يوم وحقيقة (13)| 13 عامًا في الملاعب الأوروبية لأحمد حسام «ميدو»

سلسلة يوم وحقيقة التي تقدم إليكم في شهر رمضان المبارك وصلت إلى الحلقة الثالثة عشر، واليوم نسلط الضوء على نجم الكرة المصرية أحمد حسام ميدو الذي تألق في الملاعب الأوروبية.

0
اخر تحديث:
%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D9%88%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20(13)%7C%2013%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D9%85%20%C2%AB%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%88%C2%BB

في سلسلة «يوم وحقيقة» الرمضانية على آس آرابيا، نربط لكم أحداثا وحقائق لها علاقة بالرياضة بشكل عام، برقم اليوم الرمضاني الذي نعيشه، واليوم وقد وصلنا إلى اليوم الثالث عشر من الشهر المبارك، نسلط لكم الضوء على مسيرة أحمد حسام «ميدو» الذي حقق نجاحات كبيرة في الملاعب الأوروبية وذاع صيته هناك طيلة 13 عامًا.

أحمد حسام المقلب بـ «ميدو» من مواليد 23 فبراير 1983، بدأ مسيرته في نادي الزمالك المصري عام 1999 لكنه بعد ذلك بعام قرر الرحيل إلى الملاعب الأوروبية حينما حصل على عقد من نادي جنت البلجيكي عام 2000.

جنت

انتقل ميدو صاحب الـ 17 عامًا فقط إلى النادي البلجيكي وكان يعاني من الغربة مثله كمثل اللاعبين المصريين الذين حينما يحصلون على فرصة في العودة إلى بلدهم يفرون من أوروبا لكن المهاجم الأعسر كان غيرهم فتأقلم حتى اكتسب العقلية الاحترافية، لعب في البداية في صفوف الشباب قبل أن يعجب به مدرب الفريق الأول وقد أعطاه الفرصة ليشارك للمرة الأولى في أغسطس 2000 وكان أول هدف سجله ضد ستاندر لييج.

أصبح ميدو حديث الصحافة البلجيكية حينما فاز بالحذاء الأبنوسي كأفضل لاعب أفريقي في الدوري البلجيكي إلى جانب اكتشاف العام، أنهى الموسم بـ 11 هدفًا في 21 مباراة.

أياكس

بعد نجاحه مع جنت انتقل إلى نادي أياكس أمستردام الهولندي في 2001 لم تكن بدايته جيدة جدًا حيث تعرض لإصابات ودخل في خلاف مع رونالد كومان، المدير الفني لإياكس حينها والحالي لبرشلونة.

لكنه بعد ذلك تألق وسجل في مسيرته مع أياكس قبل أن يخرج في إعارة إلى نادي سيلتا فيجو الإسباني، 23 هدفًا في 57 مباراة، لكن ما أثر عليه عدم الالتزام.

سيلتا فيجو

انتقل ميدو إلى سيلتا فيجو، على سبيل الإعارة وقد سجل أول أهدافه في الدوري الإسباني أمام أتلتيك بلباو، وقد لعب فقط في خلال 3 أشهر 8 مباريات وسجل 4 أهداف، في تلك الفترة أراد نادي روما ضم ميدو لكن أياكس طلب 15 مليون يورو، كما رفض النادي إعارته مرة أخرى إلى ريال بيتيس.

مارسيليا

في يوليو 2003 قبل نادي أياكس عرضًا من مارسيليا لشراء ميدو مقابل 12 مليون يورو، ليصبح أغلى لاعب في مصر في التاريخ وقتذاك، وقد سجل ميدو في شباك نادي ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا.

مع وجود دييديه دروجبا خفت بريق النجم المصري لذلك فضل الرحيل.

روما

وقع ميدو مع روما في الانتقالات الصيفة عام 2004 مقابل 9 ملايين يورو لعب مباراته الأولى أمام ميسينا في 2004 في نهاية الموسم انتقل بمعاونة وكيله مينو رايولا إلى توتنهام.

توتنهام

انتقل ميدو إلى الدوري الإنجليزي للمرة الأولى، في صفقة إعارة لمدة 18 شهرًا بعدما فشل في اللعب أساسيًا مع نادي «الذئاب»، وفي موسمه الأول تألق بشكل لافت حيث سجل 3 أهداف في 11 مباراة، وقد حصل عليه النادي بشكل دائم بسبب إعجاب المدرب مارتن يول بما يقدمه المصري.

بقميص توتنهام سجل ميدو في شباك أرسنال، وكان قريبًا من الانتقال إلى مانشستر سيتي على سبيل الإعارة لكن الصفقة فشلت، فترة ميدو مع توتنهام التي كانت 3 مواسم سجل خلالها 20 هدفًا في 63 مباراة.

ميدلزبروه

انتقل ميدو إلى ميدلزبروه في 2007 لمدة أربع سنوات، وسجل هدفه الأل أمام فولهام، وقدم أداءً جيد لكنه تعرض للإصابة ليشارك في 32 مباراة وسجل 7 أهداف.

قبل أن ينتقل إلى بيته نادي الزمالك في فترة إعارة تم يعود مرة أخرى إلى أوروبا بعد 6 أشهر في مصر، لينتقل إلى أياكس ويزامل لويس سواريز، لكنها لم تكن فترة جيدة.

ثم عاد إلى الزمالك مرة أخرى لكن هذه المرة بعقد بيع رسمي من ميدلزبروه ثم انتقل إلى بارنسلي الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى في 2012، قبل أن يقرر ميدو الاعتزال في 11 يونيو 2013 بعد مسيرة مكوكية في الملاعب الأوروبية والتي فتحت الطريق للاعبين أمثال محمد صلاح ومحمد النني ومحمود حسن «تريزيجيه» للاحتراف الأوروبي وأعطت لهم الثقة في قدرة اللاعب المصري مناطحة اللاعبين في الدوريات الكبرى.

.