4 أندية تراقب مصير هاري كين بعد تصريحاته المثيرة

تصريحات مثيرة أدلى بها الإنجليزي الدولي هاري كين متصدر ترتيب هدافي البريميرليج ألمحت إلى اقتراب رحيله عن صفوف توتنهام.

0
4%20%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%A8%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%20%D9%87%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%83%D9%8A%D9%86%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A9

أبدى هاري كين مهاجم توتنهام قلقه من عدم الفوز ببطولة خلال السنوات العشر التي قضاها في الفريق.

ولم يفز الفريق بأي بطولة منذ 2008 وتسببت الخسارة أمام مانشستر سيتي نهاية الأسبوع الماضي في نهائي كأس إنجلترا في جفاف سيستمر لموسم إضافي على الأقل.

وقال في مقابلة لقناة (سكاي سبورتس) الأربعاء: «هدفي الآن كلاعب هو الفوز ببطولات».

وأضاف: «رغم أن الفوز بجوائز فردية أمر رائع، ولكني أريد الفوز ببطولات مع الفريق. وهو ما لا نفعله الآن. إنه طعم مرير ولكن هذا ما يحدث».

وانضم كين لتوتنهام في 2011 وتوج مع الفريق وصيفا للبريميرليج مرة ومرتين لكأس الرابطة ومرة لدوري أبطال أوروبا.

وتفتح هذه التصريحات الباب أمام رحيل محتمل لهاري كين خارج أسوار السبيرز وسط اهتمام كبير من عديد الأندية بضمه لمدة استمرت سنوات.

ولكن الظروف المتعلقة بسوق الانتقالات وأسعار اللاعبين بفعل فيروس كورونا قد تكون عوامل تؤدي إلى إفشال ذلك الرحيل المحتمل.

وكان قد توج مانشستر سيتي الإنجليزي بلقب كأس الرابطة على حساب توتنهام في المباراة التي احتضنها ملعب ويمبلي.

وجاء هدف المباراة الوحيد عبر اللاعب إبمريك لابورت (ق82).

وتعد هذه المرة الثامنة التي يتوج فيها السيتيزنس بهذا اللقب.

ويمر مانشستر سيتي بموسم رائع حيث أن الفريق وصل لنصف نهائي دوري الأبطال وقريب جدا من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفي آخر جولات الدوري الإنجليزي بالنسبة للسبيرز، استعاد الفريق ذاكرة الانتصارات في البريميرليج بفوزه بشق الأنفس على ضيفه ساوثامبتون بهدفين لواحد بعد أن كان متأخرا بهدف الأربعاء الماضي ضمن المباراة المؤجلة من الجولة الـ29 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، في أول لقاء للفريق اللندني عقب إقالة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

ويتولى مهمة إدارة الفريق مساعد مورينيو سابقا، ريان ماسون.

أندية تريد ضم هاري كين

هناك أندية ارتبط بها اسم هاري كين بشكل أكبر، الأول بكل تأكيد هو ريال مدريد الذي ارتبط اسم هاري كين طيلة السنوات الماضية، والثاني هو برشلونة الذي ما زال يبحث عن مهاجم يخلف لويس سواريز الراحل إلى أتلتيكو مدريد لكن الظرف المادي الراهن لا يساعد الناديين على اتخاذ خطوة لضم الإنجليزي الدولي.

كما أن ثنائي مدينة مانشستر، السيتي واليونايتد طمحا في أكثر من مرة لضم كين، ولذلك قد تكون تلك التصريحات فرصة ذهبية لهما للانقضاض على متصدر ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي.

.