3 تعادلات في الدوري المغربي للمحترفين

جرت نهاية الأسبوع الذي ودعناه ثلاث مباريات عن الجولة 22 من الدوري المغربي للمحترفين أسفرت كلها عن نتائج التعادل منها تعادلان سلبيان

0
3%20%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%86

جرت نهاية الأسبوع الماضي، 3 مباريات ضمن الجولة 22 من الدوري المغربي للمحترفين، أسفرت كلها عن نتائج التعادل، منها تعادلان سلبيان.

وبلغ عقب هذه المباراة، فريق مولودية وجدة نقطته رقم 31 ليحتل في جدول الترتيب، ولو مؤقتا، المركز الرابع، عقب تعادله السلبي بميدانه، عندما استقبل فريق سريع واد زم على أرضية الملعب البلدي، الملعب الثاني لمدينة وجدة.

وشهدت المباراة إهدار ركلة جزاء من جانب السريع، بواسطة رشيد أبو الزهر، وهي الضربة التي كان بإمكانها منح الفريق نقاط الفوز، ورفع رصيده بثلاث نقاط إضافية، بدلا من النقطة الوحيدة، التي جعلته يقبع في المركز 12 برصيد 24 نقطة.

وعاد أولمبيك آسفي، بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله، من ميدان شباب الريف الحسيمي، في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب ميمون العرصي بالحسيمة، ليصبح رصيده 29 نقطة في المركز السابع، فيما بات رصيد شباب الريف الحسيمي هو 21 نقطة في المركز ما قبل الأخير دائما.

وكان الأولمبيك سباقا للتسجيل عن طريق سيف الدين الكحلاوي في الدقيقة 42، قبل أن يعدل الإسباني المحترف بصفوف شباب الريف الحسيمي، مارتين بينجوا، الكفة في الدقيقة 47 من المباراة.

من جهة أخرى، اكتفى الفتح الرباطي بنتيجة التعادل السلبي، عندما حل ضيفا بميدان المغرب الرياضي التطواني، على أرضية ملعب سانية الرمل بتطوان ليصل الرباطيون إلى النقطة 24 في المركز 13، بفارق النقطتين عن المغرب التطواني الموجود في المركز 14.

.