هكذا تطورت بطاقة صلاح في نسخ لعبة فيفا

اللاعب ظهر في أول نسخة من اللعبة واسعة الانتشار عام 2013 ضمن صفوف بازل السويسري ليشهد قفزة كبيرة خلال السنوات الماضية

0
%D9%87%D9%83%D8%B0%D8%A7%20%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%AA%20%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D8%B3%D8%AE%20%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%D9%81%D8%A7

أخيرًا تم الكشف عن بطاقة اللاعب المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، والذي طال انتظاره من جانب جمهوره العربي طويلاً.

كانت شركة «إي إيه سبورت» والتي تنتج العديد من الألعاب الإلكترونية، وأبرزها على الإطلاق لعبة «فيفا» باختلاف نسخها، لتظل مسألة تقييمات اللاعبين أمراً يستحوذ على اهتمام العالم بأسره، ومؤخراً بات تقييم اللاعب المصري في اللعبة محل اهتمام الجمهور العربي بالتحديد.

التقييم الجديد لمحمد صلاح جاء يحمل الرقم 88، ليحتل مكاناً بين أفضل 30 لاعبا في اللعبة، متساوياً مع عدد من اللاعبين المميزين في أوروبا، ومتخطياً عدد آخر، لكن هذا ليس مقصد الحديث، فهنا سنتحدث عن الفارق بين محمد صلاح 2013 ومحمد صلاح 2019.

اللاعب المصري احترف لأول مرة في أوروبا عام 2012، ليدخل التقييم في اللعبة بداية من عام 2013 مع فريق بازل، ليظهر بعد الموسم الأول الجيد الذي ظهر به مع الفريق السويسري بتقييم بلغ 74، وعلى الرغم من أن سرعته كانت خارقة كما هو معتاد على صلاح، لكن باقي التقييمات كانت سيئة للغاية.

«فيفا 14» صلاح ظهر فيها بقميص تشيلسي لأول مرة، وارتفع تقييمه إلى 76، مع ارتفاع سرعته إلى 93، وتحسن طفيف للغاية في باقي التقييمات، لكن تقييم قدراته الدفاعية أصبح سيئاً جداً.

وفي «فيفا 15» ظهر النجم المصري بنفس التقييمات ضمن فريق فيورينتينا الإيطالي، خلال فترة الإعارة التي لعبها ضمن صفوفهم، قبل أن يعود مرة أخرى إلى تشيلسي، ومنه ينتقل إلى فريق إيه إس روما الإيطالي حيث ظل أيضاً على نفس التقييم في «فيفا 16».
ومع شراء روما لعقد صلاح بشكل نهائي من تشيلسي، قفز تقييم اللاعب في نسخة «2017» من 76 إلى 80 دفعة واحدة، كما اختلف مركزه في الملعب، من لاعب خط وسط، إلى جناح أيمن، لتشهد أرقامه تحسنًا كبيرًا في أغلب التقييمات، وإن استمر التقييم الدفاعي في الهبوط، بعدما كان 48 أصبح 45. وتأتي نسخة «فيفا 18» ليقفز اللاعب مرة أخرى إلى 83، مع انتقاله إلى ليفربول، وبعد الأداء الرائع الذي قدمه مع ذئاب العاصمة الإيطالية، ليصعد التقييم الخاص بالسرعة إلى 93 والتقييم الخاص بالتحكم في الكرة إلى 86، وتغير طفيف في دقة التسديدات إلى 73 بفارق درجة واحدة فقط عن النسخة الماضية، وظل أيضاً التقييم الدفاعي للاعب متجمداً عند 45.

وأخيراً مع حلول نسخة «فيفا 19»، شهدت اللعبة القفزة الأكبر للاعب المصري، حيث قفز 5 درجات كاملة ليصل إلى 88، وعلى الرغم من أن التقييم جعل سرعته تقل درجة واحدة لتصبح 92، لكنها رفعت قدرته على التحكم في الكرة ثلاث درجات لتصل إلى 89، كما رفعت قدرته على التسديد 11 درجة ليصبح 84.


.