مورينيو: لو كنت في نادٍ آخر لاستقلت من منصبي

أعرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن غضبه من تصرفات المسؤولين في مانشستر يونايتد قائلا إنه كان سيستقيل من منصبه لو كان في نادٍ آخر

0
%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%3A%20%D9%84%D9%88%20%D9%83%D9%86%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8D%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%AA%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A8%D9%8A

قال البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي: إنه كان سيستقيل فورا من منصبه إذا ما كان يتولى مهمة الإشراف على أحد الأندية المنافسة.

ويواجه مورينيو أكبر اختبار في مشواره مع «الشياطين الحمر» بعد الاضطرابات التي واجهها في موسم الانتقالات الصيفية الماضي في إنجلترا بعد رفض إد وودورد نائب الرئيس التنفيذي للنادي طلب البرتغالي بالتعاقد مع قلب دفاع لتعزيز صفوف الفريق.

وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية أن مورينيو، 55 عاما، يشعر بالفعل بحالة من الضيق بعد تقاعس المسؤولين في «أولد ترافورد» عن إتمام الصفقات التي طلبها الصيف الحالي.

ونسبت الصحيفة قول مورينيو لأصدقائه: «لو كنت في منصبي هذا في أي ناد آخر، لاستقلت على الفور».

وبناء على طلب مورينيو، أنفق مانشستر يونايتد أكثر من 70 مليون إسترليني لضم لاعب الوسط البرازيلي فريد، والظهير الأيمن البرتغالي ديوجو دالوت، وحارس المرمى الاحتياطي لي جرانت.

ومع ذلك أبدى المدير الفني لمانشستر يونايتد اهتماما كبيرا بالتعاقد مع لاعب قلب دفاع، لكنه لم ينجح في ضم توبي ألدرفيرلد لاعب توتنهام، أو حتى هاري ماجواير لاعب ليستر سيتي، أو الكولومبي ياري مينا لاعب إيفرتون، أو دييجو جودين، لاعب أتليتكو مدريد، إلى صفوف الفريق.

.