نجم مانشستر يونايتد: طفح الكيل من مورينيو

خرج البرازيلي فريد نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي عن صمته للمرة الأولى وكشف عن حالة الحزن والضيق التي يعيشها في أولد ترافورد في ظل القيادة الفنية للبرتغالي جوزيه مورينيو.

0
%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%3A%20%D8%B7%D9%81%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88

أقر فريد نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي أنه يشعر بحالة من الحزن والضيق بسبب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق، وفقا لما أورده موقع «تيم توك» البريطاني.

ويعتبر فريد أغلى صفقة أبرمها مسؤولو «الشياطين الحمر» في الميركاتو الصيفي الماضي، حيث زادت قيمتها على 50 مليون إسترليني دفعها النادي لنظيره الأوكراني شاختار دونيتسك من أجل الحصول على توقيع اللاعب.

لكن الأمور لم تجر وفق ما كان يتمناه البرازيلي في «أولد ترافورد»، حيث لم يشارك أساسيا رفقة يونايتد سوى في 6 مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» حتى الآن هذا الموسم.

كان فريد قد أكد مؤخرا أن علاقاته بمديره الفني إيجابية وذلك بعد أن أعطى مورينيو اللاعب، 25 عاما، فرصة المشاركة أساسيا في مباراة يانج بويز السويسري التي أقيمت الثلاثاء الماضي في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج».

ومع ذلك اعترف فريد في تصريحات صحفية أنه يشعر بالضيق في مانشستر يونايتد، قائلا: «لم ألعب سوى في مباريات قليلة جدا مع يونايتد، ولذا فمن الطبيعي بالنسبة لأستاذ مثل تيتي ألا يستطيع تقييمي، حتى برغم أنني عملت معه في السابق».

وأضاف فريد: «بالطبع أشعر بالضيق، لكني أعرف كيف أتعامل مع الحزن على نحو يعطيني دفعة إلى الأمام».

وأكمل: «المدير الفني اختار ألا يضعني في الفريق، وتلك رؤيته، وما زلت أؤدي مهمتي، ولا يمكنني أن أتركها تؤثر على تركيزي، لا يمكنني أن أترك هذا يهزني،و علي أن أكون صبورا».

وأتم: «كانت بداية صعبة نوعا ما بالنسبة في يونايتد لأنني لم ألعب كثيرا، بعكس ما كان يحدث معي في شاختار، إنها عملية تكيف طبيعية بالفعل على دوري مختلف».

وتعادل أبناء البرتغالي جوزيه مورينيو مع ساوثهامبتون في المباراة التي أقيمت بينهما أمس السبت على ملعب «سانت ميريز» ضمن الجولة الـ14 من الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» بهدفين لكل منهما.

وبهذه النتيجة يحتل مانشستر يونايتد المركز الثامن بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 21 نقطة، بينما يحل ساوثهامبتون فى المركز التاسع عشر وقبل الأخير برصيد 8 نقاط، بينما يتصدر مانشستر سيتي المسابقة برصيد 38 نقطة.

.