والد الطفل جامع الكرات يكشف حقيقة الأزمة بين نجله ويورجن كلوب

سقط فريق ليفربول في فخ التعادل السلبي مع مضيفه إيفرتون في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب «جوديسون بارك» ضمن منافسات الدوري الإنجليزي

0
%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%87%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%86%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8

فرط فريق ليفربول في صدارة بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «البريميرليج»، بعد تعادله سلبيا مع نظيره إيفرتون في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الأحد، على أرض ملعب الأخير «جوديسون بارك»، ضمن الجولة التاسعة والعشرين من عمر البطولة.

ونقل هذا التعادل فريق ليفربول إلى المركز الثاني في جدول ترتيب بطولة الدوري الإنجليزي برصيد 70 نقطة، بفارق نقطة واحدة فقط خلف مانشستر سيتي المتصدر.

وكانت المباراة المعروفة تاريخيا باسم «ديربي ميرسيسايد» مهمة لليفربول من أجل أن يواصل تشبثه بقمة جدول الترتيب، كما أنها دائما ما تشهد ندية وقوة بين الفريقين.

وشهدت نهاية المباراة لقطة بين الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، وأحد الأطفال من جامعي الكرات في ملعب «جوديسون بارك»، حيث توقف كلوب أمام الفتى لحظة خروجه من الملعب، ووجه له بعض الكلمات دون أن يتم الكشف عما دار بينهما.

وكشفت تقارير إنجليزية عقب المباراة أن يورجن كلوب وجه عتاباً للطفل بسبب ما يبدو أنه تقريبا سخر منه ومن فريق ليفربول، قبل أن يرفع الطفل إبهامه للمدرب الألماني، ويواصل كلوب طريقه نحو مغادرة الملعب.

وكشفت التقارير أن كلوب، كان منزعجاً من الصبي بعد أن صفق له بشكل ساخر، وسيطرت عليه حالة من الغضب نتيجة ما بدر من الفتى الصغير، لكن كلوب لم ينفعل نتيجة سلوك الفتى.

أقرأ أيضاً: بالفيديو.. الكشف عما حدث بين كلوب وصبي الكرات عقب مباراة إيفرتون

حقيقة ما حدث في ملعب إيفرتون

ونقل موقع «جيف مي سبورت» الرياضي، عدة تغريدات صباح اليوم الإثنين، لوالد الطفل جامع الكرات في ملعب «جوديسون بارك» كان قد نشرها عقب نهاية المباراة، أوضح فيها حقيقة ما حدث بين نجله ويورجن كلوب، وحول ما إذا كان المدرب الألماني منزعجا فعلا من نجله.

وردد كثيرون ممن شاهدوا الواقعة، أن يورجن كلوب صاحب الـ51 عاماً، كان في حالة غضب شديد من الفتى، إلا أن والده كشف تفاصيل كل ما دار بين الرجل ونجله تشارلي بدقة مؤكداً أنه لم يحدث أي شيء.

وكتب ستيف كالاهان والد الطفل، عبر حسابه على شبكة «تويتر» أن يورجن كلوب لم يهدد نجله، وأن كل ما دار بين الألماني وابنه لم يكن سوى مزاح جيد.

وشملت تغريدة الوالد فيديو لما حدث وكتب عليه: «فقط قليلاً من المزاح بين تشارلي وكلوب»، وتابع الأرب: «لا يوجد أي تهديد كلوب كان لطيفا وتشارلي سأله عن رأيه في نهائي كأس العالم».

وكشفت تقارير عن أن ستيف قام بحماية حسابه بعد ذلك خوفا من غضب جماهير إيفرتون المعروف عنها تعصبها القوي تجاه ليفربول ووقوفها موقف عدائي ضد كل من ينتمي للنادي الأحمر.

وأثنت تقارير إنجليزية على موقف الأب الذي هو من مشجعي إيفرتون وتوضيحه بعد نهاية ديربي «ميرسيسايد» المشتعل أن كلوب حافظ على رباطة جأشه ولم يهن أي شخص بأي شكل من الأشكال.

.