نجوم البريميرليج الواعدة 1| مراهق آرسنال.. طفل تشيلسي.. وكتيبة إيفرتون

نجوم توجت بكأس العالم تحت 20 عامًا وآخرون يبحثون عن الفرصة الحقيقية لهم في الظهور بالبريميرليج

0
%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9%201%7C%20%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%82%20%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84..%20%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A..%20%D9%88%D9%83%D8%AA%D9%8A%D8%A8%D8%A9%20%D8%A5%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%AA%D9%88%D9%86

تستعد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بتدعيم صفوف الفرق باستقدام لاعبين تكلفهم الملايين، لتحصل على تنافس قوي نحو الألقاب والمنصات التتويجية في المسابقات التي يشاركون بها، على خط مواز لتلك المشاريع يتم تأهيل بعض اللاعبين الصغار، وأبناء الأكاديميات الخاصة بالأندية والذين يسعون لاختراق صفوف الفريق الأول والوجود بالتشكيلة الأساسية.

وقد يكون آخرون قد سبق لهم تجربة الدقائق الأولى لفريقهم، والتي يسعى إليها جميع الشباب.

في هذا التقرير يستعرض «آس آرابيا» أبرز اللاعبين المتوقع لهم التألق في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «بريميرليج» هذا الموسم 2018 -2019، وذلك نقلاً عن «صحيفة ديلي» الإنجليزية:

آرسنال

بعد تألقه في فترة الاستعدادات للموسم الجديد، وتسجيله هدفًا في شباك نادي أتلتيكو مدريد، بسنغافورة، سيحاول إميل سميث رو، البالغ من العمر 18 عاماً أن يلعب أول دقائق له مع فريقه آرسنال رسمياً مع انطلاق الموسم، ومع قدوم أوناي إيمري المدير الفني للفريق بدلاً من آرسنال فينجر، حيث كانت هناك حلقة مفقودة بصفوف الفريق بعدم الاعتماد كثيراً على اللاعبين الصاعدين.

وتمت مكافأة سميث رو بتوقيعه أول عقد احترافي له مع النادي هذا الأسبوع، ومن المؤكد أن صانع الألعاب سيحصل على أول عمل كبير له في كأس الاتحاد الإنجليزي أو بطولة الدوري الأوروبي.

أيضاً أحد الشباب الصاعدين الذي ينتظر إحدى الفرص هو اللاعب إدي نيكيتا البالغ من العمر 19 عاماً، والذي أعلن عن نفسه بهدفين في فوز آرسنال في كأس الاتحاد أمام نورويتش سيتي في الإمارات بأكتوبر الماضي.

وشارك نيكيتا في 10 مباريات مع آرسنال في الموسم الماضي، ولعب دوراً جيداً وسجل في المباراة التي فاز فيها آرسنال أيضاً 5-1 على باريس سان جيرمان بالجولة التحضيرية بسنغافورة نهاية الأسبوع الجاري.

بورنموث

أحد لاعبي بورنموث الصيفيين يأمل في ترك انطباع إيجابي في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن ترك بصمته في البطولة.

ديفيد بروكس، الموقع مقابل 10 ملايين جنيه إسترليني، الذي قدم أداءً متميزاً مع فريق شيفيلد يونايتد الموسم الماضي بدوري الدرجة الأولى، وأثبت أنه طفرة تبلغ من العمر 21 عاماً.

أيضاً لاعب خط الوسط جاك سيمبسون، صاحب الـ 21 عاماً، شارك في أول ظهور له مع بورنموث في كأس الاتحاد الإنجليزي والدوري الممتاز، في الموسم الماضي، وسيحرص على تحصيل المزيد من الخبرة.

برايتون

حصل خريج أكاديمية برايتون اللاعب بن وايت، البالغ من العمر 20 عاماً، على خبرة كبيرة في الموسم الجديد مع نيوبورت كاونتي في دوري الدرجة الثانية الموسم الماضي.

لعب وايت في 42 مباراة مع نيوبورت من أصل 46 في الدوري، وأنهى مع الفريق في منتصف الجدول، كما شارك في مباريات كأس الاتحاد الإنجليزي ضد توتنهام.

ويأمل اللاعب أن يظل جزءا من تشكيلة كريس هيوتون للموسم المقبل.

عضو آخر في فريق برايتون تحت 23 عاماً، يأمل أن يضيف إلى مبارياته الأربع الأولى حتى الآن هو المهاجم البالغ من العمر 20 عاماً، جيمس تيلي.

تيلي استطاع أن يعثر على طريقه نحو الشباك عندما سجل هدف فوز برايتون على برانيت في الدوري الدرجة الثانية بالجولة الثانية.

بيرنلي

من الصعب أن تقتحم تشكيلة المدير الفني شون دايتش، المستقرة في الفترة الماضية، لكن المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي، يمكن أن يظهر بها بعض اللاعبين الشباب في التشكيلة.

اللاعب دوايت مكنيل صاحب الـ 18 عاماً، من الممكن أن يكون له دور في خط الوسط أو الهجوم، بعدما أثبت حضوره بأول ظهور له في الدوري الممتاز على مقاعد البدلاء في المباراة النهائية الموسم الماضي.

