قفزات هائلة في جميع المجالات، سواء التقنية أو التكتيكية أو النفسية، وبعده هناك (الإسباني جوسيب) جوارديولا، (الفرنسي زين الدين) زيدان».

كما أثنى أليجري على النجم البرازيلي السابق رونالدينيو الذي أشرف على تدريبه في ميلان، وقال «أتيحت لي الفرصة لتدريب العديد من الأبطال، أربع سنوات في ميلان (2010-2014) وخمس سنوات في يوفنتوس (2014-2019). دربت العديد من اللاعبين، لكن اللاعب الذي أعجبت حقا بالطريقة التي يلعب بها، رغم أنه عندما وصل إلى ميلان كان في نهاية مسيرته، كان رونالدينيو، كان يمكن أن يكون في قمة مستواه لعدة سنوات، لكن اعتزل».

واختتم المدرب الإيطالي المخضرم تصريحاته قائلًا: «لعب كرة القدم ليس مسألة فنية فحسب، بل مسألة ذهنية، إنها تتطلب عقلية كبيرة وإرادة كبيرة للتضحية، البرتغالي كريستيانو رونالدو هو أكبر دليل على ذلك، لأنه لاعب، في الخامسة والثلاثين من عمره، ولا يزال يتألق في الملاعب بمؤهلات غير صفاته الفنية التي يتمتع بها. بعد تتويجه بخمس كرات ذهبية وخمسة ألقاب في دوري الأبطال، ما زال يستعد لتحقيق أهداف أخرى، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب آخر، رغم أنه يلعب حاليا في ميلان، لا يزال يثبت أنه بطل».

اخبار ذات صلة