Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
18:45
انتهت
إكسيلسيور موسكرون
شارلروا
02:30
انتهت
لوس أنجلس جالاكسي
سياتل ساوندرز
16:30
انتهت
لاريسا
باناثينايكوس
16:00
انتهت
فرايبورج
فولفسبورج
16:00
انتهت
نهضة الزمامرة
مولودية وجدة
16:00
انتهت
جالاتا سراي
فنرباهتشة
16:00
انتهت
نابولي
جنوى
02:30
انتهت
لوس أنجلوس
سان خوسيه إيرث كوايكس
16:15
انتهت
كلوب بروج
سيركل بروج
16:30
انتهت
قادش
إشبيلية
16:30
انتهت
ريال بلد الوليد
سيلتا فيجو
17:30
انتهت
باسوش فيريرا
سبورتنج لشبونة
17:30
انتهت
آيك أثينا
لاميا
02:00
انتهت
فانكوفر وايتكابس
بورتلاند تمبرز
15:00
انتهت
جل فيسنتي
بورتيمونينسي
01:00
تأجيل
كولورادو رابيدز
سبورتينغ كانساس سيتي
18:15
انتهت
رجاء بني ملال
نهضة بركان
18:15
انتهت
الرجاء البيضاوي
سريع وادي زم
00:30
انتهت
دالاس
أورلاندو سيتي
10:15
انتهت
فيينورد
أدو دن هاخ
00:00
انتهت
مينيسوتا يونايتد
ريال سولت لاك سيتي
23:30
انتهت
شيكاغو فاير
أتلانتا يونايتد
20:00
انتهت
ريو أفي
فيتوريا غيمارايش
20:30
انتهت
المغرب التطواني
الوداد البيضاوي
23:00
نيو يورك ريد بولز
امباكت مونتريال
23:00
دي سي يونايتد
نيو انجلاند ريفليوشن
15:00
انتهت
اوميلوس فيلاثلون هراكليوس
أتروميتوس
15:00
انتهت
لوريان
أولمبيك ليون
23:30
انتهت
فيلادلفيا يونيون
إنتر ميامي
14:45
انتهت
إيمن
فيليم 2
10:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
ألانياسبور
18:00
الشوط الاول
يوسفية برشيد
الجيش الملكي
18:00
الشوط الاول
الدفاع الحسني الجديدي
حسنية أغادير
11:30
انتهت
ستاندار لييج
زولتة فاريغيم
12:00
انتهت
إيبار
أتليتك بلباو
12:30
انتهت
أوتريخت
فالفيك
13:00
انتهت
قونيا سبور
بشكتاش
13:00
انتهت
سيفاس سبور
أنقرة جوتشو
13:00
انتهت
موناكو
ستراسبورج
13:00
انتهت
نيم أولمبيك
لانس
13:00
انتهت
ديجون
مونبلييه
13:00
انتهت
أنجيه
ستاد بريست 29
13:00
انتهت
هيلاس فيرونا
أودينيزي
13:00
انتهت
أريس
باس غيانينا
19:00
انتهت
أنطاليا سبور
دينيزلي سبور
18:45
انتهت
جينك
أوستيند
18:45
انتهت
بيلينينسيس
فاماليساو
14:00
انتهت
لوزيرن
لوزان
14:00
انتهت
سيرفيتي
بازل
14:00
انتهت
فادوز
سانت جالن
14:00
انتهت
أندرلخت
أوبين
14:30
انتهت
فارينس
ناسيونال
14:45
انتهت
هيراكلس
أيندهوفن
23:30
انتهت
تورونتو
كولومبوس كرو
19:00
انتهت
ليفربول
أرسنال
18:45
توتنام هوتسبر
تشيلسي
18:00
انتهت
الزمالك
الجونة
18:00
الشوط الاول
بيراميدز
الاتحاد السكندري
19:00
انتهت
برشلونة
فياريال
17:00
انتهت
فولام
أستون فيلا
19:30
ريال مدريد
ريال بلد الوليد
18:00
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
انتهت
المقاولون العرب
نادي مصر
16:00
انتهت
كروتوني
ميلان
15:30
انتهت
طلائع الجيش
الإسماعيلي
18:45
انتهت
روما
يوفنتوس
15:30
انتهت
إنبـي
مصر للمقاصة
16:00
بينفينتو
إنتر ميلان
15:30
انتهت
الإنتاج الحربي
وادي دجلة
17:00
الشوط الثاني
ريال سوسيداد
فالنسيا
15:30
انتهت
مانشستر سيتي
ليستر سيتي
13:00
انتهت
سموحة
حرس الحدود
18:45
لاتسيو
أتالانتا
18:00
انتهت
أسـوان
المصري
13:30
انتهت
هوفنهايم
بايرن ميونيخ
19:30
خيتافي
ريال بيتيس
17:00
ويسكا
أتليتكو مدريد
13:40
النصر
الأهلي
18:45
انتهت
بولونيا
بارما
14:00
انتهت
أتليتكو مدريد
غرناطة
13:00
انتهت
توتنام هوتسبر
نيوكاسل يونايتد
17:45
برسبوليس
باختاكور
11:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ليدز يونايتد
18:00
بيرنلي
مانشستر سيتي
18:45
برايتون
مانشستر يونايتد
18:00
انتهت
وست هام يونايتد
ولفرهامبتون
18:45
إيفرتون
وست هام يونايتد
19:00
انتهت
ريمس
باريس سان جيرمان
10:00
انتهت
أوساسونا
ليفانتي
16:00
أودينيزي
سبيزيا كالتشيو
11:00
انتهت
بوردو
نيس
19:30
إيبار
إلتشي
17:00
فياريال
ديبورتيفو ألافيس
10:30
انتهت
سبيزيا كالتشيو
ساسولو
16:30
نيوبورت كاونتي
نيوكاسل يونايتد
17:45
انتهت
النصر
التعاون
13:40
انتهت
برسبوليس
السد
هل اكتفى محمد صلاح «ثأرًا» من تشيلسي؟

هل اكتفى محمد صلاح «ثأرًا» من تشيلسي؟

النجم المصري محمد صلاح لم ينس أبدًا ثأره من نادي تشيلسي الذي تخلى عنه، صلاح أثبت خطأ تشيلسي على كل الأصعدة بأدائه المذهل في الدوري الإنجليزي، وأمام تشيلسي تحديدًا.

