Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:00
إشبيلية
مايوركا
18:00
فنرباهتشة
سيفاس سبور
11:00
ولفرهامبتون
إيفرتون
14:00
ثون
نيوشاتل
14:00
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
لوزيرن
لوجانو
15:15
جنوى
سبال
16:15
زيورخ
سيون
15:30
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
18:15
بيلينينسيس
موريرينسي
17:30
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
17:30
كالياري
ليتشي
17:30
بارما
بولونيا
17:30
أودينيزي
سامبدوريا
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
18:00
أنطاليا سبور
ألانياسبور
18:00
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
18:30
بازل
يانج بويز
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
انتهت
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:45
نابولي
ميلان
14:00
ليفربول
بيرنلي
15:30
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
ريال بلد الوليد
برشلونة
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
غرناطة
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
13:15
أستون فيلا
كريستال بالاس
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
20:30
انتهت
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
19:00
برايتون
مانشستر سيتي
16:30
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
18:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
18:00
بورنموث
ليستر سيتي
17:30
ليجانيس
فالنسيا
16:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
19:45
يوفنتوس
أتالانتا
20:00
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
15:00
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
12:00
إسبانيول
إيبار
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
11:30
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
11:30
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
20:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
بريشيا
روما
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
15:15
لاتسيو
ساسولو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
15:00
أوساسونا
سيلتا فيجو
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
20:30
انتهت
فاماليساو
بنفيكا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
نجوم الفريق الواحد.. أن تبيع كل شيء مقابل الوفاء

نجوم الفريق الواحد.. أن تبيع كل شيء مقابل الوفاء

الجميع يريد أن يصبح اللاعب الأفضل والنادي يسعى دائمًا لعدم رحيل نجمه الأول.. أما أن تكون اللاعب الأسطورة ولا ترتدي سوى قميص فريق واحد فهذا الإنجاز الأفضل

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

أن تكون اللاعب الأفضل في فريقك مطلوب، وأن يحافظ عليك مسئولو ناديك كي لا ترحل بأي شكل من الأشكال يجعلك ذلك متميزًا، وأن تحافظ على تلك العلاقة من جهتك ولا تقبل أي من المغريات في أي نادٍ آخر وتبقى بقميص فريق واحد فقط، ذلك ما يجعلك أسطورة تاريخية في ذاكرة وقلوب ناديك وجماهيره.

ذلك ما يسعى نادي برشلونة فعله مع لاعبه الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يبحث عن الحفاظ على لاعبه مدى مسيرته الكروية، ولا يرحب بفكرة رحيله عن جدران الـ «كامب نو»، حيث يستعد لتقديم عقد جديد للاعب الملقب بـ «البرغوث»، لا تنتهي مدته ويكون مدى الحياة.

عقد ميسي ينتهي مع الفريق صيف 2021، وهو ما يقلق إدارة برشلونة التي ستتغير بنفس العام لحلول الانتخابات الرئاسية، ويهدف بارتوميو لإنهاء فترته ناجحًا بتأمين وضعية اللاعب في النادي.

ووفقًا لما تداولته تقارير في الأيام الماضية فإن رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو أمر بالعمل على إبرام عقد مدى الحياة مع اللاعب.

ميسي (32 عامًا) يقضي موسمه التاسع عشر مع برشلونة منذ قدومه من نيولز أولد بويز الأرجنتيني عام 2000، بينما يعتبر هذا هو الموسم الخامس عشر كلاعب للفريق الأول للنادي، وخلال تلك الفترة أصبح اللاعب الأبرز في تاريخ البلوجرانا.

يمكنك أيضًا قراءة: الكشف عن أخر تطورات أزمة عقد ميسي مع برشلونة

ميسي توج رفقة برشلونة بكل الألقاب الممكنة، بداية من الدوري الإسباني وحتى بطولة دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية الأبطال.

ميسي لعب بقميص برشلونة ما يقرب من 687 مباراة، في جميع المسابقات، ونجح في تسجيل 603 أهداف وصناعة 242 هدفًا آخر.

وكانت بطولات ميسي هي التتويج بلقب الدوري الإسباني 10 مرات، ودوري أبطال أوروبا 4 مرات، وبكأس ملك إسبانيا 6 مرات، وكأس السوبر الإسباني 8 مرات، وكأس العالم للأندية الأبطال 3 مرات.

ميسي نال جائزة الهداف في جميع البطولات التي شارك بها 15 مرة.

كما نال جائزة أفضل لاعب في الدوري الإسباني مرة واحدة موسم 2014 – 2015.

في السطور التالية إليكم أبرز 5 لاعبين لعبوا بقميص واحد فقط ورفضوا الرحيل عن أنديتهم وفضلوا الوفاء لها، عن المغريات في الأندية الأخرى:

باولو مالديني

عندما نذكر اسم الإيطالي الأفضل دفاعيًا في تاريخ اللعبة، باولو مالديني، نجده أحد أكثر اللاعبين وفاءً لقميص ناديه، الذي رفض الرحيل إلى أندية كبار أوروبا، وبقي رفقة ناديه ميلان الذي لا يقل قوة في أوروبا.

