6 مفاتيح رئيسية ترجح كفة توتنهام لضم بيل من ريال مدريد

معرفة الويلزي جاريث بيل، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، باللغة الإنجليزية ستساعده للغاية في التأقلم سريعًا مع فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي.

0
6%20%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%AD%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D8%AD%20%D9%83%D9%81%D8%A9%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%84%D8%B6%D9%85%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

شهدت الفترة الماضية انتشار عدة أنباء تتعلق باحتمالية رحيل الويلزي جاريث بيل عن فريق ريال مدريد الإسباني خلال موسم سوق الانتقالات الصيفية المقبل.

وأفادت عدة تقارير وأنباء صحفية بأن اللاعب أصدر بالفعل قراره بالرحيل وأن هناك خمسة عروض مقدمة للاعب أبرزها: توتنهام هوتسبير الإنجليزي، ناديه السابق.

ويمر «السبيرز» بمرحلة عصيبة للغاية منذ انطلاقة الموسم الجاري، وعلى الرغم من التوقعات المرتفعة حول ما يمكن للفريق تحقيقه لا سيما بعد الوصول إلى نهائي النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا، إلا أن اللاعبين قدموا أداءً باهتًا للغاية ومخيبًا للآمال، ولهذا فإن الجناح الويلزي قد يكون أحد العناصر القوية التي قد تضاف إلى الفريق وتولي مهام قيادته.

وهناك عدة عوامل رئيسية ترجح من كفة توتنهام هوتسبير في التعاقد مع الويلزي والتقاء طريقيهما، وهي:

قدرة توتنهام على التعاقد مع بيل

انشغلت إدارة توتنهام خلال العامين الماضيين في مسألة تشييد ملعب «توتنهام هوتسبير ستاديوم»، وهو ما عرقل مسألة تعاقد الإدارة مع اللاعبين المميزين، وبعد اكتمال البناء يبدو أن المشكلة قد انتهت تمامًا، وهو ما سيساعد النادي في الدخول بقوة خلال الميركاتو الصيفي المقبل ومحاولة التعاقد مع عدد من اللاعبين على غرار تعاقدها مع تانجي ندومبيلي قادمًا من أولمبيك ليون الفرنسي.

ويمتلك النادي اللندني قوة اقتصادية كبرى قد تسهم في تعاقده مع بيل وتقديم عقد كبير له على غرار راتبه السنوي الذي يتقاضاه رفقة بطل أوروبا السابق والذي تقدر قيمته بـ 14 مليون يورو.

تحوله إلى «جالاكتيكو» قادر على قيادة المشروع

يمر عدد من نجوم «السبيرز» بفترة صعبة شهدت ابتعادهم عن مستواهم مثل الدنماركي كريستيان إريكسن الذي يعيش هو الآخر شهوره الأخيرة رفقة العملاق اللندني.

وفي حالة انضمام بيل إلى توتنهام فسيتحول إلى أحد نجوم الفريق إن لم يكن الأول، إذ يُعد أحد أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي، وهو ما سيعيد الحياة مرة أخرى إلى جمهور يرى أن فريقه تائه وبعيد تمامًا عن مستواه في ظل ما مر من الموسم حتى الآن.

اقرأ أيضًا: 5 نجوم يريد توتنهام التخلص منهم في يناير

انخفاض الحالة البدنية والفنية للاعبي الجبهة اليسرى

تحولت الجبهة اليسرى إلى إحدى نقاط ضعف الفريق اللندني، إذ شهد اللاعبون انخفاضًا كبيرًا في مستواهم بداية من الظهير الأيسر وحتى الجناح، فديلي ألي يعيش فترة تذبذب في أدائه بسبب حالته البدنية السيئة الناتجة عن عدة إصابات عانى منها مؤخرًا، بينما غاب الكوري سون هيونج مين هو الآخر عن مستواه المعهود، وأما بالنسبة إلى إريكسن فكما ذكرنا فهو يعيش شهوره الأخيرة رفقة توتنهام.

وإذا ما تحدثنا عن الشاب ريان سيسيجنون، والذي انضم إلى «السبيرز» الصيف الماضي ليكون أحد نجوم الفريق، فلم يتمكن من المشاركة إلى الآن بسبب تعرضه لإصابة، وبناءً عليه تحولت الجبهة اليسرى إلى «صداع» في رأس مدرب الفريق ماوريسيو بوكيتينيو، ولهذا فإن تعاقد النادي الإنجليزي مع لاعب بحجم بيل سيعيد تنشيط تلك الجبهة وسيزيد من قوة الخط الهجومي للفريق اللندني.

فترته الرائعة السابقة رفقة توتنهام

على الرغم من تحقيق اللاعب للعديد من الألقاب والجوائز الجماعية المميزة رفقة ريال مدريد، إلا أنه قدم أفضل أداء مميز له في مسيرته رفقة الفريق «اللندني».

وتحول اللاعب الويلزي رفقة توتنهام من ظهير أيسر، إلى جناح أيسر وأصبح أحد أفضل لاعبي الفريق وتلك الجبهة في العالم، وهناك أيضًا طوّر من بنيته الجسدية وتسديداته المباشرة وأمور كروية أخرى كثيرة.

ماضيه بتوتنهام

في صيف عام 2007 رحل بيل عن ساوثهامبتون متجهًا إلى توتنهام، وهناك ظل ست سنوات قدم خلالها أداءً مميزًا جعله أحد أساطير النادي خلال العقود الأخيرة، ومن ثم لن يحتاج إلى وقت للتأقلم على أجواء المدينة والنادي الذي ظل رفقته من عام 2007 وحتى عام 2013.

علاقته باللغة الإنجليزية

على الرغم من انضمام بيل إلى ريال مدريد صيف عام 2013 واستمراره في العاصمة الإسبانية طيلة تلك السنوات؛ إلا أنه لم يستطع إتقان اللغة الإسبانية، وهو ما يُعد إحدى العقبات التي واجهت اللاعب وجعلت من انضمامه إلى قوائم منتخب بلاده المختلفة مهربَا من هذا الأمر.

وفي حالة رحيل بيل إلى إنجلترا فسيشعر براحة في هذا الجانب ستساعده على فرض حالة من الاستقرار عليه والعودة إلى تقديم أفضل أداء له.

.