«خليفة بيرلو» على رادار عمالقة أوروبا

لاعب وسط فريق بريشيا البالغ من العمر 18 عامًا على رادار عدد من كبار أوروبا، ويتمتع اللاعب بالعديد من المميزات جعلتهم يطلقون عليه في إيطاليا «بيرلو الجديد» بسبب تنوع تمريراته وقراءته الجيدة لكرة القدم

0
%C2%AB%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%88%C2%BB%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%B1%20%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A9%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

يتطلع عدد ليس بالقليل من الأندية الأوروبية للتوقيع مع الإيطالي ساندرو تونالي، لاعب وسط فريق بريشيا الإيطالي، والذي يصفونه بأنه خليفة أندريا بيرلو، أسطورة منتخب إيطاليا السابق، وتُعد أبرز الأندية التي ترغب في الحصول على خدمات اللاعب يوفنتوس الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي.

فقد أكد موقع «جول» العالمي أن هناك العديد من الأندية الأوروبية ترغب في التوقيع مع ساندرو تونالي الذي يلعب بصفوف فريق بريشيا ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية الإيطالي، على رأس هؤلاء تشيلسي ويوفنتوس وانتر ميلان وإيه إس روما ونابولي، وترى تلك الأندية أن ساندرو يشبه أندريا بيرلو في أسلوبه وطريقة لعبه لكرة القدم.

وأكد موقع «جول» أن إدارة «السيدة العجوز» على استعداد لدفع ما لايقل عن عشرين مليون يورو من أجل ضم اللاعب، وفي حالة حدوث ذلك ستقوم بإعارته إلى فريق ساسولو أو بولونيا الإيطاليين لكي يستمر في مسيرة تطوره.

وفي سياق متصل أكدت بعض الأنباء الصادرة عن الموقع نفسه أن الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لـ «البلوز»، عبر عن رغبته في التوقيع مع لاعب الوسط البالغ من العمر 18 عامًا ليكون بديلًا لمواطنه جورجينيو في وسط ملعب الفريق.

من جانب آخر، أشارت بعض الأنباء أن نابولي الإيطالي يفكر في التعاقد مع اللاعب الشاب لتعويض رحيل جورجينيو إلى الفريق اللندني.

يُذكر أن ساندرو خاض المباراة الأولى له رفقة فريقه الحالي في شهر أغسطس من العام الماضي، ومنذ تلك اللحظة وهو يقدم مردودًا جيدًا جعله ينضم لقائمة منتخب إيطاليا الأولى.

وفي موسم «خليفة بيرلو» الأول كلاعب وسط بريشيا تحول إلى أحد عناصر الفريق الأساسية، حيث شارك في 19 مباراة، 17 منها في تشكيلة الفريق الأساسية، وفي الموسم الحالي شارك اللاعب أيضًا كأساسي في العشر مباريات التي خاضها فريقه إلى الآن، تمكن خلالها من تمرير ثلاث كرات حاسمة.

ويتميز اللاعب الشاب بتنوع تمريراته وقراءته الجيدة للملعب، وهو ما جعلهم يطلقون عليه في إيطاليا «بيرلو الجديد».

.