ويلفريد زاها.. أحدث ضحايا العنصرية في الدوري الإنجليزي

بات الإيفواري ويلفريد زاها لاعب كريستال بالاس آخر المستهدفين بالسلوكيات العنصرية في الملاعب الإنجليزية التي تعلق شعار «حياة السود مهمة».

0
%D9%88%D9%8A%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B2%D8%A7%D9%87%D8%A7..%20%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B6%D8%AD%D8%A7%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A

بات الإيفواري ويلفريد زاها لاعب كريستال بالاس آخر المستهدفين بالسلوكيات العنصرية في الملاعب الإنجليزية التي تعلق شعار «حياة السود مهمة» في كل مباريات المسابقة الأهم «البريميرليج».

هذه المرة، المجرم في حق زاها هو يافع عمره 12 عاما من سوليهول، وفق ما أعلنته الشرطة البريطانية عبر موقع التغريدات المصغرة تويتر.

وكان زاها اللاعب الدولي الإيفواري قد نشر على تويتر من قبل صورًا لرسائل تلقاها عبر حسابه على إنستجرام من حساب يدعى «جاك دولان.. نادي أستون فيلا» حملت رسالة مكتوب فيها: «من الأفضل ألا تسجل غدا أيها الأسود.. أو سآتي إلى منزلك في زي شبح».. في إشارة إلى مباراة أستون فيلا وكريستال بالاس في الدوري الإنجليزي التي جرت اليوم والتي فاز فيها الفيلانز 2-0 بهدفي المصري محمود حسن تريزيجيه.

اقرأ أيضًا: تريزيجيه يسجل هدفين ويحيي آمال أستون فيلا في البقاء بالدوري الإنجليزي

كما تضمنت الإساءة مجموعة من الصور المسيئة لسود البشرة في إشارة إلى السخرية من زاها صاحب البشرة السمراء، وضمن زاها الصورة بوصفه: «استيقظت على هذا اليوم». لاعب بالاس ومنتخب إنجلترا الأسبق إيان رايت غرد داعمًا اللاعب صاحب الأعوام الـ27 قائلًا: «أشخاص مثل هؤلاء يريدون أن نخوض تلك التجربة وأن يعيش الناس كلهم بشكل سيء لا السود فحسب، إنهم شذوذ القاعدة، ليسوا منا، نحن نقف إلى جوارك يا ويلف (ويلفريد زاها)».

وفي بيان مقتضب على تويتر، أفاد حساب كريستال بالاس: «إنه عار محقق ولا ينبغي أن يحصل، نحن نقف إلى جوارك يا ويلف وإلى جوار أي شخص يعاني من تلك السلوكيات المريعة».

من ناحية أخرى، سجل أستون فيلا موقفا جيدا للغاية بوقوفه إلى جوار نادي كريستال بالاس ولاعبه زاها أمام تلك السلوكيات العنصرية، قائلًا عبر تويتر إن النادي اتخذ ما يلزم من إجراءات مع الشرطة للتحقيق في الأمر ومغردا: «نحن ندين الرسائل العنصرية المقززة التي أرسلت إلى ويلفريد زاها، ونستنكر كل أشكال الإهانة العنصرية ونقف إلى جوار كريستال بالاس، نحن نعمل مع البوليس للتحقيق في ذلك الأمر السيء حقًا، وحينما ندرك أن من قام بهذا مشجع لأستون فيلا سيتم منعه مدى الحياة من تشجيع النادي من الملعب أو دخول النادي».

وليست تلك هي المرة الأولى التي يتعرض فيها الإيفواري زاها لشكل من أشكال العنصرية، فقد سبق في أكتوبر الماضي أن تعرض لهجمات عنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أدانها كريستال بالاس وأعلن أنه اتخذ كافة الإجراءات لحمايته من مواقف لاحقة مشابهة.

.