Web Analytics Made
Easy - StatCounter
مواهب سطعت قبل الكورونا| برونو فيرنانديز

مواهب سطعت قبل الكورونا| برونو فيرنانديز

أحد الأسماء البارزة التي أحدثت ضجة كبرى في سوق الانتقالات الشتوية، فبعد أن تألق في صفوف سبورتنج لشبونة انتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد إحدى الصفقات المدوية

إسلام حجازي
إسلام حجازي
تم النشر

أحد الأسماء البارزة التي أحدثت ضجة كبرى في سوق الانتقالات الشتوية الأخيرة، فبعد أن تألق في صفوف سبورتنج لشبونة، انتقل منه إلى أحد أكبر القلاع في الدوري الإنجليزي، فريق مانشستر يونايتد، إنه برونو فيرنانديز.

في طريقه نحو القمة، سلك فيرنانديز مسلكًا مغايرًا عن الذي سلكه النجوم البرتغاليون الآخرون الذين لعبوا في صفوف مانشستر يونايتد، فبدأ من الصفر.

اقرأ أيضًا: نجم مانشستر يونايتد الأسبق: فيرنانديز يشبه بول سكولز

تعاقد مانشستر يونايتد مع العديد من النجوم البرتغاليين كان أهمهم كريستيانو رونالدو وناني، بعد تألقهما رفقة سبورتنج لشبونة.

انطلاقة الشرارة

بدأت قصة برونو فيرنانديز رفقة فريق نوفارا في الدرجة الثانية بإيطاليا، هذه الفترة أدت لانطلاقة قوية، فواجه صعوبات كبيرة، بسبب اللغة، فبدأ تعلم اللغة الإيطالية والانسجام مع الفريق بشكل تدريجي حتى أنهى معه الموسم في المركز الخامس، قبل أن ينضم لفريق أودينيزي في الدرجة الأولى.

انتقل بعدها لصفوف فريق أودينيزي، ولعب برونز 95 مباراة، بواقع 3 مواسم سجل خلالها 11 هدفًا، جعلت هناك اهتمام به من جانب سامبدوريا، ليرحل إليه، بعد مشاركته مع منتخب البرتغال في أوليمبياد ريو دي جانيرو.

وفي سامبدوريا ارتدى برونو فيرنانديز القميص رقم 10 الذي سبق وأن لعب به روبيرتو مانشيني، وفي هذه الفترة أظهر تطورًا كبيرًا، وقدم مستويات رائعة رفقة النادي الإيطالي.

وبعدها اختير ليقود منتخب بلاده تحت 21 عامًا في كأس الأمم الأوروبية عام 2017 في بولندا.

خطوة جديدة

بعد عودته من بولندا، انضم برونو فيرنانديز إلى صفوف فريق سبورتنج لشبونة في موطنه البرتغال، ليسطع نجمه كصانع ألعاب بعدما تألق في إيطاليا في مركز لاعب الوسط المدافع.

كانت بدايته رائعة مع لشبونة، وقدم مستويات جيدة للغاية، ليكافئ على مجهوده ويتم استدعاؤه لتمثيل منتخب البرتغال الأول في مباراة ودية ضد منتخب السعودية في نوفمبر من عام 2017.

لعب بجوار ناني رفقة سبورتنج لشبونة، وفي ذلك الموسم، سجل فيرنانديز 16 هدفًا وصنع 20 آخر، ليتوج بجائزة لاعب العام في الدوري البرتغالي.

كما ساهم خلال هذا الموسم أن يصعد سبورتنج لشبونة على منصات التتويج، حيث حصد الفريق لقب كأس الدوري البرتغالي.

الطريق نحو العالمية

بعدها انضم فيرنانديز لقائمة البرتغال في كأس العالم الذي أقيم مؤخرًا في روسيا تحت قيادة المدرب فيرناندو سانتوس، حيث انتهى مشوار البرتغال في الدور ثمن النهائي على يد الأوروجواي.

شارك فيرنانديز في مباراتين أمام المنتخبين الإسباني والإيراني في دور المجموعات.

قرار رجع فيه

وخلال تواجد برونو فيرنانديز مع المنتخب البرتغالي في روسيا، قام سبعة من لاعبي سبورتنج بإلغاء تعاقدهم مع الفريق، كان أحدهم، بالإضافة إلى رافاييل لياو لاعب ميلان الحالي.

لكنه سرعان ما تدارك الأمر ووقع على عقد جديد مع الفريق، ليصبح له دور قيادي داخل الفريق خلال تلك الفترة.

مرحلة الانفجار

تفجر برونو فيرنانديز الموسم الماضي رفقة سبورتنج لشبونة، فاستطاع أن يسجل 20 هدفًا ويصنع 13 آخر مع فريقه البرتغالي.

كما أن برونو فيرنانديز كان الأكثر مساهمة في تسجيل الأهداف في الدوريات الأوروبية الكبرى (33 هدفًا)، ما أدى إلى فوزه بجائزة أفضل لاعب في الدوري البرتغالي مرة أخرى بالإضافة إلى المساهمة في فوز سبورتنج بكأس البرتغال، بالإضافة لحفاظه على لقب كأس الدوري البرتغالي.

مسيرة مميزة للاعب البرتغالي، الذي تطمح جماهير مانشستر يونايتد أن يحقق الأمجاد رفقة الشياطين الحمر أسوة بنجوم برتغاليين سابقين مثل ناني وكريستيانو رونالدو.

اخبار ذات صلة