وعلى نحو مماثل، لاعب خط الوسط الأسترالي البالغ من العمر 20 عاماً، إيدن أونيل، الذي عاد إلى ملعب «مورف مور» بعد أن قضى موسماً ناجحاً على سبيل الإعارة في «فليتوود» في الدوري الممتاز.

كارديف سيتي

يعود لاعبو الـ«بلوبيرد» إلى الدوري الإنجليزي الممتاز ومعهم مجموعة متميزة من اللاعبين الويلزيين ضمن تشكيلة الفريق على أمل أن تلتقطهم عيون نيل وارنوك المدير الفني خلال الأشهر المقبلة.

أول اللاعبين هو المدافع كاميرون كوكس صاحب الـ19عاماً، حيث خاض أول مباراة احترافية له مع كارديف أمام بورتون ألبيون في الدور الثاني من كأس الاتحاد الإنجليزي، في أغسطس الماضي لكنه قضى معظم الموسم الماضي في الاحتياط.

رغم ذلك فإنه تم استدعاؤه لمنتخب ويلز تحت 21 عاما، تحت قيادة المدير الفني ريان جيجز في مايو الماضي، إلا أنه خرج من القائمة النهائية.

تشيلسي

تشيلسي ليس من الأندية التي تعتمد على لاعبي الأكاديمية الخاصة به كثيراً، ويمكن أن نأمل في أن يفعل ذلك المدير الفني الجديد ماوريسيو ساري بمنحهم فرصة عادلة.

واحد من أكثر اللاعبين إثارة هو المهاجم البالغ من العمر 17 عاما، كالوم هدسون أودوي، الذي قدم مستوى جيدًا في فريق الشباب.

كالوم هو أحد اللاعبين الذين توجوا بلقب كأس العالم تحت 17 عاما مع منتخب إنجلترا العام الماضي، النجم الذي شارك على مقاعد البدلاء في الموسم الماضي مع أنطونيو كونتي، لديه الآن شغف أكثر للمشاركة في الموسم الجديد.

ومن بين اللاعبين المحليين الذين يبحثون عن المزيد من الفرص، الظهير الأيمن «آينا آينا» البالغ من العمر 21 عاماً، والذي كان إلى حد كبير حاضراً في هال سيتي في البطولة خلال فترة إعارته بالموسم الماضي.

وافتقد اللاعب النيجيري للمشاركة في كأس العالم المنقضية مع النسور، إلا أنه سيضيف كثيراً مع البلوز أحد الأندية الستة الكبرى، ويبدو أنه سيكون ضمن تشكيلة ساري.

كريستال بالاس

عضو في أكاديمية كريستال بالاس منذ أن كان عمره 11 عاماً، اللاعب أرون وان بيساكا الذي أدركأن تحقيق أحلامه في الموسم الماضي مع روي هودجسون لأول مرة في مباراة دربي لندن ضد توتنهام في فبراير.

وكان أداؤه الدفاعي قوياً للغاية، حيث احتفظ اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا بمكانته في الفريق للمباريات، ضد مانشستر يونايتد وتشيلسي، وأيضًا حصد جائزة أفضل لاعب في شهر مارس.

ومن الواضح أن روي هودجسون معجب بإمكانيات هذا الشاب الطموح، وسيكون له مكان في التشكيلة بالموسم الجديد.

جيسون لوكيلو لاعب الجناح البالغ من العمر 19 عامًا يأمل في تحقيق ظهور مميز مع الفريق في الموسم المقبل.

اللاعب المولود في بروكسل، قد لعب في أكاديمية أندرلخت قبل انضمامه لبالاس في عام 2015، وظهر لأول مرة في كأس الاتحاد الإنجليزي ضد إيبسويتش تاون.

إيفرتون

أصبح إيفرتون مكاناً رائعاً للاعبين الشباب للتعبير عن أنفسهم وإمكانياتهم في المواسم الأخيرة، وكان منهم اللاعبون ماسون هولجيت وتوم ديفيز وأديمولا لوكمان وجونجو كيني، فمن يكون التالي؟

التالي قد يكون اللاعب كيران دويل، صانع ألعاب الفريق البالغ من العمر 20 عاماً، والذي انضم في موسم 2017 -2018 للفريق الأول، بعدما نجح في التتويج بكأس العالم تحت 20 عاماً مع منتخب الأسود الثلاثة، ثم سجل 10 أهداف في 43 مباراة عندما كان معاراً لنادي نوتنجهام فوريست.

ومع ماركو سيلفا، الذي تولى تدريب التوفيز بدلاً من سام ألاردايس، سيدفع دويل الذي عاش على مدى الحياة على تحقيق طموحاته في الدوري الممتاز في الأشهر المقبلة.

عضو آخر فاز مع منتخب إنجلترا بالمونديال في كوريا الجنوبية، هو الظهير الأيمن البالغ من العمر 20 عاماً، كالوم كونولي، هو الرجل الذي اكتسب خبرة متواصلة من خلال الإعارة في المواسم الأخيرة.

لعب في أندية بارنسلي، ويجان، وإيبسويتش، مما أثقل من خبراته الاحترافية ويأمل في تحقيق خطوة كبيرة في البريميرليج.

.