100 مليون إسترليني خسائر تشيلسي في 2019

تسببت تعاقدات نادي تشيلسي مع لاعبين مثل كيبا أريزابالاجا وكريستيان بوليسيتش وماتيو كوفاتشيتش وجورجينيو إلى دفع مبالغ قياسية تسببت بوجود عجز في العام الماضي.

0
100%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D8%B1%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%202019

رغم مرور عامين بتوازن مالي إيجابي، إلا أن نادي تشيلسي الإنجليزي أكد وجود خسارة مالية في عام 2019 تقدر بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني (118 مليون يورو).

ووفقا لما ذكرته صحيفة «ذا صن» البريطانية فإن تشيلسي يعاني من وجود خسارة مالية هائلة مع انطلاق سوق الانتقالات الشتوية بسبب الصفقات الباهظة التي عقدها خلال السنوات الماضية.

وأوضحت الصحيفة أن أسباب هذا التوازن المالي السلبي متعددة وأبرزها التعاقدات التي قام بها البلوز مع بعض اللاعبين بأرقام مالية قياسية، فصفقات ضم كلا من كيبا أريزابالاجا وكريستيان بوليسيتش وماتيو كوفاتشيتش وجورجينيو كلفت خزينة النادي اللندني إجمالي بحوالي 246 ملايين يورو.

وكان تشيلسي قد غاب عن المشهد في سوق الانتقالات الصيفية في عام 2019 على عكس المعتاد منه، ولكن السبب كان بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بحرمانه من التعاقدات، وذلك بسبب تجاوزات كبيرة في عملية التعاقد مع لاعبي تحت السن المسموح به.

أقرأ أيضا: تقارير: ريال مدريد تواصل مع ممثلي ساديو ماني

من جانبه، حاول رئيس النادي بروس باك تهدئه محبي البلوز وذلك باللجوء إلى موقع تشيلسي الرسمي على شبكة الإنترنت مبررا أن الإنفاق الكبير في الصفقات بسبب الحاجة للعودة أعلى مستوى رياضي للنادي: «لقد ساهم ذلك في تحقيق انتصار آخر بتحقيق بطولة الدوري الأوروبي في نهاية موسم 2018-2019 والعودة إلى أعلى مستوى في المنافسة الأوروبية».

وأكد بروس بأن الوضع المالي مستقر ومن المقرر أن يظل كذلك لسنوات قادمة: «النمو المستمر في الإيرادات والإدارة المالية الدقيقة خلال المواسم الأخيرة سمح لنا بعمل مستويات كبيرة من الاستثمار، مع الحفاظ والامتثال لقواعد اللعب المالي النظيف».

.