مالديني لعب بقميص نادي ميلان 901 مباراة، سجل خلالها 33 هدفًا وصنع 24 هدفًا آخر، بعدما ظهر في عام 1985 في فريق تحت 19 عامًا في الروسونيري، وحتى اعتزاله في 2009.



بطولات مالديني كثيرة، حيث نال لقب دوري أبطال أوروبا رفقة الميلان ثلاثة مرات، وبطولة أوروبا للأندية الأبطال مرتين، الدوري الإيطالي 7 مرات، وكأس إيطاليا مرة واحدة.

كما نال بطولة كأس السوبر الإيطالي 5 مرات، وكأس العالم للأندية الأبطال مرة واحدة، فيما نال بطولة كأس إيطاليا للرديف مرة واحدة، والإنتركونتننتال مرتين.

حصد مالديني بطولة السوبر الأوروبي 4 مرات.

بول سكولز

بول سكولز أحد اللاعبين المعروفين بالوفاء تجاه قميص ناديه، لم يلعب سوى لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

بدأ سكولز في فريق مانشستر يونايتد تحت 23 عامًا، وفي 1994 تم تصعيده إلى الفريق الأول، قبل أن يتخذ فترة راحة من اللعب في عام 2011، ويعود مجددًا في عام 2012 ويستمر حتى عام 2013 ويعلن اعتزاله.



سكولز خاض 708 مباريات مع مانشستر يونايتد وسجل 150 هدفًا، وصنع 72 هدفًا آخر.

نال سكولز مع الشياطين بطولة دوري أبطال أوروبا مرتين، وبطل الدوري الإنجليزي 11 مرة، وكأس الاتحاد الإنجليزي 3 مرات، ومثلها كأس الرابطة، ومرة واحدة كل من بطولة الإنتركونتننتال وكأس العالم للأندية الأبطال.

5 مرات كان رصيده من التتويج ببطولة كأس الدرع الخيرية الإنجليزية.

فرانشيسكو توتي

إذا تحدثنا عن معنى الوفاء لقميص نادٍ واحد، فأذهاننا تذكّرنا في لحظة بالأب الروحي لذلك، فرانشيسكو توتي، نجم فريق إي إس روما.

فرغم المباريات التي خاضها مع فريق العاصمة الإيطالية وقلة البطولات التي توج بها الفريق، فإنه رفض تماما الرحيل عن جدران فريقه، وظل معه حتى أعلن اعتزاله.

توتي لعب مع روما بداية من 1993 حتى اعتزاله في 2017.



برصيد 785 مباراة لعبها توتي، اكتسب حب جماهير الذئاب وبقي أسطورتهم وفيها استطاع تسجيل 307 أهداف، وصنع 128.

توتي نجح في التتويج بلقب الدوري الإيطالي مرة واحدة في مسيرته، وكأس إيطاليا مرتين، والسوبر الإيطالي مرتين أيضًا.

محمود الخطيب

محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي المصري الحالي، منذ أن انضم لصفوف القلعة الحمراء، وظل بصفوفه وقميصه الأحمر رافضًا جميع العروض التي تلقاها للاحتراف الخارجي في تلك الفترة.



الخطيب لعب منذ 1972 وحتى الاعتزال في 1988.

خاض الخطيب أكثر من 199 مباراة مع الأهلي ونجح في تسجيل أكثر من 108 أهداف.

نال الخطيب بطولة الدوري المصري مع القلعة الحمراء، 10 مرات، وكأس مصر 5 مرات، وكان رصيده من بطولة دوري أبطال إفريقيا مرتين، وكأس الكؤوس الإفريقية مرتين.

نال جائزة أفضل لاعب في إفريقيا في سنة 1983.



ماجد عبدالله

ماجد عبدالله أسطورة نادي النصر السعودي، لعب في الفترة من 1977 حتى 1997، بمجموع 240 مباراة وبتسجيل 260 هدفًا.

ولد ماجد في 19 يونيو سنة 1958 في منتصف الستينيات انتقل ماجد مع عائلته إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد حصول والده على عمل في الجهاز الفني لنادي النصر.



وانضم ماجد في بدايته لفريق حواري اسمه «الاتفاق». شارك ماجد بسبب غياب الحارس الأساسي مع الفريق كحارس مرمى ثم حوله المدرب إلى مهاجم قبل أن يلعب في صفوف النصر.

واشتهر ماجد عبدالله بأنه أحد أبرز لاعبي كرة قدم في السعودية وقد كان مهاجماً في نادي النصر كما أنه قام بقيادة المنتخب وظلت مسيرته مضيئة بالإنجازات العديدة التي امتدت للعديد من السنوات الطويلة، وقد تم اعتبار ماجد عبد الله الهداف الأول بالمملكة والخليج وعلى النطاق الآسيوي أيضًا.

اخبار ذات صلة