أحمد السيد
أحمد السيد
تم النشر

يلتقي مساء غد الأحدفريقا ليفربول وتشيلسي في خضم الجولة السادسة من بطولة الدوري الإنجليزي، النجم المصري محمد صلاح سبق له تمثيل تشيلسي من قبل في الفترة ما بين يناير 2014 وفبراير 2015 وكانت أحد أسوأ فترات مسيرة «مو»، صلاح لا يلاقي فريقه السابق تشيلسي للمرة الأولى، بل تمتد حكاية صلاح مع تشيلسي إلى ما قبل قدومه إلى النادي اللندني.

البوابة الأولى نحو النجومية

محمد صلاح وإن لم يقنع على الإطلاق مع نادي تشيلسي بل وحتى خفت نجمه إبان فترة وجوده في النادي اللندني، فإن تشيلسي بكل تأكيد كان بوابة النجومية الأولى لمحمد صلاح في أوروبا.

عودة إلى شهر سبتمبر 2013، مباراة تشيلسي ضد بازل في دوري أبطال أوروبا، ملعب «ستامفورد بريدج»، محمد صلاح يسجل هدف التعادل لصالح فريقه في مباراة انتهت بفوز الفريق السويسري بهدفين لهدف في معقل تشيلسي، شهران فقط مرا ليلاقي صلاح «البلوز» من جديد, وهذه المرة كان هدفه في لقاء العودة وهذه المرة كان هدفه هو هدف الفوز والهدف الوحيد في المباراة بأسرها.

هدف صلاح لم يكن الأول في مرمى تشيلسي، إذ سبق له تسجيل هدف في مرمى تشيلسي قبلها ب 4 أشهر فقط في نصف نهائي اليوروبا ليج، وقبلها سجل في مرمى توتنهام في ربع النهائي، إلا أن هدفي دوري أبطال أوروبا كانا الأبرز بكل تأكدي، ووضعا أنظار تشيلسي نفسه عليه على غرار طريقة «إن لم تستطع هزيمتهم، قم بضمهم إليك».
اقرأ أيضًا: قبل قمة الأحد.. لامبارد يعلق على أزمة صلاح وماني

خفوت نجم

أداء صلاح مع بازل في العموم، وامام تشيلسي تحديدًا لفت انظار المدرب البرتغالي لتشيلسي وقتها جوزيه مورينيو إليه، «السبيشال ون» لم يدخر جهدّا لضم صلاح ولم ينتظر حتى سوق الانتقالات الصيفية، فقام بضم اللاعب في 26 يناير 2014 أثناء سوق الانتقالات الصيفية.

الانتقال الذي كان نقلة كبيرة بكل تأكيد للنجم المصري، فانتقال لنادي بحجم تشيلسي، وفي دوري كالدوري الإنجليزي، هو بكل تأكيد خطوة عملاقة للاعب ما زال يتحسس خطواته الأولى في أوروبا إلى حد نسبي، إلا ان الأمر الذي بدأ حلمًا جميلًا لم يكن أبدًا واقعه كحلمه، صلاح وعلى مدار عام تقريبًا لم يشارك مع تشيلسي سوى في 19 مباراة، معظمها كبديل، سجل هدفين فقط، وصنع 4 أهداف آخرين، وكان شاهدًا على المباراة التي أضاع فيها تشيلسي لقب «البريميرليج» على فريقه الحالي ليفربول، حينما قام بهزيمته بهدفين نظيفين في معقل ليفربول بعدما كان «الريدز» قريبًا للغاية من تحقيق اللقب الغائب عنهم.

عودة من الباب الكبير

مشاركة صلاح الخافتة مع تشيلسي لم ترض أبدًا طموح اللاعب المصري، فقرر المغادرة إلى الدوري الإيطالي على سبيل الإعارة إلى فيرونتينا في فبراير 2015، إعارة أدت إلى إعارة أخرى إلى روما ثم شراء نهائي من قبل روما، ثم عودة إلى إنجلترا من بوابة ليفربول.

صلاح رفقة «الريدز» انفجر على صعيد كل البطولات، أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وصاحب الحذاء الذهبي في إنجلترا لعامين متتالين، ومسجل هدف في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا 2019 التي توج بها ليفربول، صلاح وخلال مشاركته مع ليفربول، لم يترك مناسبة قدر الإمكان دون أن يسجل في مرمى تشيلسي، أهداف صلاح في مرمى «البلوز»، إضافة إلى أدائه المذهل منذ عودته إلى إنجلترا، بدت كثأر كبير اختزنه المصري في قلبه طويلًا ثم أخرجه في أرض الملعب بمجرد عودته إلى إنجلترا..فهل يواصل صلاح «ثأره» غدًا أم أنه اكتفى بعد أن أثبت خطأ «البلوز» في التفريط فيه؟.

اخبار ذات صلة