أتالانتا يبتعد عن سباق صدارة الدوري الإيطالي بالتعادل مع فيرونا

رغم الأرقام القياسية والتألق هذا الموسم إلا أن أتلانتا سقط في التعادل مع فيرونا في الجولة 34 من منافسات «سيري آ»، ليبتعد بشكل كبير عن صراع صدارة الدوري الإيطالي.

0
%D8%A3%D8%AA%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%A7%20%D9%8A%D8%A8%D8%AA%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%82%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%20%D9%85%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7

سقط فريق أتالانتافي فخ التعادل مع هيلاس فيرونا بهدف لمثله في الجولة الـ 34 من الدوري الإيطالي الدرجة الأولى، بالتالي خرج بشكل كبير من المنافسة على لقب «السكوديتو».

وبعد مهرجانه التهديفي الثلاثاء ضد بريشيا بنتيجة 6-2، كان فريق المدرب جان بييرو جاسبيريني يسعى إلى مواصلة عروضه الهجومية وإزاحة إنتر عن الوصافة ولو موقتًا، لكن الأخير سيكون قادرًا بالابتعاد عنه بفارق 3 نقاط بحال فوزه على مضيفه روما الخامس الأحد.

وفرض أتالانتا نفسه كأحد أفضل الفرق في القارة العجوز من حيث النتائج والأداء، وراكم الأرقام القياسية الشخصية إن كان من حيث عدد الانتصارات «بلغت تسعة تواليًا قبل أن تتوقف السلسلة في المرحلة قبل الماضية بالتعادل مع يوفنتوس2-2»، أو الأهداف المسجلة.

وأصبح ثالث فريق في تاريخ الدوري يصل إلى 93 هدفا في 33 مباراة بعد تورينو الذي سجل 105 أهداف موسم 1947-1948، وميلان الذي سجل 103 أهداف موسم 1949-1950 و101 هدف موسم 1950-1951.

لكن «لا ديا» الذي يواجه باريس سان جرمان الفرنسي في ربع نهائي دوري أبطال اوروبا للمرة الأولى في تاريخه، ابتعد بفارق 6 نقاط عن يوفنتوس الذي لعب مباراة أقل ويواجه ضيفه لاتسيو الإثنين في ختام وقمة المرحلة.

وفي ظل إيقاف مدرب فيرونا إيفان يوريتش، افتقدت المباراة مواجهة لافتة بين الكرواتي وأستاذه السابق مدرب أتالانتا جان بييرو جاسبيريني، إذ عمل معه كلاعب ثم مساعد مدرب في جنوى.

اقرأ أيضًا: يوفنتوس يعثر على بديل كريستيانو رونالدو في الدوري الإنجليزي

وحاول الكولومبي دوفان زاباتا والكرواتي ماريو باشاليتش الطرق على مرمى حارس فيرونا ماركو سيلفستري دون تسجيل في الشوط الأول.

لكن التعادل لم يدم طويلا في الشوط الثاني، فمن خطأ فادح للمدافع الالماني كوراي جونتر الذي تلعثم بالكرة، اقتنصها العملاق زاباتا وأطلق كرة أرضية منفردا مفتتحا التسجيل في الدقيقة 50، رافعًا رصيده إلى 17 هدفا في الدوري متساويا مع زميله ومواطنه لويس مورييل.

وأصبح أتالانتا أحد ثلاثة أندية في البطولات الأورويبة الخمس الكبرى، يسجل لاعبان في صفوفه 17 هدفا او أكثر هذا الموسم، الى جانب مانشستر يونايتد الانجليزي «ماركوس راشفورد والفرنسي انتوني مارسيال» ومواطنه ليفربول «السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح».

عادل فيرونا، تاسع الترتيب، بعد خطأ بالتشتيت من باشاليتش وتسديدة قوية من الكوسوفي أمير رحماني فشل الحارس بيير لويجي جوليني في السيطرة عليها، تابعها ماتيو بيسّينا، المعار من أتالانتا، في المرمى في الدقيقة 59.

تألق سيلفستري بإنقاذ مزدوج أمام جوميز وزاباتا في الدقيقة 63، ثم أغلق فيرونا منطقته بإحكام وفرض رقابة لصيقة على مهاجميه لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1، دون إظهار أتالانتا حدّته المعروفة في المراحل السابقة.

وصحيح أن أتالانتا تعثر واستسلم منطقيا في صراع اللقب، إلا انه عادل أطول سلسلة له بعدم الخسارة في 14 مباراة في الدوري على غرار موسم 1989.

.