3 مباريات تحسم مصير رافا بينيتز في قلعة «سانت جيمس بارك»

رئيس نيوكاسل يدرس إقالة المدرب الإسباني خوفاً من «ثورة الجماهير».. وبراندن رودجرز البديل

0
3%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%20%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A7%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%AA%D8%B2%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%84%D8%B9%D8%A9%20%C2%AB%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%AA%20%D8%AC%D9%8A%D9%85%D8%B3%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83%C2%BB

بات مصير المدرب الإسباني الشهير رافا بينيتز، على كف عفريت من الاستمرار فيالدوري الإنجليزي الممتاز، في ظل تقارير تشير لاقتراب رحيله رغماً عنه، من على رأس الإدارة الفنية لفريق نيوكاسل يونايتد.

ويقبع فريق نيوكاسل في المركز قبل الأخير في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد نقطتين فقط، وهو نفس رصيد كارديف سيتي صاحب المركز الأخير بفارق الأهداف، وذلك بعد مرور ثماني جولات من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وكشفت صحيفة «صن» البريطانية اليوم الأحد، أن مايك آشلي، رئيس نادي نيوكاسل يدرس الاستغناء عن رافا بينيتز خوفاً من ثورة غضب جماهير النادي، التي باتت توجه الانتقادات اللاذعة لإدارة النادي والجهاز الفني في ظل النتائج السيئة للفريق.

هدف مارسيال في نيوكاسل كلف مانشستر يونايتد 8.7 ملايين إسترليني

وكشفت الصحيفة أن المدير الفني الأيرلندي براندن رودجرز، يبدو هو البديل الأقرب والمفضل لدى مايك آشلي لتولي مقاليد الأمور في قلعة نيوكاسل، الذي استقر بشكل كبير على الإطاحة برافا لإنقاذ نفسه من غضب الجماهير، الذين سيخففون من هجومهم على رئيس النادي حال إقالة الإسباني.



وقالت صحيفة «ديلي ميرور» إن رافا بينيتز قلق من أن يتم إجباره على الخروج من «سانت جيمس بارك» في شكل مهين لتاريخه التدريبي الكبير.

ولم يفز نيوكاسل حتى الآن في أي مباراة بالدوري الإنجليزي، وحصل على نقطتين فقط من ثماني مباريات، كما فرط في فوز سهل على مانشستر يونايتد بعدما كان متقدما بهدفين نظيفين ليخسر 2-3 مما زاد من حدة غضب الجماهير ضد بينيتز.

ويواجه نيوكاسل في مبارياته الثلاث المقبلة في الدوري الإنجليزي، عقب انتهاء فترة التوقف الدولي، فرق: برايتون وساوثهامبتون وواتفود على الترتيب، ويحتاج بينيتز لتحقيق الفوز في واحدة من هذه المباريات الثلاث المقبلة على الأقل لإثبات أن لديه ما يقدمه لإنقاذ فريق ملعب «سانت جيمس بارك» من شبح الهبوط مجدداً للدرجة الثانية.

.