هل يستطيع كلوب إقناع فينالدوم بالبقاء في ليفربول؟

يسعى المسؤولون في نادي ليفربول الإنجليزي إلى تجديد عقد الهولندي الدولي جورجينيو فينالدوم نجم وسط الفريق، في ظل رغبة برشلونة الإسباني في ضم اللاعب.

0
%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%8A%D8%B9%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D8%A5%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%D8%9F

لا يعرف الألماني المخضرم يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي طريقا إلى الاستسلام، حتى في أحلك الظروف التي يواجهها الريدز، والمتمثلة في أزمة خط الدفاع الذي يعاني من كثرة الإصابات في ركائزه الأساسية، وفي مقدمتهم الهولندي المخضرم فيرجيل فان دايك صخرة دفاع الليفر.


وتعرض فيرجيل فان دايك لإصابة بالغة في الرباط الصلبي خلال مباراة ديربي الميرسيسايد التي جمعت بين ليفربول وإيفرتون في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج) وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.


وبالفعل خضع فان دايك لعملية جرحية سيغيب على إثرها عن بقية مباريات ليفربول هذا الموسم، وهو ما جعل كلوب يحول تركيزه إلى الهولندي الدولي جورجينيو فينالدوم لتعويض تلك الغيابات المؤثرة في خط ظهر الريدز.


لكن مستقبل فينالدوم في قلعة أنفيلد كان يكتنفه الغموض قبل موسم 2020-2021، في ظل مساعي الهولندي المخضرم رونالد كومان المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني التعاقد مع اللاعب.


ومع تعاقد ليفربول الحاصل على لقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز (البريميرليج) في الموسم الماضي، وذلك للمرة الأولى في قلعة أنفيلد في 30 عاما، مع تياجو ألكانتارا، كان يبدو جليا أن أيام فينالدوم مع الليفر باتت معدودة.

لكن فينالدوم فضل البقاء في النهاية في كتيبة يورجن كلوب برغم انضمام ألكانتارا إلى صفوف ليفربول قادما من نادي بايرن ميونخ الألماني، ومع ذلك لا يستطيع الريدز الاستغناء عن خدمات الهولندي في المباريات، وهو ما تشعر به جماهير الفريق جيدا.


فينالدوم أفضل لاعب في ليفربول


ويتفق المحللون على أن فينالدوم هو من أفضل لاعبي في ليفربول هذا الموسم حتى الآن، وبالفعل يستحق تجديد عقده في قلعة أنفيلد، وظهر أداء اللاعب الجيد بوضوح في مباراة فريقه أمام وولفرهامبتون مساء الأحد الماضي والتي فازت فيها كتيبة كلوب بأربعة أهداف دون رد.


وذكرت صحيفة جارديان البريطانية أن فينالدوم نفسه يتشكك في مستقبله مع ليفربول، موضحة أنه غير مقتنع بطبيعة الدور الذي سيلعبه في ليفربول على المدى الطويل.


وبرغم أنه يلعب بصفة منتظمة رفقة لفربول هذا الموسم، تُثار تساؤلات عدة حول مطالب فينالدوم صاحب الـ30 عاما، حيث أشارت تقارير صحفية إلى أن الهولندي كان قد طلب أوائل العام الحالي من إدارة ليفربول عقدا قوامه أربعة أعوام، لكن لا ترغب الأخيرة في منحه عقدا بتلك الفترة الزمنية.


ويزخر خط وسط ليفربول بنجوم كُثُر أمثال تياجو ألكانتارا وأليكس أوكليد-تشيمبرلين وكورتيس جونز، ومن المتوقع أيضا أن يعود البرازيلي فابينيو إلى مركزه الطبيعي في خط الوسط، ولن يلعب في خط الدفاع في المستقبل.


ويحتاج كلوب، المدير السابق لنادي بوروسيا دورتموند الألماني السابق، أيضا إلى أن يأخذ في الاعتبار الحالة العمرية للاعبي خط وسط ليفربول. فكل من فينالدوم وقائد الفريق جوردان هيندرسون بلغ الـ 30 عاما، وسيلحق بهم تياجو ألكانتارا في شهر أبريل المقبل، وسيبلغ جيمس ميلنر عامه الـ 35 في يناير لمقبل.


هل تجديد دماء الفريق فكرة تجول في رأس كلوب؟

فينالدوم يجب أن يدعم نفسه من أجل حجز مكان لا يمس في خطط كلوب، لاسيما وأن الألماني يثني دائما على أدائه ودوره المحوري في صفوف ليفربول.


وشارك فينالدوم أساسيا في 11 مباراة رفقة ليفربول هذا الموسم. ومنذ وصوله إلى قلعة أنفيلد في العام 2016 قادما من نيوكاسل الإنجليزي في صفقة بلغ قوامها 25 مليون جنيه إسترليني، يلعب فينالدوم دورا محوريا في كتيبة كلوب، ووصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (تشامبيونزليج) مرتين، وحصد البطولة مرة واحدة، ولقب البريميرليج مرة، وبطولة السوبر الأوروبية مرة، وبطولة كأس العالم للأندية مرة.


ومن ثم فلم يكن من المدهش أن يكون فينالدوم على رادار العديد من الأندية الكبرى في أوروبا، مثل برشلونة، وهو ما يضع على ليفربول ضغوطا لتلبية مطالبه من أجل الحفاظ عليه واستمرار الفوز بخدماته لسنوات مقبلة.


.

اخبار ذات صلة