3 أسباب تمنح فيرجيل فان دايك جائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي

يستحق الهولندي فيرجيل فان دايك صخرة دفاع فريق ليفربول الإنجليزي الحصول على لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم دون منازع لعدد من الأسباب.

0
3%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%AD%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D8%A7%D9%86%20%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D9%83%20%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9%20%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A

مع تبقي عدد قليل من المباريات على انتهاء بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» هذا الموسم، تزداد التكهنات بشأن من سيحصل على لقب أفضل لاعب في المسابقة هذا العام، ولعل المرشح الأوفر حظا للحصول على اللقب هو جوردان هيندرسون قائد فريق ليفربول الإنجليزي الذي بات قاب قوسين من التتويج بلقب الدوري هذا الموسم.

لكن هناك مرشحين آخرين على لقب أفضل لاعب في «البريميرليج» أمثال السنغالي الدولي ساديو ماني قلب هجوم ليفربول، وزميله المصري الدولي محمد صلاح جناح أيمن «الريدز»، وجامي فاردي، نجم ليستر سيتي، وكيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي.

فهل يوجد منافس آخر قوي قد يسحب البساط من الجميع في اللحظة الأخيرة؟ أجل، هناك الهولندي الدوليفيرجيل فان دايك صخرة دفاع ليفربول، وهناك ثلاثة أسباب تعزز موقف فان دايك في الحفاظ على لقب أفضل لاعب في «البريميرليج» والذي حصل عليه في الموسم الماضي، وهي:

اقرأ أيضًا: على هامش هزائم ليفربول.. ماذا يحدث لفيرجيل فان دايك؟

لاعب أساسي في خطط «كلوب»



لماذا ينبغي أن يحصل فيرجيل فان دايك على لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم برغم وجود نجوم كبار أمثال ماني وصلاح؟ يعتبر فان دايك، وبدرجة أكبر من أي من نجم آخر في «الليفر»، هو اللاعب الأساسي في كتيبة الألماني يورجن كلوب هذا الموسم. فإذا كان هندرسون هو قلب الفريق النابض، وماني وصلاح هما من أحرزا أكثر الأهداف، فإن فان دايك هو الوحيد الذي لعب في كل مباريات ليفربول هذا الموسم دون أن تنقص ولو دقيقة واحدة. وفان دايك أيضا لعب في كافة مباريات «تشامبيونزليج» بكامل أوقاتها، ما يوضح أهمية الهولندي لخطط كلوب.

نجاحات ليفربول بفضل متانة دفاعه



يتربع ليفربول على جدول ترتيب الدوري الإنجليزي هذا الموسم برصيد 82 نقطة، وبفارق 25 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي. وأحرز «الريدز» 45 هدفا في المسابقة حتى الآن، لكن لاعب ليفربول يتخلفون بواقع هدفين عن «السيتيزينس». ويدل هذا على أن نجاحات ليفربول ليس بفضل قوة هجومه، ولكن دفاعه الصلب بقيادة فان دايك.

فشباك ليفربول لم تُمن سوى بـ 21 هدفا طوال المسابقة حتى الآن، بفارق 8 عن مانشستر سيتي، وهو الأقل بين فرق «البريميرليح» في المجمل. وبالطبع يعود الفضل في ذلك إلى فيرجيل فان دايك، الخيار الأول في خطط كلوب، وليس لحارس المرمى البرازيلي العملاق أليسون الذي غاب في 9 مباريات هذا الموسم. كما أن فان دايك هو لاعب ليفربول الوحيد الذي خاض 12 مباراة هذا الموسم دون أن تسكن في شباك فريقه أي أهداف.

اقرأ أيضًا: كلوب: لم نتوقع أبدًا أن يكون موسمًا سهلًا

فان دايك أهم لاعب مؤثر في ليفربول



رغم وجود لاعبين من العيار الثقيل أمثال دي بروين وفاردي، يبرز فان دايك كأهم اللاعبين تأثيرا في كتيبة يورجن كلوب. فمنذ وصوله إلى قلعة «أنفيلد» في يناير 2018، لعب الهولندي في المباريات الـ38 جميعها في الدوري الموسم الماضي، وهو رقم قياسي بالنسبة لمدافع، فيما أحرز 4 أهداف، وصنع هدفين.

لكن وبالمقارنة مع زملائه، نجد أن ماني وهندرسون قد غابا عن بعض المباريات هذا الموسم بداعي الإصابة أو حتى للراحة. ومن ثم فلا يوجد لاعب أحدث الفارق مع ليفربول مع فان دايك، ما يعزز فرصه في التتويج بلقب أفضل لاعب في «البريميرليج».

.