ميكيل يحذر لاعبي الكرة من الانضمام إلى الدوري الصيني لهذه الأسباب

يفتقر الدوري الصيني لجودة الملاعب والإستادات الرياضية، وهو ما جعل النيجيري أوبي ميكيل يحذر لاعبي الكرة دون سن الـ30 من الذهاب إلى الصين.

0
%D9%85%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D8%AD%D8%B0%D8%B1%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8

حذر النيجيري جون أوبي ميكيل لاعب وسط فريق مبدلسبره الإنجليزي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى في إنجلترا «تشامبيونشيب» اللاعبين الذين يراودهم حلم اللعب في الدوري الصيني، من تداعيات الإقدام على تلك الخطوة قبل سن الثلاثين، بحسب تقارير صحفية.

ولمع نجم ميكيل في فريق تشيلسي الإنجليزي خلال الفترة ما بين 2006 و 2007، وأحرز معه لقبين في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، وثلاثة ألقاب في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، ولقبا في بطولة كأس الرابطة الإنجليزية، ولقبا واحدا في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج»، ومثله في بطولة الدوري الأوروبي «يوروباليج».

وبعد 11 عاما قضاها في النادي اللندني، وبرغم إبلاغ المسؤولين في «ستامفورد بريدج» للنيجيري بنيتهم في تجديد عقده مع الفريق بعد موسم 2016-2017، فضل ميكيل خوض تجربة جديدة في مكان آخر.

وبالفعل انتقل اللاعب للدوري الصيني عبر بوابة فريق تيانجين تيدا وكان ذلك في يناير من العام 2017، في صفقة انتقال حر، ليواصل السير على خطا أوسكار وهالك وأليكس تيكسيرا وباولينيو.

وبالفعل أصبحت أموال الدوري الصيني تجذب أنظار العديد من اللاعبين الكبار الذين وجدوا فيه وسيلة لتحقيق أحلامهم المادية. لكن ميكيل نصح اللاعبين ممن هم دون سن الـ30 بعدم التفكير في الرحيل إلى الصين.

وقال ميكيل: «أي لاعب تحت سن الـ30 سيندم حرفيا على هذا القرار».

وصرح النيجيري الدولي لصحيفة «تليجراف» البريطانية بقوله: « عشت عامين من الصدمة الثقافية،» موضحا: « الطعام هناك مشكلة، وكذلك نمط الحياة، والأسلوب الذي يتم به كل شيء».

وأضاف ميكيل: «أرضية الملاعب هناك رديئة جدا، والإستادات سيئة، والمنشآت الطبية ليست على نفس المستوى الذي تعودت عليه في إنجلترا».

وتابع: «لا أقول كل الأندية الصينية طبعا، فبعضها على مستوى احترافي، ولكن النادي الذي كنت ألعب له لم يكن بنفس المستوى الذي ينبغي أن يكون عليه، كان الأمر صعبا جدا بالنسبة لي».

وواصل: «أنصح كل من يفكر في الذهاب إلى الصين أن يفكر طويلا في الأمر، عليك أن تذهب هناك في الوقت المناسب».

وأتم: « لا أنصح أي أحد دون سن الثلاثين أن يذهب إلى هناك، لأنه سيندم إذا فعل هذا».

.