مورينيو: مشاكل مانشستر يونايتد لم تحل.. وبوجبا ليس الأزمة الوحيدة

البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد يكشف عن رأيه فيما يحدث في ملعب «أولد ترافورد» بعد خمسة أشهر من رحيله

0
%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%3A%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%83%D9%84%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%84%D9%85%20%D8%AA%D8%AD%D9%84..%20%D9%88%D8%A8%D9%88%D8%AC%D8%A8%D8%A7%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D9%8A%D8%AF%D8%A9

يرى البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد، أن عمله في ملعب «أولد ترافورد» تم تخريبه، وأن الشكاوى العديدة التي صرح بها أثناء وجوده في النادي أصبحت مبررة تمامًا في الوقت الحالي، حيث إن المشاكل التي مر بها النادي في فترته لا تزال موجودة تحت قيادة النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني الحالي للشياطين الحمر.

إدارة نادي مانشستر يونايتد قررت إقالة مورينيو في ديسمبر من العام الماضي بعد تراجع النادي، وتعيين سولسكاير بدلًا منه، لكن بعد فترة من النتائج الرائعة للفريق تحت قيادة نجمه السابق، تراجع أداء ونتائج «الشياطين الحمر»، وأنهوا الدوري الإنجليزي الممتاز في المركز السادس، وخسروا 8 من آخر 12 مباراة خاضوها في كل المسابقات.

وبعد رحيله عن مانشستر يونايتد، كان مورينيو حريصًا على ألا يتحدث عن الأزمات التي قابلها في موسمه الثالث في ملعب «أولد ترافورد»، خاصة بعد تراجع علاقته مع عدد من اللاعبين.

وأجرى مورينيو حوارًا كاشفًا وصريحًا للغاية مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية، أكد خلاله أن وضعية مانشستر يونايتد لم تتغير حتى الآن، وأن الفريق ما زال كما هو حين رحل، وأن الأزمة ليست فقط في اللاعبين.

اقرأ أيضًا.. مورينيو يستبعد تدريب باريس سان جيرمان في الموسم المقبل



وقال مورينيو في تصريحاته: «قلت قبل تسعة أو عشرة أشهر مضت، بعد فوزي بثماني بطولات مختلفة، فإن إنهاء الدوري الإنجليزي رفقة مانشستر يونايتد في المركز الثاني كان إنجازي الأعظم، أعتقد أن الناس تفهم ذلك الآن».

وأضاف قائلًا: «لا أقوم دائمًا بالحديث علانية عن مانشستر يونايتد، لا أريد الحديث عن الأمر، وأشعر أنني لا أحتاج إلى ذلك، وأن الوقت سيسفر ما حدث حينها».

وتابع المدرب البرتغالي: «حول يونايتد أريد أن أقول أمرين فقط، أولهما أن الوقت كشف الأمور، وثانيهما أن المشاكل ما زالت موجودة حتى الآن».

وكشف مورينيو عما إذا كان ضحية لخلافه الشهير مع الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط مانشستر يونايتد فقال: «لا، المشاكل ما زالت موجودة، يمكن أن تتخيل أن المشاكل هي اللاعبون والمؤسسة، والطموح».

واختتم مورينيو تصريحاته قائلًا: «أقول فقط أنه لا يمكن أن أقول نعم إذا ما كان بوجبا مسئولا عن رحيلي».

وتعرض بوجبا لموقف محرج في اليوم الأخير من بطولة الدوري الإنجليزي، بعد المباراة التي خسرها مانشستر يونايتد أمام كارديف سيتي على ملعب أولد ترافورد، حيث قامت جماهير مانشستر يونايتد بالهجوم على الفرنسي الدولي عقب نهاية المباراة، خاصة في ظل الأنباء التي ربطته بالانتقال إلى نادي ريال مدريد.

.