مورينيو: بوجبا لاعب مثله مثل غيره

الفترة الأخيرة شهدت توترًا للعلاقات بين مورينيو وبوجبا

0
%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%3A%20%D8%A8%D9%88%D8%AC%D8%A8%D8%A7%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D9%85%D8%AB%D9%84%D9%87%20%D9%85%D8%AB%D9%84%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D9%87

تحدث جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد عن العلاقة المتوترة بينه وبين اللاعب بول بوجبا، خلال ظهوره في المؤتمر الصحفي قبل مباراة مان يونايتد أمام ويست هام ضمن الجولة السابعة في الدوري الإنجليزي.

وصرح عن الحديث مع بوجبا خلال مران الفريق والذي التقطته بعد الكاميرات، قائلا: «لا يمكنني إخبارك بما تناولناه في التدريب، كانت الجلسة مفتوحة، والإعلاميون لديهم كاميرات خاصة يمكنهم فهم بعض الكلمات، ولكن ربما عليهم تغيير بعض الكاميرات إذا أرادوا معرفة كل ما يقال، لأنني لن أعلق، وفقط كانت محادثة»، مضيفا: «لاعب مثله مثل غيره. لا لاعب أكبر من النادي»، وتابع: «مانشستر يونايتد أكبر من أي شخص، ويتعين عليَّ الدفاع عن ذلك».

وأضاف: «إذا كنت سعيدا بالعمل الذي يقوم به، فسيلعب، أما في حال العكس، لا يلعب»، وأوضح: «أنا سعيد من العمل الذي قام به هذا الأسبوع لأنه تدرب بشكل جيد، الفريق في حاجة إلى لاعبين جيدين، لاعبين يملكون شخصية وهو يتحلى بهذه الصفات وسيلعب غدا».

وردا على أسئلة الصحفيين حول العلاقة بينه وبين بوجبا الذي عاد لصفوف الفريق عام 2016 قادما من يوفنتوس الإيطالي مقابل 105 ملايين يورو (صفقة جعلته أغلى لاعب في العالم حينها)، رفض مورينيو الخوض في التفاصيل، وإن أبدى امتعاضه من نشر شريط التمرين.

وقال: «هي علاقة جيدة، لاعب ومدرب، لا يمكنني أن أقول لكم الحديث الذي تم بينهما خلال التمرين»، مضيفا: «ما حصل يحصل تقريبا في كل حصة تدريبية، فأنا أقوم بالحديث إلى اللاعبين مرات عدة».

وعن أسباب سحب شارة القيادة، أجاب مورينيو: «لقد شرحت بالتفاصيل الأسباب إلى الأشخاص المعنيين وهم أفراد الفريق ولا سيما بوجبا، وبالتالي فإن هؤلاء يعرفون أسباب القرار الذي اتخذته أنا والجهاز الفني».

وتابع: «اتخذت القرار وأبلغت اللاعب واللاعبين الآخرين وعندما سئلت عن الموضوع قبل مباراة الثلاثاء (ضد دربي كاونتي)، أكدت ذلك والآن أؤكد ذلك مجددا»، مشيرا إلى أنه «بعد أسابيع من التحليل وتبادل الآراء مع الجهاز الفني، اتخذ القرار بأن بول هو مجرد لاعب وليس قائدا».

جدير بالذكر، أن الفترة الأخيرة شهدت توترًا للعلاقات بين مورينيو وبوجبا، وأبدي الأخير رغبته في الرحيل عن صفوف النادي والانتقال إلي نادي برشلونة الإسباني.

.