«مشاكل في القلب» تبعد خضيرة عن الملاعب

اللاعب الألماني سامي خضيرة نجم خط وسط فريق يوفنتوس الإيطالي يغيب عن صفوف نادي السيدة العجوز الإيطالي، لمدة كبيرة، وذلك بعد أن عانى من مشاكل في القلب بعد إجراء الفحوصات الطبية

0
%C2%AB%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%83%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%A8%C2%BB%20%D8%AA%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AE%D8%B6%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8

أكد نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم الأربعاء، أن لاعب الوسط الدولي الألماني سامي خضيرة خضع لعملية جراحية ناجحة في القلب بعدما تم تشخيص معاناته من عدم انتظام في دقات القلب، وسيغيب عن صفوفه لفترة شهر تقريبًا.

وجاء في بيان نشره بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم السبعة الماضية أن اللاعب البالغ 31 عامًا خضع لعملية جراحية صباح اليوم على يد طبيب النادي اختصاصي القلب البرفسور فيورنسو جايتا.

وأضاف النادي الإيطالي «بعد فترة قصيرة من التعافي، سيكون خضيرة قادرًا على استئناف نشاطه خلال شهر تقريبًا».

وكانت تقارير صحفية إيطالية أكدت اليوم الأربعاء، أن اللاعب الألماني سامي خضيرة، نجم خط وسط يوفنتوس الإيطالي، سيغيب لفترة تزيد على شهر عن فريقه يوفنتوس، بسبب مشاكل قلبية.

وأوضح الجهاز الطبي لنادي يوفنتوس الإيطالي، أن سامي خضيرة نجم الفريق الأول بنادي السيدة العجوز، أثبتت الفحوصات الطبية أنه يعاني من عدم انتظام ضربات القلب.

وكان بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم السبعة الماضية، أعلن أمس الثلاثاء، أن خضيرة صاحب الـ 31 عامًا، سيغيب عن مباراته ضد مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء، بسبب هذه المشكلة التي اكتشفت أمس.

وأكد يوفنتوس في بيان رسمي له «سامي خضيرة سيبقى في تورينو لإجراء بعض الفحوصات الطبية، ومن الممكن أن يخضع لدراسة كهروفيزيولوجية، ولعلاج نهائي من اضطرابات دقات القلب التي تم تشخيصها».

ويعاني خضيرة بسبب هذه الحالة «عدم انتظام دقات القلب»، والتي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات تشمل الدوار والضيق في التنفس والتعب.

وذكرت صحيفتا «لاجازيتا ديللو سبورت» و«كورييري ديللو سبورت»، اليوم الأربعاء، أن غياب خضيرة قد يمتد لما بين 30 و40 يومًا، ما يعني بكل تأكيد عدم مشاركته في دور الـ 16 بدوري الأبطال، وقد يبعده أيضًا عن الدور ربع النهائي المقرر في النصف الأول من أبريل المقبل، في حال تأهل فريقه للدور التالي.

وكان مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليجري، خرج وأوضح أمس الثلاثاء: «سامي خضيرة خارج التشكيلة، سيبقى في تورينو للخضوع للمزيد من الفحوص»، دون أن يكشف طبيعتها.

وخلال الموسم الجاري تلاحق لعنة الإصابات، النجم الألماني، حيث إنه لم يلعب سوى 15 مباراة، تسع منها في الدوري الإيطالي، كما ابتعد عن الملاعب لفترة خمسة أسابيع في سبتمبر الماضي بسبب إصابة في الفخذ، قبل أن يصاب مجددًا في الكاحل بعد عودته في نوفمبر الماضي.

وسبق للسويسري ستيفان ليشتشتاينر لاعب آرسنال الإنجليزي الحالي، أن عانى من حالة صحية مماثلة لحالة خضيرة، في أواخر العام 2015 عندما كان يدافع عن صفوف يوفنتوس، ما أبعده عن الملاعب لنحو شهر.

.