مورينيو ردا على سخرية آرسنال من توتنهام: ليس لديهم نجاحات يتغنون بها

رد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي توتنهام الإنجليزي على السخرية التي أظهرها آرسنال من الجانرز بعد هزيمة الأخير أمام شيفيلد يونايتد في كأس الاتحاد الإنجليزي

0
%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D8%B1%D8%AF%D8%A7%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B3%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85%3A%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%87%D9%85%20%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%8A%D8%AA%D8%BA%D9%86%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D9%87%D8%A7

رد البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيوالمدير الفني لنادي توتنهام الإنجليزي بقوة على سخرية نادي آرسنال الإنجليزي من الهزيمة التي تلقاها السبيرز أمام شيفيلد يونايتد على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا إن الجانرز ليس لديهم أية نجاحات يستمتعون بها.

وسخر آرسنال من توتنهام على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حينما نشر لقطات مصورة من المباراة التي فاز فيها شيفيلد يونايتد في بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي على توتنهام في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، وذيل تلك اللقطات بتعليق يقول: ليس من السهل الفوز على شيفيلد يونايتد على ملعب برامال لين

ويرى مورينيو، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي السابق أن منشور آرسنال يحكي عن الجانرز بدرجة أكبر مما يحكي عن ناديه، مشيرا إلى أن تعثير الفرق الآخرى لن تكون مصدر فرحة لهم إذا ما كانوا في مركز قريب من قمة جدول الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وقال مورينيو في تصريحات أدلى بها لشبكة «سكاي سبورتس» قبيل مباراة توتنهام وإيفرتون في بطولة الدوري اليوم الإثنين: «أعتقد إنهم إذا ما كانوا في قمة جدول(البريميرليج) أو يقاتلون على المراكز الأربعة الأولى في الجدول لما كانوا يستمتعون بمشكلات الآخرين».

وأضاف مورينيو:« أنت تستمتع فقط مشكلات الفرق الآخرى حينما تكون أنت أيضا في مشكلة».

اقرأ أيضا: شنايدر: مورينيو تركنا ندخن ونشرب الخمور.. وأدّب بالوتيلي بطريقته الخاصة

وتابع جوزيه مورينيو: «في النهاية المسألة تكشف أشياء كثيرة عنهم، فهم ليس لديهم أشياء كثيرة يحتفون بها، وعليهم أن ينتهزوا أي فرصة لفعل ذلك، فهم في وضع مشابه لنا جدا في جدول ترتيب الدوري».

وواصل المدير الفني لـ توتنهام تصريحاته بقوله:« لا يروق لي أن أربط بين ناد وبين بعض المنشورات أو التدوينات، فربما أنا مخطيء، وربما أنا على صواب، فقد يكون الشخص الذي فعل ذلك لا يعبر إلا عن نفسه، ولا أعتقد أن ميكيل أرتيتا هو من فعل ذلك ولا أعتقد أيضا أنه جرانيت تشاكا أو قائد أخر هو من فعل ذلك».

وأتم: «ربما يكون فتى يجلس في المنزل منذ ثلاثة شهور ويعمل منه، لكننا بوجه عام ننتظرهم».

.