Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
هل يكون ليفربول «القشة التي قصمت ظهر مورينيو» سبب رحيل سولسكاير؟

هل يكون ليفربول «القشة التي قصمت ظهر مورينيو» سبب رحيل سولسكاير؟

فريق ليفربول يحل ضيفًا ثقيلًا غدًا الأحد على نظيره مانشستر يونايتد، ضمن منافسات الجولة التاسعة لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، على ملعب «أولد ترافورد»

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

يحل فريق ليفربول ضيفًا ثقيلًا على نظيره مانشستر يونايتد، غدًا الأحد، ضمن منافسات الجولة التاسعة لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويعيش فريق ليفربول تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق أزهى عصوره منذ فترة طويلة خلال العامين الماضيين، ومنذ بداية الموسم الحالي.

ويحتل الريدز صدارة ترتيب جدول الدوري الإنجليزي برصيد 24 نقطة، محققًا العلامة الكاملة في أول 8 جولات بالبريميرليج.

يمكنك قراءة أيضًا: مانشستر يونايتد وليفربول.. مواجهات نارية وتفوق تاريخي لـ «الشياطين»

على الجانب الآخر يعاني مانشستر يونايتد منذ فترة ليست بالقصيرة، مستواه متذبذب، وبدأ الموسم الجاري أسوأ بداية له منذ فترة طويلة.

حيث يحتل الشياطين الحمر، الأكثر تتويجًا بالدوري الإنجليزي في التاريخ، المركز الـ 12 في ترتيب جدول البريميرليج في الوقت الحالي.

الريدز.. المعنويات مرتفعة

وبالنسبة لفريق ليفربول يدخل المباراة بمعنويات مرتفعة للغاية، فهو حتى الآن لم يتعادل حتى منذ انطلاق بطولة الدوري.

من ناحية أخرى تلقى ليفربول دفعة معنوية قوية بعد تعافي ثنائي الفريق، المصري محمد صلاح، والحارس البرازيلي أليسون بيكر، من الإصابة التي تعرضا لها.

يمكنك قراءة أيضًا: كلوب: «غموض موقف المصابين.. وأتوقع مشاركة بوجبا ودي خيا»

وأكدت تقارير صحفية، أن الثنائي جاهز للمشاركة أمام مانشستر يونايتد، فقد تعرض صلاح للإصابة في المباراة الماضية أمام ليستر سيتي، بينما تعرض أليسون للإصابة التي غاب على أثرها عن الفريق منذ الجولة الأولى للبريميرليج.

الشياطين الحمر.. الإصابات تحبط الجميع

وبالرغم من أن مانشستر يونايتد يعاني بالفعل في الدوري الإنجليزي، إلا أن مواجهة ليفربول بمثابة بطولة خاصة، نظرًا للعداوة التاريخية بين الناديين.

ولكن أحبطت معنويات اليونايتد بسبب الإصابات التي تعرض لها نجوم الفريق، فيغيب الفرنسي بول بوجبا عن مواجهة الريدز بالإضافة للحارس الأساسي للفريق، الإسباني ديفيد دي خيا، نظرًا للإصابة التي يعانيان منها.

يمكنك قراءة أيضًا: سولسكاير يؤكد غياب دي خيا عن مواجهة ليفربول ويطمئن الجماهير

من ناحيته أبقى المدير الفني النرويجي أولي جونار سولسكاير مدرب الشياطين الحمر، على آماله في عودة قريبة للظهير الأيمن آرون وان-بيساكا، بينما لم يتطرق إلى وضع المهاجم الفرنسي أنطوني مارسيال رغم تلميحه في تصريحات الأربعاء إلى أنه قد يكون جاهزًا للعودة ضد ليفربول بعد معاودته التمارين.

ليفربول.. القشة التي قصمت ظهر مورينيو

كان نادي ليفربول هو المحطة الأخيرة بالنسبة للمدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو.

وكان مورينيو على مشارف الإقالة أيضًا في الموسم الماضي بعد تدهور نتائج الفريق، إلا أن القشة التي قصمت ظهر البعير، كانت الخسارة من ليفربول على ملعب «أنفيلد».

يمكنك قراءة أيضًا: ليس ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو.. من أفضل لاعب شاهده مورينيو؟

ففي الجولة الـ 17 من الموسم الماضي بالبريميرليج، فاز ليفربول على مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف، وبعدها أعلنت إدارة الشياطين الحمر إقالة مورينيو.

بعد إقالة مورينيو تم تعيين سولسكاير كمدير فني مؤقت للشياطين الحمر، ليقدم اللاعبون تحت قيادته مستوى مميزا، لتقرر الإدارة تعيينه كمدير فني دائم بعقد يستمر لـ 3 أعوام.

سولسكاير.. هل يكون الغريم المحطة الأخيرة؟

تعد هذه الظروف التي يمر بها سولسكاير في الفترة الحالية مشابهة قليلًا للظروف التي كان يمر بها مورينيو، ولكن البرتغالي كان يعاني من الانقسامات أيضًا داخل الفريق.

أيضًا أشارت وسائل إعلام إنجليزية إلى أن إدارة مانشستر يونايتد تقترب من إقالة سولسكاير، وحددت البديل المثالي له بالفعل.

وتابعت أن الإيطالي ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس السابق، قد يكون المدير الفني المقبل لليونايتد في حالة رحيل النرويجي.

وواصلت أن إدارة النادي الإنجليزي تنتظر نتيجة مباراة ليفربول لحسم مستقبل سولسكاير داخل قلعة «أولد ترافولد».

فهل سيكون ليفربول المحطة الأخير في رحلة سولسكاير مع اليونايتد مثلما كان مع نظيره السابق مورينيو؟

اخبار ذات صلة
دوريات أوروبية

وقع اللاعب البرازيلي الشاب جوستافو مايا عقدا مع نادي برشلونة حتى يونيو 2025 بشرط جزائي يصل إلى 300 مليون يورو في...