Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
هل يفسد مانشستر يونايتد إنجاز ليفربول هذا الموسم؟

هل يفسد مانشستر يونايتد إنجاز ليفربول هذا الموسم؟

يسعى ليفربول أن يحقق فوزًا على مانشستر يونايتد، حينما يستضيفه غدًا، في الجولة الـ 23 من المسابقة المحلية، في المباراة المقرر لها أن تقام على ملعب أنفيلد.

إسلام حجازي
إسلام حجازي
تم النشر

في خطوة نحو تحقيق الإنجاز الأعظم، ومعادلة رقم آرسنال بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز دون هزيمة، يسعى ليفربول أن يحقق الفوز على مانشستر يونايتد، حينما يستضيفه غدًا على ملعب «أنفيلد»، في الجولة الـ 23 من «البريميرليج».

مباراة لها طابع خاص، نظرًا لما بين الفريقين من عداوة تاريخية، ولكم مع تنحية هذه الأمور بعيدًا، نجد أن مباراة الغد يتوقع لها أن تكون غاية في الإثارة.

ليفربول يريد أن يواصل تعزيز تصدره جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، والتحليق بعيدًا عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي، إذ يبتعد عنه بفارق 14 نقطة، بجانب أن الريدز له مباراة مؤجلة أمام وست هام يونايتد.

اقرأ أيضًا: أزمة محمد صلاح وماني.. كلوب يوضح كيف فك الاشتباك بينهما

أما مانشستر يونايتد فيدخل هذه المباراة، وعينه على الـ 3 نقاط لعدة أهداف، لعل أهمها المنافسة على المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى إلحاق الهزيمة الأولى بالريدز خلال فعاليات هذا الموسم.



الشياطين الحمر هذا الموسم يتواجدون في المركز الخامس بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 34 نقطة، جمعها من 22 مباراة، حقق الفوز في 9 مباريات، والتعادل في 7 مباريات، والخسارة في 6 مباريات.

أهداف ليفربول أمام مانشستر يونايتد

يسعى ليفربول في مواجهته أمام مانشستر يونايتد أن يحقق الفوز على غريمه التقليدي، فالشياطين الحمر هم الفريق الوحيد في الدوري الإنجليزي الذي استعصى على الريدز، ولم يقدر أن يحقق الفوز عليه، ليكون بهذا كسر شوكة جميع الفرق في البريميرليج هذا الموسم، ما عدا غريمه الأزلي.



وبالعودة للدور الأول، نجد أن ليفربول قد نجح في التعادل مع مانشستر يونايتد، بهدف لمثله، خلال اللقاء الذي أقيم على ملعب أولد ترافورد، ويدين الريدز بالفضل حينها لآدم لالانا الذي أدرك هدف التعادل في الدقيقة 85، ليفقد الفريق نقطتين، فهذه المباراة حالت دون أن يكون ليفربول بالعلامة الكاملة حتى الآن.

مانشستر يونايتد يعطل إنجازات ليفربول

جماهير ليفربول لا تنسى أن مانشستر يونايتد هو الفريق الذي عطل إنجاز النادي، فمباراة الدور الأول أدت لتوقف سلسلة الانتصارات المتوالية للفريق عند 17 مباراة.

وفشل ليفربول في معادلة رقم مانشستر سيتي الصامد منذ موسم 2017 تحت قيادة الإسباني بيب جوارديولا الذي حقق الفوز في 18 مباراة تواليًا.



كما أن مانشستر يونايتد بقيادة النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني الحالي للشياطين الحمر بات يمثل عقدة للألماني يورجن كلوب، حيث أصبح النرويجي هو المدرب الوحيد الذي واجهه كلوب أكثر من مرة في الدوري الإنجليزي وفشل في تحقيق الانتصار عليه.

وفي حال خسارة ليفربول من مانشستر يونايتد في مباراة الغد، سيكون الشياطين الحمر، قد تخصصوا في إفساد أرقام الريدز القياسية هذا الموسم، وقد يحرمه من تحقيق لقب المسابقة دون هزيمة.

اخبار ذات صلة