15 دقيقة فقط أجبرت مانشستر يونايتد على ضم إيجالو بدلًا من كينج

نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي كان يرغب في التعاقد مع مهاجم بشكل سريع خلال فترة الانتقالات الشتوية بسبب معاناته من العديد من الإصابات في الخط الأمامي.

0
15%20%D8%AF%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%81%D9%82%D8%B7%20%D8%A3%D8%AC%D8%A8%D8%B1%D8%AA%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B6%D9%85%20%D8%A5%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D9%84%D9%88%20%D8%A8%D8%AF%D9%84%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D9%83%D9%8A%D9%86%D8%AC

في اليوم الأخير من نافذة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي، كان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي يحتاج إلى التعاقد مع مهاجم بشكل سريع، بسبب الأداء خلال الموسم، حيث كان الفريق يعاني من العديد من الإصابات في الخط الهجومي.

ووفقًا لصحيفة «ذا أتلتيك» الإنجليزية، كان أمام إدارة الشياطين الحمر اختياران فقط، أولهما جوشوا كينج اللاعب النرويجي الذي يلعب كمهاجم في صفوف بورنموث، والذي كانوا يتابعونه منذ فترة طويلة.

أما الاختيار الثاني فهو النيجيري أوديون إيجالو، الذي يلعب في فريق شنجهاي شينهوا، والذي لعب من قبل في غرناطة الإسباني.

وفي اليوم الأخير من سوق الانتقالات الشتوية، قام نائب الرئيس التنفيذي في مانشستر يونايتد، إد وودوارد، بإجراء مكالمة مع نيل بيكر، رئيس نادي بورنموث.

يمكنك قراءة أيضًا: لامبارد يحمل الحكم مسؤولية خسارة تشيلسي أمام مانشستر يونايتد

المكالمة كانت بشأن صفقة جوشوا كينج، وقال وودوارد لبيكر: «أمامك خمسة عشر دقيقة لتخبرنا ما إذا كنت تقبل العرض، وإلا سنتعاقد مع لاعب من الصين».

وكان عرض مانشستر يونايتد وقتها لبورنموث من أجل ضم جوشوا كينج، يقدر بحوالي 25 مليون جنيه إسترليني، أي 30 مليون يورو.

ومع ذلك فإن بورنموث لم يقبل العرض في الوقت المحدد، لذلك نفذ اليونايتد تهديده وكان إيجالو هو اختياره الأخير.

أوديون إيجالو، سافر إلى اليونايتد حتى دون اجتياز الكشف الطبي، ولم يتمكن المهاجم النيجيري بعد من التدرب مع بقية زملائه في الفريق، بسبب الاحتياطات التي يتم اتخاذها بسبب «فيروس كورونا» منذ وصوله من الصين، على الرغم من أنه من المتوقع أن يدخل في قائمة الفريق في المباريات القادمة.

.