نابي كيتا يطلب شيئاً واحداً من يورجن كلوب في الموسم الجديد

نابي كيتا يطلب شيئًا واحدًا من يورجن كلوب في الموسم الجديد

يشارك نجم فريق ليفربول الإنجليزي نابي كيتا مع منتخب بلاده غينيا حالياً في نهائيات كأس الأمم الإفريقية بمصر وكشف عن طلب واحد من يورجن كلوب

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي

يستعد النجم نابي كيتا، لاعب وسط فريق ليفربول الإنجليزي لقيادة طموحات منتخب بلاده غينيا في نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تنطلق الجمعة في مصر بمشاركة 24 منتخباً لأول مرة في تاريخ القارة السمراء.

وتلعب غينيا بأمم إفريقيا في المجموعة الثانية مع منتخبات: نيجيريا، بوروندي ومدغشقر، وتفتتح مبارياتها مساء السبت أمام الوافد الجديد مدغشقر على أرض ملعب استاد الإسكندرية.

وتعول الجماهير الغينية الكثير على نجم ليفربول المتوج مع «الريدز» بلقب دوري أبطال أوروبا، من أجل تحقيق إنجاز كبير في بطولة الأمم الإفريقية.

وقبل ساعات من مباراة فريقه الأولى في البطولة أدلى نابي كيتا ببعض التصريحات المهمة حول ليفربول ومركزه مع الفريق، وما يطلبه من مديره الفني الألماني يورجن كلوب.

أقرأ أيضاً: مدرب غينيا يكشف كواليس انضمام نابي كيتا.. وسبب الأزمة مع ليفربول

نابي كيتا يتحدث عن الفارق بين مركزه في ليفربول ولايبزيج

واعترف نابي كيتا في تصريحات نقلتها، صحيفة «ميرور» البريطانية أنه يريد شيئا واحدا من كلوب في الموسم المقبل، الذي سيكون الثاني له رفقة «الريدز» بعد انتقاله للفريق الإنجليزي قادماً من لايبزيج الألماني.

وكشف كيتا عن أنه يلعب في ليفربول في مركز مختلف عما كان عليه في لايبزيج، لكنه فضل الانضمام لمشروع يورجن كلوب لتحقيق النجاح في الكرة الإنجليزية.

وانتقل اللاعب الغيني إلى «أنفيلد» مقابل 52.75 مليون جنيه إسترليني، في الصيف الماضي، لكن مشاكل اللياقة البدنية والتكيف مع طريقة اللعب في الكرة الإنجليزية قلصت من ظهور تأثيره سريعا مع الفريق.

وشهدت نهاية الموسم الماضي، عودة بارزة لنابي كيتا في مباريات الليفر، حيث سجل أهدافا ضد ساوثهامبتون وبورتو وهدرسفيلد عبر خمس مباريات شارك فيها خلال شهر أبريل، لكنه تعرض للإصابة في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة في ملعب «نو كامب» الأمر الذي كتب السطر الأخير في موسم اللاعب مع بطل ليفربول.

وقال: «كنت صانع ألعاب في لايبزيج، أستحوذ على الكرة بمزيد من الحرية وأقوم بما أريد، وألعب الكرة للمهاجمين والجناحين للمساعدة في زيادة الفاعلية الهجومية وتسجيل الأهداف».

وتابع: «في ليفربول، لدينا لاعبون لديهم النزعة الهجومية أكثر مني مثل: محمد صلاح وساديو ماني وفيرمينو، الذين سجلوا عددا كبيرا من الأهداف في آخر موسمين».

نابي كيتا: هذا هو ما أريده من يورجن كلوب



وكشف نابي كيتا، أنه قضى السنة الأولى من مسيرته في ليفربول في التكيف مع الفريق والدوري الإنجليزي الممتاز، و«هناك اختلافات كبيرة بين كرة القدم في ألمانيا وإنجلترا وأيضاً بين لايبزيج وليفربول، وفي واجباتي وطريقة اللعب، وأتمنى أن تكون الأمور أفضل في الموسم الجديد».

ويأمل كيتا - الذي تعافى في الوقت المناسب للانضمام لتشكيلة منتخب بلاده في كأس الأمم الإفريقية - في أن يتمكن كلوب من أن يتدخل بسحره لتطوير مستواه، مثلما فعل مع اثنين من زملائه الإفريقيين.

وقال كيتا: «كلوب يعرف كيفية التعامل مع اللاعبين ومساعدتهم للتطوير، وهو يتحدث دائمًا مع الجميع داخل وخارج الملعب ويساعدهم على التحسن، ويمكنه أن يجعلك تعطي كل ما لديك وأكثر على أرض الملعب».

وأوضح نجم غينيا: «يمكن للجميع أن يروا كيف قام بتطوير أداء صلاح وماني؟ وآمل أن يفعل الشيء نفسه معي في الموسم المقبل.. لقد فزنا بدوري الأبطال للمرة الأولى منذ عام 2005 وكنا ننافس على لقب الدوري الإنجليزي حتى المباراة الأخيرة، وسعيد بكوني جزءًا من هذا في موسمي الأول مع الفريق».

اخبار ذات صلة